الجمعة 09 ديسمبر 2022 - 5:48:45 ص

الإمارات في الصدارة والبرازيل وصيفا في ختام البطولة الوطنية لمحترفي الجوجيتسو

  • الإمارات في الصدارة والبرازيل وصيفا في ختام البطولة الوطنية لمحترفي الجوجيتسو
  • الإمارات في الصدارة والبرازيل وصيفا في ختام البطولة الوطنية لمحترفي الجوجيتسو
  • الإمارات في الصدارة والبرازيل وصيفا في ختام البطولة الوطنية لمحترفي الجوجيتسو
الفيديو الصور

- الظاهري: أبوظبي ملتقى النجوم وفخورون بإنجاز الأبطال.

- رامون ليموس: خطوة مهمة لإعداد المنتخب الوطني للاستحقاقات الدولية.

...............................................

أبوظبي في 4 سبتمبر / وام / اختتمت مساء اليوم منافسات بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو، والتي نظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالتعاون مع رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو في العاصمة أبوظبي.

وحضر منافسات اليوم الختامي للبطولة كلٌ من سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد، والمهندسة هنادي خليفة الكابوري المدير التنفيذي لنادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وطارق البحري مدير عام رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، ومبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية باتحاد الإمارات للجوجيتسو وعدد من مسؤولي الأندية والأكاديميات بالدولة.

وحفلت النزالات في اليوم الثاني بالكثير من الحماس والندية وقوة الأداء، وسط هتافات الجماهير الحاضرة لمؤازرة الأبطال، وتمكنت أكاديمية كوماندو جروب من تحقيق الصدارة، وحلت بالمز الرياضية في مركز الوصيف وA.F.N.T في المركز الثالث.

وفي تصنيفات الدول كانت الصدارة من نصيب دولة الإمارات متفوقة على البرازيل الوصيف، وحلت كولومبيا في المركز الثالث.

وأشاد سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالجوانب الفنية للبطولة، والأداء التحكيمي المتميز، والحضور الجماهيري الكبير، والنتائج الإيجابية التي حققها أبطال الإمارات أمام مجموعة من أبرز اللاعبين العالميين ..وقال: "شكّلت البطولة محطة تحضيرية مهمة بالنسبة للاعبين الذين يطمحون للمشاركة في النسخة 14 لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو".

وأضاف الظاهري: "حققت بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو العديد من المكاسب كما هي الحال مع مختلف بطولات الاتحاد ورابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو الأخرى، حيث نجحت في استقطاب نخبة اللاعبين من حملة الأحزمة البنفسجي والبني والأسود في مشهد بات مألوفا في عاصمة الجوجيتسو، وهو ما ساهم في توفير فرص الاحتكاك القوي للاعبي الدولة مع أفضل مدارس العالم، والاستعداد الجيد للمشاركات القارية والعالمية الكبرى، وأبرزها بطولتي العالم وأبوظبي العالمية للمحترفين.

وأثنى الظاهري على الأداء المشرف لأبطال وبطلات الدولة ونجاحهم في تصدر الترتيب العام للبطولة، مؤكدا أن دولة الإمارات أصبحت من أولى الدول الرائدة والمؤثرة في تطوير اللعبة على مستوى العالم، وباتت وجهة رئيسية لصناعة الأبطال القادرين على تحقيق الإنجازات في أهم المحافل والبطولات.

وقال البرازيلي رامون ليموس المدير الفني للمنتخب الوطني للجوجيتسو في تعليقه على منافسات البطولة: "فاقت بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو جميع التوقعات وقدمت نموذجا فريدا على الصعيد الفني والتنظيمي، وحجم المشاركات من ناحية اللاعبين المصنفين عالميا وخصوصا حملة الحزامين البني والأسود، كما أتاحت الفرصة أمامنا للتعرف على مجموعة من المواهب الوطنية الذين قدموا أداء رفيعاً يستحق الإشادة في مواجهة نخبة لاعبي العالم، وبالتالي من المرشح ردفهم في صفوف المنتخب الوطني حيث إن الباب مفتوح أمام كل المجتهدين.

