الخميس 09 فبراير 2023 - 12:35:11 ص

"أربيترا" الدولية توسع حضورها في الإمارات وتفتتح مكتبا في سوق أبوظبي العالمي


أبوظبي في 11 أكتوبر / وام / أعلنت "أربيترا الدولية" المتخصصة في مجال خدمات التحكيم والوساطة والباحثين عن المحكمين المحايدين والمستقلين، توسيع حضورها ونطاق عملها في الإمارات بافتتاح مكتبها في مركز التحكيم التابع لسوق أبوظبي العالمي.

وتشير هذه الخطوة إلى النمو السريع لقطاع خدمات إدارة المحكمين والوسطاء وأطراف التحكيم المحايدين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وكانت "أربيترا الدولية" قد احتفلت في شهر يوليو 2022 بالذكرى السنوية الأولى لانطلاقها.
ويأتي إطلاق المكتب الجديد للشركة في أبوظبي، بناءً على العلاقات الوطيدة والداعمة التي طورتها "أربيترا" مع مركز التحكيم في سوق أبوظبي العالمي.

وتم تعزيز أوجه التعاون بين الطرفين بعد إطلاق "فريق الوساطة بين المستثمرين والدول" التابع لسوق أبوظبي العالمي والتي تم إطلاقه في عام 2022 والتي شهدت على دور "وولف فون كومبيرج" من "أربيترا" بتأدية دور رائد فيها.

وقالت ليندا فيتز-آلان، المسجّل والرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي: " يسعدنا وجود أعضاء "أربيترا" في إمارة أبوظبي لمشاركة أفكارهم وخبراتهم مع مجتمع التحكيم المتنامي لدينا. وتماشيًا مع استراتيجيتنا الشاملة كمركز مالي دولي، تتواصل مساعي سوق أبوظبي العالمي لتعزيز مكانته كمركز لتسوية المنازعات في قلب العاصمة الإماراتية . ويعد وجود "أربيترا" خطوة مهمة ضمن مساعينا في هذا المجال، ودليلاً على نجاح منهجيتنا للمشاركة بشكل تعاوني في قطاع تسوية المنازعات، وانعكاسًا لمساهماتنا في تطوير هذا القطاع نظراً للاهتمام المتزايد الذي يحظى به في المنطقة."
وقال أوين لورانس، الرئيس التنفيذي لـ "لأربيترا": " يسعدني أن أعلن اليوم تعاوننا مع مركز التحكيم في سوق أبوظبي العالمي، حيث سيتيح افتتاح مكتبنا في دولة الإمارات لأعضائنا إمكانية الوصول إلى مرافق عالمية المستوى في مركز ريادي لتسوية النزاعات. والذي يوفر خدماته للعديد من مكاتب المحاماة التي نعمل معها بانتظام. وقد نجحنا خلال عامنا الأول في تسجيل معدلات نمو استراتيجية، بفضل وجود أعضائنا الموجودين في سلطات قضائية رئيسية، ومن بينها دولة الإمارات، التي تعمل على ترسيخ مكانتها بوابة عبور إلى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، فضلاً عن امتلاكها لعلاقات وثيقة مع المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، حيث يوجد لنا مكتبان آخران هناك."

أحمد البوتلي/ رامي سميح