الأحد 29 يناير 2023 - 1:37:49 م

"البيانات والحوار" دوافع رئيسية للأعمال الخيرية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا


الشارقة في 6 أكتوبر/ وام / نظمت مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة بالتعاون مع مركز العمل الخيري التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD” وشبكة المؤسسات العاملة من أجل التنمية “netFWD” ومبادرة بيرل سلسلة من حلقات النقاش في فعالية مشتركة بعنوان "الأعمال الخيرية الخاصة من أجل التنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

وركزت النقاشات على بناء مجتمعات خيرية فعالة في جميع أنحاء المنطقة واستخلاص آراء روّاد العطاء وخبراء المنظمات الغير ربحية لتعزيز البيانات والحوار.

شارك في الجلسة الافتتاحية التي جاءت بعنوان "بناء المجتمعات الخيرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" سعادة هدى الخميس كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للموسيقى والفنون وبدر جعفر الرئيس التنفيذي لشركة الهلال للمشاريع ومؤسس مبادرة بيرل وهناء متري شاهين المديرة التنفيذية لمؤسسة الملك الحسين.

وسلطت النقاشات الضوء على أهمية التعاون من خلال تبادل الخبرات ومبادرات التمويل المشترك القائمة على الأهداف المشتركة والطلب المتزايد على الشفافية والمساءلة وقابلية القياس في العطاء الخيري في جميع أنحاء المنطقة.

وقال بدر جعفر في نقاش حول الحاجة إلى دعم التأثير الخيري بالبيانات.. “ تشير التقديرات إلى أن أكثر من 5 تريليونات دولار من الثروة في أكبر 30 اقتصاداً و جميعها في أسواق النمو مثل الشرق الأوسط ستنتقل من جيل إلى آخر خلال العقد المقبل وستكون هناك زيادة كبيرة في الأنشطة الخيرية في هذه المجتمعات في المستقبل القريب ما يؤكد الحاجة إلى آليات لضمان قدرة رواد العطاء على قياس تأثيرهم".

وفي ضوء التغيرات السلوكية في الأعمال الخيرية بمنطقة الشرق الأوسط ومطالبة الجيل القادم من المانحين بمزيد من الشفافية والرغبة في الشعور بالترابط مع كلّ ما يقدمونه أعرب بدر جعفر عن تفاؤله في هذا الاتجاه الذي سيستمر في الزيادة في جميع أنحاء المنطقة.

وقال “ لا يوجد نقص في المانحين الجدد الحريصين على إحداث تأثير اجتماعي في المنطقة برؤوس أموالهم ومن خلال العمل معًا كأفراد وشركات ومؤسسات يمكننا الاستمرار في التركيز على النشر الاستراتيجي لرأس المال الخيري لتقديم نتائج أفضل للجميع”.

وتضمن الحدث بالإضافة إلى الحلقات النقاشية طاولة مستديرة حول الاستراتيجيات المعتمدة من قبل مختلف المؤسسات لتزويد أصحاب المصلحة بمراكز معرفة إضافية وموارد للاستفادة منها، واشتمل الحدث على دراسة جهود بعض المانحين في المنطقة للاستفادة من تنسيق البيانات والحوار لتحقيق عمل خيري أكثر تأثيراً.

ودعا بدر جعفر جميع أصحاب المصلحة إلى اتخاذ مبادرات خيرية شفافة ومبتكرة ومؤثرة لمصلحة المنطقة.. قائلا “ لدينا تاريخ حافل بالعطاء الخيري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم الإسلامي واليوم تتراوح قيمة الزكاة والصدقة ما بين 400 مليار دولار إلى واحد تريليون وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف الميزانية السنوية للمساعدات الإنسانية والإنمائية العالمية ومع كل هذه التحديات نحتاج بالفعل ضمان مضاعفة تأثيرنا من خلال بناء مجتمع أقرب من المانحين لتبادل المعرفة والخبرة والأهداف”.

عبد الناصر منعم/ بتول كشواني