السبت 03 ديسمبر 2022 - 11:09:28 م

"أدنوك" ترسي عقدا بقيمة 2.01 مليار درهم لإنشاء خط أنابيب جديد لنقل إنتاج حقل "زاكوم السفلي" من الغاز


أبوظبي في 5 سبتمبر/ وام / أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم، عن ترسية عقد بقيمة 2.01 مليار درهم /548 مليون دولار أمريكي/ لبناء خط غاز رئيسي جديد في حقل "زاكوم السفلي" قبالة سواحل أبوظبي.

ويهدف العقد لتعزيز جهود رفع السعة الإنتاجية من الغاز من حقل "زاكوم السفلي" من 430 مليونا إلى 700 مليون قدم مكعبة قياسية يومياً لدعم خطط أدنوك لتمكين دولة الامارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة.

وتمت ترسية عقد الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاء عقب عملية مناقصة اتسمت بالدقة والتنافسية على الشركة الوطنية للإنشاءات البترولية.

وسيسهم العقد في إعادة توجيه أكثر من 75% من قيمته للاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة وخلق فرص عمل جديده للمواطنين.

ويهدف خط الأنابيب الجديد لاستيعاب الزيادة في حجم الغاز المصاحب الذي سيتم إنتاجه من حقل "زاكوم السفلي" حيث تخطط "أدنوك" لرفع السعة الإنتاجية للحقل إلى أكثر من 450 ألف برميل من النفط يومياً بحلول 2025.

وقال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: "يسهم هذا العقد في دعم جهود تنفيذ خطط أدنوك الرامية إلى زيادة السعة الإنتاجية لحقل زاكوم السفلي من الغاز، كما يدعم خطة أدنوك المتكاملة للغاز والتي تهدف لإنتاج الغاز بأسعار تنافسية لتمكين الدولة من تحقيق الاكتفاء الذاتي منه ودعم النمو الصناعي، والمساهمة في تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة" وأضاف: " سيتم إعادة توجيه أكثر من 75% من قيمة العقد للاقتصاد المحلي، مما يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي وتوفير المزيد من فرص الأعمال والنمو والتطور للقطاع الخاص تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة".

ويهدف المشروع المخطط اكتماله في 2025، إلى إنشاء خط أنابيب بحري جديد يمتد من مجمع "زاكوم الغربي" الضخم لمسافة 85 كيلومتراً إلى جزيرة "داس". كما يشمل نطاق أعمال المشروع إنشاء تجهيزات لبناء وتركيب واختبار منصة جديدة في المجمع الضخم بالإضافة إلى إنشاء منصة جديدة لاستقبال الغاز في جزيرة "داس".

من جانبه قال أحمد صقر السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة "أدنوك البحرية": "يمثل حقل زاكوم السفلي أحد الأصول الاستراتيجية المهمة لأدنوك ودولة الإمارات، وتلتزم أدنوك بمواصلة العمل مع شركائها الدوليين لضمان الاستثمار المسؤول لموارد الحقل من الغاز وتعزيز وزيادة القيمة تماشياً مع استراتيجيتها المتكاملة 2030. تمثل ترسية هذا العقد مرحلة مهمة في خطة تطوير حقل زاكوم السفلي طويلة الأمد تسهم في تعزيز مكانة أدنوك الرائدة كمزود موثوق للطاقة منخفضة التكلفة والانبعاثات للعملاء في جميع أنحاء العالم".

وتهدف خطة "أدنوك" الرئيسية للغاز إلى ربط مكونات سلسلة القيمة لضمان توفير إمدادات مستدامة واقتصادية من الغاز الطبيعي لتمكين دولة الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي منه ودعم النمو والتنوع الاقتصادي وتلبية الطلب المتنامي في الأسواق المحلية والعالمية.

ويلعب الغاز الطبيعي دوراً متزايد الأهمية في مواكبة التحول في قطاع الطاقة نظراً لإمكانية استخدامه كمادة أولية وسيطة وكمصدر للوقود يعتبر أقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون مقارنة بالفحم.

وبهذه العقود ترتفع قيمة الاستثمارات التي نفذتها "أدنوك البحرية" وشركاؤها الدوليون الاستراتيجيون في الأسابيع الأخيرة في مشاريع طويلة الأمد لتطوير العمليات في حقول أبوظبي البحرية إلى أكثر من 5 مليارات دولار أمريكي. وتضمنت العقود التي تمت ترسيتها عقوداً تزيد قيمتها عن 3.4 مليار دولار تمت ترسيتها على "أدنوك للحفر" لتسريع وتعزيز النمو في أنشطة "أدنوك" البحرية، وعقد بقيمة 1.1 مليار دولار تمت ترسيته على "أدنوك للإمداد والخدمات" لدعم عمليات الحقول البحرية.

وام/رامي سميح /محمد نبيل/زكريا محيي الدين