الأحد 05 فبراير 2023 - 11:54:10 ص

الرئيس التنفيذي لـ"أدنيك" :  23 جلسة حوارية في "آيسنار أبوظبي 2022" لرسم مستقبل الأمن الوطني


من / أحمد النعيمي ..

أبوظبي في 9 أكتوبر / وام / أكد حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة "أدنيك"، أن تنظيم المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر "آيسنار أبوظبي" للمرة الأولى بعد الاستحواذ عليه في العام 2020 يتماشى مع استراتيجية تنويع الأعمال التي تتبناها مجموعة أدنيك والتزامها بتنظيم واستضافة فعاليات تحقق مردودا إيجابيا على الاقتصاد الوطني وتسهم في نقل وتوطين المعرفة اللازمة لتطوير الصناعات المحلية في قطاعات حيوية تحظى بأهمية استراتيجية في رؤية وخطة أبوظبي المستقبلية، وذلك وفق تطلعات ورؤية القيادة الرشيدة للأعوام الخمسين المقبلة بما يرسخ مكانة إمارة أبوظبي عاصمة لقطاع صناعة سياحة الأعمال في المنطقة.

وقال الظاهري - في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" - إن "آيسنار أبوظبي" منصة فريدة من نوعها لاستعراض أحدث الابتكارات والحلول الأمنية وتعزيز العلاقات والأعمال التجارية للشركات في قطاعات حماية البنى التحتية الحيوية ومراقبة الحدود ومكافحة الإرهاب وإدارة الجريمة والعلوم الجنائية وإدارة الكوارث والأزمات والطوارئ وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن الرقمي والسلامة والأمن في الفعاليات الكبرى والأماكن المزدحمة.

وأضاف أن المعرض يشكل إضافة نوعية حقيقية لمحفظة فعاليات "أدنيك" مثل معرضي ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس" والدفاع البحري "نافدكس" ومؤتمر الدفاع الدولي المصاحب لهما ومعرضي الأنظمة غير المأهولة "يومكس" والمحاكاة والتدريب "سيمتكس" والمؤتمر المصاحب لهما ومعرض أبوظبي الدولي للأغذية والكونغرس العالمي للإعلام ومعرض أبوظبي الدولي للقوارب.

وحول أبرز التطورات والمستجدات التي طرأت على فعاليات النسخة الحالية من المعرض .. وصف الظاهري النسخة الحالية بأنها استثنائية بكافة المقاييس، فعلى صعيد المساحة فقد ارتفعت المساحة المخصصة للعروض بنسبة 15% مقارنة بالدورة السابقة في العام 2018، فيما ارتفع عدد الشركات العارضة بنسبة 121% مقارنة مع ذات الفترة كما زاد عدد الدول المشاركة بنسبة 120% لتصل إلى 33 دولة.

وقال إن نسخة هذا العام من المعرض تشهد مشاركة 5 أجنحة وطنية لكل من فرنسا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا بالإضافة إلى إيطاليا، والتي زادت نسبتها بمقدار 25 % مقارنة بالدورة السابقة، في حين وصلت نسبة الشركات الجديدة المشاركة للمرة الأولى في فعالياته 8%، وبلغت نسبة الشركات الوطنية العارضة 34% من مجموع الشركات الكلي.

ويُشارك في المعرض أيضاً 120 وفداً رسمياً من جميع أنحاء العالم بنسبة زيادة وصلت إلى 20% بالمقارنة مع دورة عام 2018 بما فيها وفود من المملكة العربية السعودية والبحرين وسنغافورة ومصر واليونان والعراق وإيطاليا وإثيوبيا، بالإضافة إلى وفد من منظمة الإنتربول إلى جانب مشاركة 30 متحدثاً بارزاً و23 جلسة حوارية رفيعة المستوى تعقد على هامش المعرض.

وأكد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة “أدنيك” أن معرض "آيسنار أبوظبي 2022" يحظى بدعم كبير من الشركات الرائدة في هذا المجال على الصعيد المحلي والدولي، حيث يقام الحدث بالتعاون مع وزارة الداخلية وبشراكة استراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وهذا الدعم يعزز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً لاستقطاب صنّاع القرار والخبراء العالميين في الأمن الدولي ودرء المخاطر، ويرسخ مكانة كأبرز المعارض الدولية المتخصصة في هذا المجال الحيوي والمهم.

