الإثنين 06 فبراير 2023 - 7:53:23 م

مونديال 1966.. إنجلترا تحرز لقبها الوحيد ورقم قياسي ل" هورست" في النهائي

  • مونديال 1966
  • مونديال 1966
  • مونديال 1966
  • مونديال 1966

أبوظبي في 8 أكتوبر / وام / انتصار تاريخي لكوريا الشمالية، وهدف مثير ساهم في حسم النهائي، وظهور أكثر من أيقونة بارزة في تاريخ المونديال.. هكذا كانت أبرز الملامح التي شهدتها بطولة كأس العالم 1966 في إنجلترا.
وانتزعت إنجلترا حق استضافة هذه النسخة بالتفوق على ملف ألمانيا الغربية في 22 أغسطس 1960، بعد الحصول على عدد أكبر من الأصوات في اجتماع الجمعية العمومية (كونجرس) للفيفا في العاصمة الإيطالية روما، وذلك بعدما سحبت إسبانيا ملفها قبل عملية التصويت.
وبرغم ارتفاع عدد المشاركين في التصفيات إلى 70 منتخبا، ظل عدد مقاعد النهائيات 16 فقط وزعها الفيفا بواقع 10 مقاعد لأوروبا و4 لأمريكا الجنوبية ومقعد واحد للكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ومقعد واحد لآسيا وأفريقيا.
واحتجت أفريقيا على هذا مؤكدة أن الفائز من تصفياتها يجب أن يحجز مكانا في النهائيات مباشرة ما أدى لمقاطعة منتخباتها لهذه البطولة.
ولم يتغير نظام النهائيات عن النسخة السابقة، حيث وزعت المنتخبات الـ16 على 4 مجموعات وكان التأهل لدور الثمانية من نصيب الأول والثاني في كل مجموعة مع اللجوء لفارق الأهداف من أجل المفاضلة بين المنتخبات حال التساوي في عدد النقاط.
ومع عياب أفريقيا، شق منتخب كوريا الشمالية طريقه للمرة الأولى إلى المونديال ممثلا لآسيا.
وترك هذا الفريق بصمة تاريخية كبيرة في البطولة حيث حقق فوزا مفاجئا على نظيره الإيطالي 1-0 في الدور الأول ليتسبب في خروج المنتخب الإيطالي من دور المجموعات بعدما كان مرشحا قويا للمنافسة على اللقب، ويصبح هذا الفوز من أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم وكرة القدم عامة.
وبرغم مشاركة المنتخب البرازيلي في البطولة بفريق تزخر صفوفه بالعديد من النجوم مثل بيليه وجارينشيا وجيرزينهو، سقط الفريق مبكرا في رحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في النسختين الماضيتين وخرج من الدور الأول بعد هزيمتين متتاليتين أمام منتخبي المجر والبرتغال.
وقدمت هذه النسخة لتاريخ المونديال أكثر من أيقونة بارزة في تاريخ كرة القدم عامة وكأس العالم خاصة، مثل البرتغالي أوزيبيو، الملقب بـ"الفهد الأسمر"، والذي توج هدافا لهذه النسخة برصيد 9 أهداف وقاد منتخب بلاده للفوز بالمركز الثالث.
كما قدمت البطولة "القيصر" فرانز بيكنباور الذي ساهم بقدر هائل في وصول منتخب ألمانيا الغربية إلى المباراة النهائية وإن خسر النهائي أمام نظيره الإنجليزي.
وخلال المباراة النهائية للبطولة، تقدم المنتخب الألماني بهدف مبكر سجله هيلموت هالر، ورد المنتخب الإنجليزي بهدفين فيما انتزع الضيوف التعادل 2-2 في الدقيقة قبل الأخيرة من اللقاء ليدفعوا باللقاء إلى الوقت الإضافي.
وفي الوقت الإضافي، كانت الإثارة حاضرة بقوة من خلال هدفين أحرزهما جيوفري هورست، ويعتبر أولهما من أكثر الأهداف إثارة للجدل في التاريخ حيث ارتطمت الكرة بعد تسديدته بالعارضة وهبطت على خط المرمى ليحتسبها الحكم السويسري جوتفريد داينست هدفا بناء على راية مساعده السوفييتي باكراموف وسط اعتراضات من لاعبي ألمانيا الغربية ليتوج المنتخب الإنجليزي بلقبه الوحيد في المونديال حتى الآن.
وفاز المنتخب الإنجليزي باللقب بعد التغلب على نظيره الألماني 4-2 من خلال الأهداف الثلاثة (هاتريك) لهورست الذي أصبح اللاعب الوحيد حتى الآن الذي يحرز "هاتريك" في مباراة نهائية للمونديال.
وإلى جانب هورست، ضم المنتخب الإنجليزي المتوج باللقب عددا من النجوم أصحاب الأسماء البارزة في تاريخ اللعبة مثل بوبي تشارلتون وجاك تشارلتون وبوبي مور.

رضا عبدالنور/ أحمد زهران