الأربعاء 07 ديسمبر 2022 - 8:27:33 م

حبيبة المرعشي : المرأة الإماراتية دونت إنجازاتها في سجل الإتحاد بأحرف من ذهب


من / سالمة الشامسي ..

دبي في 28 أغسطس / وام / أكدت حبيبة المرعشي عضو مؤسس رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة أن المرأة الإماراتية دونت إنجازاتها في سجل دولة الإتحاد بأحرف من ذهب حيث لعبت دوراً كبيراً في مسيرة التنمية الشاملة ووقفت إلى جانب الرجل ماضية معه على طريق العمل لرفعة "دار زايد" التي تعتبر نموذجاً عالمياً في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين وهو ما قطفت ثماره مؤخراً بتحقيقها المركز الأول عربيا في تقرير الفجوة بين الجنسين 2022 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وتوجهت المرعشي - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" بمناسبة يوم المرأة الإماراتية - بأسمى آيات التهاني الموصولة بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الامارات" صاحبة الفضل الكبير في مسيرة تمكين المرأة الإماراتية والأم التي سخت بعطائها المتجدد وخيرها الذي لا ينضب حتى أصبحت الإماراتية على ما هي عليه اليوم من مكانة ونموذجاً حياً لما يمكن أن تقدمه المرأة شريطة نيلها الرعاية والعمل على تمكينها.

وقالت : لقد استطاعت المرأة الإماراتية تدوين إسمها بأحرف من نور في تاريخ الوطن في ظل ما تحظى به من دعم مباشر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات حيث أسهمت قيادتنا الرشيدة في تعزيز حضور المرأة الإماراتية عبر دعم برامج تمكينها وإشراكها في برامج التنمية في مجالات الحياة العامة كافة فضلا عن حمايتها وتوفير أوجه الرعاية الشاملة لها.

وأضافت : هذه الرعاية الشاملة التي حظيت ولا تزال تحظى بها المرأة الإماراتية مكنتها من إثبات حضورها القوي وعطائها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل .

وشاركت حبيبة المرعشي في تأسيس مجلس الإمارات للأبنية الخضراء في عام 2006 وتتولى عضوية مجلس الإدارة ومنصب أمين الخزينة، كما تشغل أيضاً منصب العضو المؤسس ورئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة المؤسسة غير الحكومية التي تأسست في دولة الإمارات عام 1991، وقامت بتأسيس الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في عام 2004 لتكون المنصة الأولى والوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تجمع العديد من الأطراف المعنية مع كيانات محلية ومتعددة الجنسيات؛ وتحت قيادتها حققت المؤسستان نجاحاً منقطع النظير ورسختا سمعة رائدة وباتت كل منهما الشريك المفضل في قطاعات أعمالهما فيما مهدت المرعشي طريق مجموعة عمل الإمارات للبيئة لتغدو أول مؤسسة بيئية غير حكومية في العالم تحصل على شهادة الآيزو 14001.

وام/سالمة الشامسي/مصطفى بدر الدين