وحول أبرز الشركات الدولية التي تشارك في الحدث هذا العام .. قال الظاهري إن المعرض يستقطب مشاركة مجموعة من الجهات البارزة، والمختصة في قطاع الأمن الوطني على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، وكبرى الشركات المتخصصة في مجال الحلول الأمنية، منها العديد من الشركات التي تشارك لأول مرة في المعرض.

وأضاف الظاهري أن اهتمام الشركات العالمية وحرصها على المشاركة في المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر "آيسنار أبوظبي" يأتي تأكيداً على المكانة التي يمثلها المعرض، للفرص النوعية التي ترسخ مكانته منصة عالمية لعرض أحدث التقنيات في مجال الأمن والسلامة، وأحدث الحلول في المجالات الأمنية، ودوره الفاعل في تسهيل عقد الصفقات التجارية وتحفيز الابتكار وتعزيز الريادة الفكرية ونشر الوعي العام، وذلك من خلال إتاحة بيئة تفاعلية للتواصل مع صنّاع القرار في الجهات الحكومية من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

وحول أبرز الفعاليات الجديده التي تقام على هامش نسخة هذا العام من المعرض .. قال الظاهري إن المعرض يشهد العديد من الفعاليات والبرامج التي تقام على هامشه، والتي تعزز مكانته منصة للتواصل بين الجهات والشركات في مجالي الأمن القومي والسيبراني من جميع دول العالم، حيث يتضمن أكثر من 23 جلسة تواصل رفيعة المستوى يشارك فيها 30 متحدثاً وخبيراً عالميا، حيث تركز الجلسات على 3 محاور رئيسية، هي مستقبل الشرطة، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وتستقطب مجموعة بارزة من صناع القرار والخبراء والمختصين البارزين في مجالات الأمن الوطني وإنفاذ القانون من مختلف دول العالم، وتناقش قضايا مهمة، بما فيها أمن الحدود، والأمن الإلكتروني، ومكافحة أنظمة الطائرات بدون طيار، إلى جانب موضوعات حول مشاركة المعلومات الاستخباراتية، وحماية البنية التحتية وتكنولوجيا الهوية، والتعاون بين الجهات المعنية، وغيرها من الموضوعات بهذا المجال.

وأضاف الظاهري أن الدورة الحالية للمعرض تتضمن إطلاق منصة اختبار التكنولوجيا الجديدة والتي تسلط الضوء على أفضل المنتجات والتقنيات المبتكرة في الأمن السيبراني وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن المادي والأمن التجاري وغير ذلك، مشيرا إلى أن الحدث يستضيف كذلك منصة الابتكار للشركات الناشئة، التي تجمع الجهات المعنية في القطاع مع الشركات الناشئة في مجال الأمن الداخلي. جدير بالذكر أن الشركات العارضة في نسخة هذا العام تشمل كوكبة من كبرى الشركات المحلية والدولية المتخصصة في هذه القطاعات الحيوية ومن أبرزها، شركة هواوي بصفتها الشريك التقني، ومؤسسة تنظيم الصناعات الأمنية التي تعمل على تنظيم العمل في القطاع الأمني الخاص وتوفير أعلى مستويات الأمن والسلامة في دبي كشريك داعم، ومجموعة "G42"، الشركة الرائدة في تقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، بالإضافة إلى مجموعة انترناشيونال جولدن جروب المتخصصة في توفير الأمن وحلول الدفاع، ومجموعة الحمراء المتخصصة في الدفاع والأمن، ومجموعة اعتماد القابضة الإماراتية الشركة الرائدة في الصناعات الأمنية والدفاعية، ومجموعة المدينة الآمنة المعروفة باسم "سيف سيتي" المتخصصة في الحلول متكاملة للمشاريع الأمنية والذكية كشريك الابتكار، إلى جانب شركة فالكون ريبوتكس، وشركة هيكفيجن ميدلإيست المتخصصة في مجال أنظمة المراقبة بالفيديو، وشركة القدرة العالمية، بالإضافة إلى شركة سبيس ميدل ايست، وشركة نايت سيكر، وكذلك شركة ويلن الامريكية، وشركة "INDICO Systems" وأيضاً شركة "A-1 Fence Products" وشركة"OREP" وشركة "CICPAC".

مصطفى بدر الدين/ أحمد النعيمي