وتابع ليموس: "نحن مقبلون على بطولتين من أبرز بطولات الجوجيتسو على مستوى العالم هما بطولة العالم التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين، وإقامة بطولة الإمارات الوطنية لمحترفي الجوجيتسو في هذا التوقيت ينسجم مع الخطط الإعدادية والتحضيرية لأفراد المنتخب الذين يطمحون إلى الحفاظ على لقب بطولة العالم وترسيخ تألقهم في بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين، لاسيما أن معظم اللاعبين المصنفين المشاركين في منافسات اليوم سيشكلون نواة المنتخبات الوطنية لبلادهم في بطولة العالم، وبالتالي فإننا حريصون على استخلاص العبر والدروس من النزالات التي خاضها لاعبونا اليوم، وإدراجها ضمن خططنا التحضيرية في تأهيليهم وتعزيز جاهزيتهم لقادم الاستحقاقات.

وأضاف ليموس: "نولي اهتمام كبيراً في أن يصل لاعبونا إلى مرحلة الحزام الأسود والمنافسة على أعلى المستويات، وبالفعل أصبحنا نملك مجموعة من اللاعبين الذين ينافسون في الحزامين البني والأسود ولكن الخطة لا تنتهي هنا، فأمامنا الكثير من التحديات وسنواصل العمل والتحضير والتدريب دون توقف لتحقيق أهدافنا وامتلاك جيل قوي من الأبطال القادرين على الحفاظ على الإنجازات ومضاعفتها مستقبلا.

وحول أداء لاعبي المنتخب الوطني في منافسات بطولة الإمارات الوطنية يقول ليموس: "نجح عدد من لاعبي ولاعبات المنتخب في احراز عدد من الميداليات الملونة، بالرغم من المنافسة القوية في ظل وجود عدد كبير من الأبطال المصنفين، ويمكننا القول إن البطولة كانت تجربة مفيدة لتطوير المستوى والوقوف عند بعض نقاط الضعف".

وبخصوص برنامج اعداد المنتخب الوطني لبطولتي العالم وأبوظبي العالمية للمحترفين، أوضح ليموس أن الاتحاد يقوم حاليا وبالتنسيق مع الجهاز الفني بوضع اللمسات الأخيرة الخاصة بالمعسكرات الإعدادية والتي ستتضح ملامحها في الأيام القليلة المقبلة، علما بأنه سيكون هناك أكثر من معسكر تحضيري للمرحلة القادمة كما أننا في مرحلة متقدمة من اختيار مجموعة اللاعبين واللاعبات في الفئات السنية المختلفة الذين سيمثلون المنتخب الوطني ويملكون القدرة والموهبة التي تساعدهم على التألق والمنافسة على أعلى المستويات.

وشهدت منافسات اليوم نزالات قوية وأجواء حماسية بين اللاعبين واللاعبات من مختلف أنحاء العالم من فئات الهواة والمحترفين حملة الأحزمة الأزرق والبنفسجي والبني والأسود.

وقالت أسماء الحوسني من أكاديمية بالمز الرياضية حزام بنفسجي والحائزة على ذهبية المحترفين وزن 55 كجم أن إنجازها اليوم هو بمثابة مكافأة لجهودها خلال الفترة السابقة، ومواظبتها على التمارين بشكل يومي، في الأكاديمية والمنزل.

وأضافت الحوسني أن مشوارها في البطولة لم يكن سهلا وقد خاضت منافسات قوية في طريقها إلى منصة التتويج، وأنها عازمة على مواصلة العمل الجاد استعدادا للبطولات المقبلة.

وقال خالد محمد الشحي لاعب نادي العين والمنتخب الوطني /حزام بني/ والحائز على ذهبية فئة المحترفين وزن 62 كجم في منافسات اليوم: "حفلت البطولة بالكثير من المنافسة والندية، ومثلت الإعداد الأمثل لبطولتي العالم وبطولة أبوظبي العالمية للمحترفين بالنظر إلى طبيعة وقوة المنافسين".

وأضاف: "شعور الفوز بالذهب رائع، خاصة أنه يتحقق بعد تدريب متواصل، والتزام كامل بتوجيهات الجهاز الفني، وأهدي هذا الإنجاز لاتحاد اللعبة، ونادي العين الذي يوفر لي ولزملائي كل مقومات النجاح.

وعبر البرازيلي روي نيتو لاعب أكاديمية الوحدة حزام بني والفائز بذهبية المحترفين وزن 85 كجم عن سعادته بتحقيق الانتصار والتتويج ..وقال: "هذا الإنجاز تحقق بفضل المثابرة والإصرار، علما بأنني واجهت عددا من أشرس المنافسين".

وأضاف: "حريص على المشاركة في كل البطولات التي تنظمها أبوظبي لأن المنافسة في بطولاتها الاحترافية طموح لأبرز لاعبي العالم".

 

وام/أمين الدوبلي/رضا عبدالنور