الأربعاء 07 ديسمبر 2022 - 9:33:08 م

شراكة بين بنك أبوظبي الأول و"سيلفر بيرتش للتمويل" البريطانية


أبوظبي في 5 سبتمبر / وام / أعلن بنك أبوظبي الأول، اليوم عن عقده شراكة مع سيلفر بيرتش المحدودة للتمويل "سيلفر بيرتش" لتوفير حلول تمويل المخزون لعملائه من الشركات المحلية والدولية.

وتعد شركة سيلفر بيرتش، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، شركة متخصصة في هيكلية رأس المال العامل، وتعمل على دعم المؤسسات المالية من خلال تمكينها من تزويد عملائها من الشركات بأفضل الحلول غير مرتبطة بالدين، والتي تمكنها من تحسين ميزانياتها العمومية وتحقيق أهدافها المتعلقة بسلسلة التوريد.

وستتيح هذه الشراكة لكل من بنك أبوظبي الأول وسيلفر بيرتش تقديم مجموعة متنوعة من حلول تمويل المخزون التي تناسب احتياجات بالعملاء.

وتمكن حلول تمويل المخزون الخاصة بالبنك الشركات من تحسين رأس المال العامل لتلبية متطلبات أعمال محددة، كما تساهم في الوقت ذاته في الحدّ من أي تأثير سلبي على سلسلة الإمداد الحالية.

وتمكن هذه الحلول الشركات من الإدارة الاستراتيجية للمخزون المحفوظ للاستخدام في الوقت المناسب، بالإضافة إلى تمكين الخصومات المرتبطة بحجم المخزون أو عمليات السداد المبكر مع الموردين.

وتساهم هذه الحلول أيضاً في مواءمة الشروط لتوسيع قاعدة التوريد أو السماح بتأمين الإمدادات الاستراتيجية للحد من الزيادات المستقبلية في الأسعار، حيث يتم اعتماد هذه الحلول بطريقة يتوافق مع الأهداف الفردية.

وقالت سارة البنعلي، رئيس الخدمات المصرفية للشركات والأعمال التجارية والدولية في بنك أبوظبي الأول: "يفخر البنك بتقديم حلول مبتكرة لتمويل المخزون التي تدعم عملائنا لتلبية متطلباتهم الاستراتيجية، ونتطلع لتقديم هذا المنتج ضمن مختلف فئات العملاء لدينا".

من جانبه، قال سانجاي سيثي، رئيس الخدمات المصرفية الدولية لدى بنك أبوظبي الأول: "سيتمكن البنك من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية مع سيلفر بيرتش فاينانس من تقديم حلول تجارية شاملة للمصروفات والمقبوضات وتمويل المخزون، من خلال حلول مبتكرة مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات عملائنا في دولة الإمارات والأسواق الإقليمية الأخرى''.

من ناحيته قال شين هانافين، الرئيس التنفيذي لشركة سيلفر بيرتش: "سعداء بهذه الشراكة التي تجمعنا مع بنك أبوظبي الأول، البنك الرائد في المنطقة والأكبر في دولة الإمارات ، لتقديم حلول مستدامة لإدارة المخزون للعملاء من الشركات، لا سيما خلال هذه الفترة التي تشهد فيها سلاسل الإمداد تحديات كبيرة، وفي ظل التركيز الاستراتيجي المتزايد لضمان إمدادات مخزون آمنة باعتبارها العنصر الأهم لاستدامة العمليات التشغيلية للعملاء".

وام/رامي سميح /دينا عمر