السبت 03 ديسمبر 2022 - 11:51:09 م

"الثقافة والسياحة" تدعم معرض أبوظبي للطيران

  • "الثقافة والسياحة" تدعم معرض أبوظبي للطيران
  • "الثقافة والسياحة" تدعم معرض أبوظبي للطيران

أبوظبي في 20 سبتمبر / وام / أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عن إبرام اتفاقية لدعم معرض أبوظبي للطيران في نسخه الثلاث المقبلة من خلال المساعدة في جذب الرعاة والمشاركين وتقديم قيمة تسويقية مضافة .

يأتي ذلك انطلاقاً من انسجام معرض أبوظبي للطيران مع استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي الرامية إلى مواصلة تحفيز قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

وقال مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: " يسعدنا أن نقدم الدعم لأحد أكثر معارض الطيران نجاحاً في المنطقة من خلال برنامج الحوافز "مزايا أبوظبي" الذي يتيح توسيع محفظتنا من الصناعات المهتمة واستقطاب قادة السوق إلى الإمارة، واستضافة الفعاليات التي تدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأضاف " نتطلع إلى ما سيقدمه معرض أبوظبي للطيران من رؤى معمقة وقيّمة وأفكار ريادية مبتكرة، من شأنها أن تعزّز باقة عروضنا في الفعاليات المستقبلية " .

ويهدف المعرض والمؤتمر الدولي للطيران والفضاء إلى تعزيز مكانة أبوظبي مركزا إقليميا هاما للطيران، ويعرض أفضل الإمكانيات التي يمكن للعاصمة الإماراتية تقديمها لهذا القطاع.

من جهته قال ديدييه ماري، المدير العام لمعرض أبوظبي للطيران: "يسعدنا الإعلان عن دعم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لنسخة 2022 من معرض أبوظبي للطيران والمشاركة أيضاً في النسختين المقبلتين في عامي 2024 و 2026".

وفي سياق الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس المعرض، جدد منظمو المعرض صيغة الفعالية لمواكبة المتطلبات الجديدة ورؤية أبوظبي، الرامية إلى فتح أبواب أبوظبي للعالم والربط بين الثقافات وإلهام الأجيال لخوض غمار رحلات الإبداع والاكتشاف.

ويتمثل الهدف من ذلك في تحقيق رؤيتنا المشتركة للإمكانيات التي تتمتع بها الإمارة في استخدام أفضل الأدوات والأنظمة لتعزيز ودعم سمعة أبوظبي وجهة عالمية رائدة على الصعيدين المحلي والدولي.

ويوفر معرض أبوظبي للطيران 2022 منصة فريدة تجمع بين رواد صناعة الطيران والفضاء والاختصاصيين المخضرمين من بين عشاق الطيران وعملاء وطلاب هذه الصناعة للتواصل وتبادل الأفكار وعرض أحدث الأفكار والتقنيات والمعدات في مجال الطيران العام.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض -المقام على مساحة 80 ألف متر مربع - 20 ألف زائر ويستضيف أكثر من 300 شركة مُصنِّعة ومُورِّدة.

وسيرى المشاركون في معرض الطيران - الذي يستمر ثلاثة أيام - أحدث الابتكارات في مجال الطائرات النفاثة الخاصة والطائرات المروحية وخدمات تأجير الطائرات لكبار رجال الأعمال، ومعدات وخدمات المطارات، وأنظمة إلكترونيات الطيران، وقضايا التأمين والتمويل.

كما ستُعرض أكثر من 80 طائرة من الطائرات الخفيفة جداً إلى الثقيلة للمندوبين الباحثين عن مجموعة متنوعة من الطائرات والخدمات المتعلقة بالطيران. وستكون الفعالية هذا العام بصيغة جديدة تقسّم المعرض إلى ثلاثة مناطق رئيسية: حظيرة الطائرات والشاليهات والمعرض الثابت الخارجي.

وسيتضمن معرض أبوظبي للطيران الذي يقام في مطار البطين في الفترة من 1-3 نوفمبر المقبل مؤتمراً يوفر لقادة الفكر على مستوى الصناعة منتدى لتبادل أحدث المستجدات والأفكار في مسيرة التطور العامة لقطاع الطيران والفضاء.

وام/رامي سميح /أحمد البوتلي