الأحد 29 يناير 2023 - 1:11:43 م

برازيل 1982.. ظاهرة كروية نادرة ظلمتها مفاجآت المونديال

  • برازيل 1982
  • برازيل 1982
  • برازيل 1982

من /أحمد زهران

أبو ظبي في 12 أكتوبر /وام/ لم يفز فريق البرازيل بلقب مونديال 1982، ولكنه أبهر العالم أكثر من المنتخب البرازيلي الفائز بلقب البطولة 3 مرات سابقة، ولم يضم بين صفوفه "الجوهرة السوداء" بيليه أو النجم الكبير ماني جارينشيا لكنه كان الجيل الذهبي الأفضل في تاريخ كرة القدم البرازيلية.
هكذا كان المنتخب البرازيلي الذي شارك في بطولة كأس العالم 1982 بإسبانيا ونال إعجاب الجميع من جماهير ونقاد ومحللين لكنه ودع البطولة من الدور الثاني ليكون الجيل الذهبي الأبرز في تاريخ البرازيل الذي لم يتوج جهوده بلقب مونديالي.
وكان المنتخب البرازيلي خاض مونديال 1982 بعد نجاحه في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم على مدار 19 مباراة متتالية؛ سجل خلالها 46 هدفا فيما استقبلت شباكه 10 أهداف، وكان من بين هذه المباريات 10 انتصارات متتالية منها الفوز على منتخبات إنجلترا في لندن وفرنسا في باريس وألمانيا الغربية في شتوتجارت في غضون 7 أيام فقط.
وللمرة الأولى، ضم المنتخب البرازيلي المشارك في المونديال لاعبين يحترفان بالخارج هما فالكاو (روما الإيطالي) وديرسيو (أتلتيكو مدريد الإسباني) فيما استبعد المدرب تيلي سانتانا عددا آخر من اللاعبين المحترفين بالخارج.
وحرمت الإصابة قبل البطولة مباشرة منتخب البرازيل من نجم هجومه الشاب كاريكا، الذي كان مرشحا لقيادة هجوم الفريق في هذه النسخة رغم أنه كان في الـ21 من عمره.
وكان قائد الفريق في هذه البطولة هو سقراط لاعب كورينثيانز فيما ضمت صفوف الفريق أكثر من موهبة فذة أخرى مثل جونيور وزيكو وإيدر وفالكاو وديرسيو.
وانطلق الفريق بقوة في الدور الأول محققا الفوز على منتخبات الاتحاد السوفيتي 2-1 واسكتلندا 4-1 ونيوزيلندا 4-0 ليتصدر مجموعته بجدارة وبأفضل سجل تهديفي من بين جميع المنتخبات المشاركة في هذه النسخة.
وبعد 9 أيام من الراحة عقب مباراته الأخيرة في الدور الأول، استهل الفريق الدور الثاني بفوز كبير 3-1 على نظيره الأرجنتيني لكن الصدمة جاءت في مباراته الثانية بالدور الأول حيث خسر أمام المنتخب الإيطالي 2-3 ليودع البطولة من الدور الثاني رغم أن المنتخب الإيطالي وصل الدور الثاني للبطولة بصعوبة بالغة.
وبرغم هذه الهزيمة وفشل المنتخب البرازيلي في بلوغ نصف النهائي، جرى تصنيف هذا الفريق على أنه المنتخب الأفضل على مدار التاريخ ليس على مستوى البرازيل فقط ولكن على مستوى العالم حيث اتسم هذا الجيل بكم وطبيعة من المهارات لم يشهدها أي منتخب آخر في التاريخ.
وقال الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني السابق لكل من برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني والحالي لمانشستر سيتي الإنجليزي إن منتخب البرازيل 1982 "كان أروع منتخب عرفه التاريخ. جونيور، فالكاو، سقراط، زيكو وإيدر ... أكثر من ظاهرة.. حقا، كان فريقا استثنائيا".

عماد العلي/ أحمد زهران