الأربعاء 07 ديسمبر 2022 - 8:09:56 م

اختتام مؤتمر الإقليم العربي الثالث والعشرين للمرشدات

  • اختتام مؤتمر الإقليم العربي الثالث والعشرين للمرشدات
  • اختتام مؤتمر الإقليم العربي الثالث والعشرين للمرشدات
  • اختتام مؤتمر الإقليم العربي الثالث والعشرين للمرشدات

أبوظبي في 9 سبتمبر/ وام / أعرب المشاركون في مؤتمر الإقليم العربي الثالث والعشرين للمرشدات الذي استضافته جمعية مرشدات الإمارات ونظمه الإقليم العربي للمرشدات في ختام أعماله في أبوظبي مساء أمس عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" القائدة الأولى الرئيسة الفخرية لجمعية مرشدات الإمارات، لرعاية سموها الكريمة ودعمها اللامحدود للمؤتمر الذي بدأت أعماله من السادس وحتى التاسع من الشهر الحالي.

وعقدت الجلسات الأخيرة للمؤتمر في فندق إرث أبوظبي بحضور سعادة مريم محمد الرميثي نائبة رئيسة جمعية مرشدات الإمارات، وعضوات مجلس إدارة الجمعية، والدكتورة ليبيا الصبيع رئيسة الإقليم في الدورة السابقة التي انتهت في أبوظبي، ورئيسات وعضوات الدول المشاركة في المؤتمر.

وشهدت الجلسة الأولى للمؤتمر استكمال انتخابات عضوية اللجنة العربية للمرشدات حيث أسفرت النتائج عن فوز القائدة سارة حمود رئيسة للإقليم العربي للمرشدات، والقائدة الدكتورة أمل المسلماني نائبة للرئيس، وعضوية كل من القائدات أماني الجابري، وغفران بن حامد، ومنى أمين، وريحانه خيثر، والاحتياط القائدة الدكتورة ليبيا الصبيع، والقائدة مريم عيسى.

وتم خلال الجلسات الأخيرة للمؤتمر مناقشة عدة موضوعات حول التشبيك والشراكات، وسوق الأفكار، كما تم استعراض مبادرات الجمعية العالمية عبر الدائرة المستديرة الإقليمية، كما شهدت الجلسة تقييم أعمال المؤتمر.

وفي الفترة المسائية تم تنظيم حفل ختامي للمؤتمر حيث تم تكريم الشركاء والداعمين والمنظمين.

وألقت سعادة مريم الرميثي نائبة رئيسة جمعية مرشدات الإمارات كلمة أشارت فيها إلى أهمية المؤتمر الذي عقد في دولة الإمارات وفي العاصمة أبوظبي، وقالت " إن المؤتمر مثّل فرصة طيبة للقاء وتبادل الآراء، والتشاور حول الرؤى والتجارب لكل دولة من دولنا المشاركة في هذا التجمع الإقليمي المُبارك، وأود أن أشكركم على أن أتَحتُم لجمعية مرشدات الإمارات استضافة المؤتمر لمد جسور التعاون، والتشارك حول ما يهمنا جميعاً من موضوعات ذات صلة بالحركة الإرشادية العربية".

وتقدمت الرميثي باسم المشاركين في المؤتمر بجزيل الشكر وعظيم التقدير والامتنان لراعية المؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي هيأت بدعمها السّخي أجمل فرصة للقاء والعمل المشترك بعد انقطاع طويل نتيجةُ للظروف التي سيطرت على العالم إثرَ جائحة "كورونا"، كما تقدمت بالشكر إلى القائدة الدكتورة ليبيا أحمد الصبيع لما بذلته من جهود، وما قدّمته وفريقها من نموذج رائع للعمل العربي المشترك خلال فترة السابقة ، وهنأت من جانب آخر عضوات اللجنة العربية اللاتي تم انتخابهن لقيادة المرحلة القادمة من عمل الإقليم.

كما شكرت نائب رئيس المجلس العالمي بالجمعية العالمية بمرشدات وفتيات الكشافة وكافة موظفات الجمعية العالمية على جهودهن الداعمة لإنجاح الحدث، بالإضافة إلى رئيسات وعضوات وفود جمعيات الدول المشاركة في المؤتمر على حضورهن ومشاركتهن الفاعلة في جلسات ونشاطات المؤتمر متمنية لهنّ المزيد من النجاح والتوفيق.

وأعربت عن فخرها وتقديرها الكبير لفريق جمعية مرشدات الإمارات، ومؤسسة التنمية الأسرية بقيادة القائدة الدكتورة هدى المطروشي، وللرعاة والشركاء الاستراتيجيين الداعمين لأعمال المؤتمر وخصّت بالشكر والتقدير دائرة الأعمال الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وشركة أبوظبي للإعلام الشريك الإعلامي للمؤتمر، وكافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

والقت القائدة ليبيا الصبيع كلمة تقدمت فيها بالشكر إلى راعية المؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، "القائدة الأولى" مشيرة إلى أهمية انعقاد هذا المؤتمر.

وقالت القائدة جين أوشيرا نائب رئيس المجلس العالمي بالجمعية العالمية بمرشدات وفتيات الكشافة في كلمتها التي اختتم بها المؤتمر.. " أود أن أتقدم بشكري العميق لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لما وجدناه من حسن استقبال وكرم ضيافة، ونشكر دولة الإمارات على الحرص على سلامتنا بتوفير البيئة والمكان المناسب للاجتماعات، ودعمها الكبير لأعمال المؤتمر الذي كان فرصة جيدة للتشاور والتعاون من أجل مستقبل أفضل للفتيات المرشدات ومعالجة التحديات التي واجهت العمل بعد كوفيد19".

وتم تكريم الشركاء والداعمين وفرق العمل المشرفة على المؤتمر، كما تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الوفود المشاركة.

وام/خاتون النويس/عبدالناصر منعم