منح وميزات دراسية للطلبة الدوليين المتفوقين في جامعة أبوظبي.

أبوظبي في 31 أغسطس / وام / أعلنت جامعة أبوظبي بالتعاون مع مكتب أبوظبي للمقيمين التابع لدائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي تخصيص 100 منحة دراسية للطلبة الدوليين المتفوقين مع إمكانية ترشح الطلبة الجامعيين المؤهلين للحصول على الإقامة الذهبية في أبوظبي وغيرها من الميزات الدراسية الخاصة، في خطوة تهدف إلى جذب أفضل المواهب والمتفوقين إلى الإمارة.

جاء ذلك بموجب مذكرة تفاهم استراتيجية تحدد أطر التعاون والتنسيق الثنائي بين الجانبين، وقعها كل من سعادة حارب المهيري، المدير التنفيذي لمكتب أبوظبي للمقيمين، والبروفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي، بحضور ممثلين عن كلا الطرفين وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة.

تنص المذكرة على آليات التعاون بين الجانبين لتسهيل التحاق الطلبة الدوليين الحاصلين على المنح الدراسية بالجامعة، مع إمكانية الترشح للحصول على الإقامة الذهبية في أبوظبي وذلك للطلبة الجامعيين المميزين من لهم الأحقية أو أهلية الحصول على الإقامة الذهبية، إضافة إلى توفير رسوم دراسية مخفضة للطلبة الحاصلين على الإقامة الذهبية في أبوظبي ضمن فئة خريجي المدارس الثانوية المتميزين، فضلاً عن التنسيق على صعيد منح أولوية المقاعد الدراسية لطلبة الثانوية العامة المتفوقين الحاصلين على الإقامة الذهبية في إمارة أبوظبي تحت فئة الطلبة النابغين، وذلك بما ينسجم مع أنظمة جامعة أبوظبي والأعداد التي يتم اعتمادها.

و بموجب المذكرة، قد يتأهل خريجو المدارس الثانوية بمتوسط 95 في المائة فما فوق للحصول على منحة جامعية بنسبة تصل إلى 50 في المائة بناءً على التخصصات المختارة، مع أولوية الحصول على هذه المنحة للطلبة الحاصلين على الإقامة الذهبية في أبوظبي.

و قال سعادة حارب المهيري، المدير التنفيذي لمكتب أبوظبي للمقيمين: "يحرص مكتب أبوظبي للمقيمين على جذب أفضل المواهب والطلبة المتميزين من جميع أنحاء العالم إلى إمارة أبوظبي، وذلك للحصول على أفضل مستويات التعليم العالي، إلى جانب الاستقرار المهني والاجتماعي في مرحلة ما بعد الدراسة الجامعية والعيش ضمن مجتمع الإمارة العالمي والمتنوع الثقافات، والذي يفتح لهم أفقاً غير محدودة للتطور المهني الذي يلبي طموحاتهم".

و أضاف : "يأتي التعاون مع جامعة أبوظبي التي تعتبر واحدة من أرقى المؤسسات الأكاديمية المرموقة على مستوى المنطقة، تماشياً مع التزامنا بإطلاق المبادرات التي تروج لجودة الحياة للمقيمين في إمارة أبوظبي وسيساهم هذا التعاون في إبراز البيئة الإيجابية ضمن الإمارة و التي تجعل منها واحدة من أفضل الوجهات للعيش والعمل والازدهار".

وأكد المهيري أن هذا التعاون ينسجم مع مختلف الجهود على مستوى دولة الإمارات بشكلٍ عام وإمارة أبوظبي بشكلٍ خاص والرامية إلى دعم الفئات الشبابية والمتميزين من الطلبة، حيث تحرص جملة المبادرات على المستوى الوطني إلى دمج هذه الفئة بشكل كامل ضمن المجتمع و تمكينها من لعب دورها الكامل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة وذلك في إطار سعي المكتب إلى تقديم الإضافة النوعية إلى هذه المبادرات إيماناً منا بالدور الهام الذي يمكن أن تلعبه في تحقيق المستهدفات الاستراتيجية للإمارة على المديين القصير والبعيد".

من جانبه، قال البروفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي: "نعتز بالشراكة الاستراتيجية المتينة مع مكتب أبوظبي للمقيمين، فيما نتعاون سويًا على توحيد جهودنا لاستقطاب وجذب المواهب الشابة واستبقائها في الإمارة، بما في ذلك تسهيل التحاق الطلبة الدوليين بالجامعة ومنحهم ميزات خاصة، تشمل منحا دراسية بموجب مذكرة التفاهم مع مكتب أبوظبي للمقيمين، مع إتاحة إمكانية الترشح للحصول على الإقامة الذهبية في أبوظبي، والاستفادة من التسهيلات التي توفرها جامعة أبوظبي وإمارة أبوظبي من تجربة معيشية وأكاديمية متميزة".

وأضاف أحمد: " أن تعاوننا مع مكتب أبوظبي للمقيمين يُمكن الطلبة من الانطلاق في مسيرتهم الأكاديمية في جامعة أبوظبي، وفق أرقى المعايير العالمية، وضمن مرافق جامعية متقدمة." جدير بالذكر أن مكتب أبوظبي للمقيمين يعمل على مساعدة المقيمين على الاستقرار والاندماج في المجتمع المحلي في إمارة أبوظبي و يسهم في تطوير مجموعة من الخدمات الذكية التي تهدف إلى استقطاب المواهب العالمية، وتوفير الإرشادات والمعلومات لجميع المقيمين الحاليين والجدد، بالإضافة إلى إعداد أبحاث وبرامج تساهم في تعزيز الحياة الفريدة في الإمارة، كما يدعم المكتب السياسات والبرامج والمبادرات التي من شأنها تحسين نمط حياة كل من يقيم في أبوظبي.