الأحد 27 نوفمبر 2022 - 2:35:44 ص

مفاجآت "فلاشينج ميدوز" تتوالى .. وسيرينا ويليامز تطيح بالمصنفة الثانية عالميا

  • مفاجآت "فلاشينج ميدوز" تتوالى .. وسيرينا ويليامز تطيح بالمصنفة الثانية عالميا
  • أنس جابر تبدأ تحديها الجديد وسيرينا تستهل رحلة الوداع بحماس في "فلاشينج ميدوز"
  • أنس جابر تبدأ تحديها الجديد وسيرينا تستهل رحلة الوداع بحماس في "فلاشينج ميدوز"
  • مفاجآت "فلاشينج ميدوز" تتوالى .. وسيرينا ويليامز تطيح بالمصنفة الثانية عالميا
  • مفاجآت "فلاشينج ميدوز" تتوالى .. وسيرينا ويليامز تطيح بالمصنفة الثانية عالميا
  • مفاجآت "فلاشينج ميدوز" تتوالى .. وسيرينا ويليامز تطيح بالمصنفة الثانية عالميا

نيويورك في الأول من سبتمبر / وام / أمام حضور قياسي من الجماهير بلغ نحو 30 ألف مشجع، يتقدمهم نجم الجولف الأسطوري تايجر وودز، فجرت سيرينا ويليامز واحدة من المفاجآت المثيرة في بطولة أميركا المفتوحة للتنس " فلاشينج ميدوز" وأطاحت بكونتافيت /26 عاما/ من الدور الثاني.

وتأهلت سيرينا /40 عاما/ إلى الدور الثالث بالفوز على كونتافيت 7-6 و2-6 و6-2 خلال مباراة لعبت فيها سيرينا بشكل أكثر حرية عن مبارياتها السابقة، وأصبحت سيرينا المرشحة الأقوى للفوز خلال مباراتها أمام آيلا تومليانوفيتش في الدور الثالث للبطولة غدا الجمعة.

وعاند الحظ سيرينا على مدار السنوات الماضية حيث تبدد أملها أكثر من مرة في الفوز باللقب الـ24 لها في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأسترالية مارجريت كورت.

ولكن استعادة سيرينا للياقة المباريات تدريجيا من خلال البطولة الحالية القوية وفوزها على كونتافيت قد يمنحها دفعة جديدة للبحث عن هذا الرقم القياسي من خلال بطولتها الأخيرة في ملاعب التنس قبل أن تعلن اعتزالها.

وبدا وكأن الحضور الجماهيري كان معدا للحظة اعتزال سيرينا، نظرا للفارق الهائل بينها وبين كونتافيت في التصنيف العالمي حاليا، وكون البطولة الحالية هي الأخيرة لسيرينا التي نالت مساندة جماهيرية هائلة في المباراة.

ولكن سيرينا فاجأت الجميع وقدمت جهدا كبيرا خلال المجموعة الأولى من اللقاء وفازت فيها فيما تأثر الأداء بالإجهاد في المجموعة الثانية لتخسرها أمام كونتافيت، إلا أنها استعادت الأداء القوي والمميز في المجموعة الثالثة، وتغلبت على كونتافيت لتحظى بتشجيع هائل من الجماهير مع الإعلان عن فوزها واسدال الستار عن اللقاء.

ومع الفوز المهم على كونتافيت، اكتسبت سيرينا مزيدا من الثقة وأصبحت قادرة على التقدم أكثر في البطولة بعدما نفضت عن نفسها مخاوف الخروج المبكر مثلما كان الحال في مشاركاتها بالبطولات الأخيرة منذ عودتها إلى الملاعب منتصف هذا العام بعد فترة غياب لأكثر من عام.

وعبرت سيرينا عن هذا من خلال تصريحاتها بعد المباراة حيث أكدت أنها ليس لديها ما تخسره، في إشارة إلى أنها تنافس حاليا بمزيد من الارتياح بعدما تقدمت للدور الثالث في البطولة.

وفي مفاجأة من العيار الثقيل أيضا، ودعت اليوناينة ماريا سكاري المصنفة الثالثة للبطولة فعاليات هذه النسخة من الدور الثاني بالهزيمة أمام الصينية المغمورة تشي وانج 6-3 و5-7 و5-7.

وفي أبرز المواجهات الأخرى بالدور الثاني للبطولة أمس، واصلت التونسية أنس جابر المصنفة الخامسة مسيرتها في البطولة بنجاح وتغلبت على الأمريكية إليزابيث ماندليك 7-5 و6-2 وعلى مستوى منافسات الرجال، تقدم دانييل ميدفيديف خطوة جديدة في رحلة الدفاع عن لقبه بالتأهل للدور الثالث اثر فوزه على الفرنسي آرثر ريندرنيتش 6-2 و7-5 و6-3 فيما فجر البريطاني المغمور جاك درابر المفاجأة وأطاح بالكندي فيلكس أوجيه أليازمي المصنف السادس للبطولة بالتغلب عليه 6-4 و6-4 و6-4 وفاز النرويجي كاسبر رود المصنف الخامس للبطولة على الهولندي تيم فان ريتوفين 6-7 و6-4 و6-4 و6-4 ليحجز مكانه في الدور الثالث للبطولة.

وام/أحمد زهران/مصطفى بدر الدين