الأحد 29 يناير 2023 - 12:09:53 م

هيئة الاتصالات والحكومة الرقمية تكرّم شركاءها الاستراتيجيين في ختام مشاركتها بجيتكس


أبوظبي في 14 أكتوبر / وام/ كرمت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية شركاءها الاستراتيجيين في منصة الحكومة الرقمية التي ضمت 33 جهة حكومية اتحادية، وذلك في اليوم الختامي لأسبوع جيتكس للتقنية 2020، والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر 2022 بمشاركة عالمية واسعة.

وخلال أيام جيتكس جلوبال 2022 استعرضت الهيئة أهم مشاريعها ومبادراتها الوطنية في مجال التحول الرقمي، والتي تهدف إلى تسهيل تقديم الخدمات الحكومية، وإسعاد المتعاملين، وتعزيز مبدأ الحكومة الشاملة وخدمات التكنولوجيا المميزة.

وتوجّه سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية بالشكر والتقدير إلى شركاء الهيئة وزوارها الذين جعلوا من منصتها لهذا العام ملتقى عامراً بالنشاط والحركة لكل المهتمين بمستقبل التحول الرقمي في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وقال: "نختتم اليوم مشاركتنا في الدورة الأكبر والأوسع من دورات جيتكس غلوبال، حيث جسدت هذه الدورة طبيعة المرحلة التي نعيشها، والتي تتسم بسرعة التحولات والتقنيات الناشئة والجذرية التي خلقت مفاهيم جديدة وأنماط عمل جديدة وأساليب حياة تعتمد على الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي على طريق المستقبل الرقمي ..وكانت منصة الحكومة الرقمية لهذا العام عنواناً للعديد من التقنيات المستقبلية كالميتافيرس والتقنيات الروبوتية والترفيه الافتراضي واقتصاد المستقلين الذي يستفيد من الاتصالات السريعة".

وأضاف سعادته: "لقد كانت أياماً مفعمة بالنشاط والحركة وزاخرة بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والحلول الرقمية والخدمات الذكية التي قدمتها 33 جهة حكومية اتحادية شكلت في حضورها حالة فريدة من العمل بروح الفريق الواحد والتكامل الحكومي، تجسيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة ..ونحن نتوجه بالشكر لشركائنا في الجهات الحكومية، كما نشكر شركاءنا في القطاع الخاص الذين أدوا دورهم وأبدوا استعدادهم لأداء المزيد خلال الفترة المقبلة بما تتطلبه من تكاتف وتعاون بين مختلف القطاعات، كما أشكر الزوار الذين شرّفونا بالمرور على المنصة ومناقشة ما قدمه العارضون من شروحات حول المشروعات والمبادرات المستقبلية".

وفي ختام معرض جيتكس جلوبال 2022 كرمت الهيئة كلا من وزارة الداخلية، ووزارة المالية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة الاقتصاد، ووزارة العدل، ووزارة الثقافة والشباب، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي والأمانة العامة لمجلس الوزراء، والمركز الاتحادي للتنافسية والاحصاء، والهيئة الاتحادية للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، والاتحاد للكهرباء والماء، والهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة الأوراق المالية والسلع، والهيئة الاتحادية للضرائب، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وصندوق الزكاة، والاتحاد النسائي العام، ومركز محمد بن راشد للابتكار، ومجلس الأمن السيبراني، ومصرف الإمارات للتنمية، ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، ووكالة أنباء الإمارات، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا.

رضا عبدالنور/ رامي سميح