الخميس 09 فبراير 2023 - 12:11:34 ص

سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة

  • سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة
  • سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة
  • سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة
  • سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة
  • سالم بن سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت برأس الخيمة

رأس الخيمة في 15 أكتوبر / وام / افتتح الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة الرئيس الفخري لمفوضية كشافة رأس الخيمة، فعاليات المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت “ جوتا جوتي - Jota-Joti” بمشاركة 200 كشاف ومرشدة في مركز رأس الخيمة الإبداعي، وأكثر من 4500 مشارك عبر “الأون لاين” بتنظيم من جمعية كشافة الإمارات بالتعاون جمعية الإمارات لهواء اللاسلكي ومفوضية كشافة رأس الخيمة ومفوضية مرشدات رأس الخيمة ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ومركز رأس الخيمة الإبداعي.

تستمر فعاليات المخيم العالمي حتى يوم غد "الأحد" ويستهدف دعم الشباب المواطن من جميع الأعمار للتعرف على تكنولوجيا الاتصالات وقيم المواطنة العالمية ودورهم في خلق عالم أفضل، وذلك من خلال تنمية أواصر الصداقة بين الكشافين والمرشدات في العالم، وتنمية هواياتهم في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وإتاحة الفرصة أمامهم لتبادل الخبرات، والتجارب في المجال الكشفي، بما يسمح للجميع بالقيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف علاوة على تأهيل نخبة من القادة والكشافين في جميع المفوضيات لإتقان وسائل وتقنيات الاتصال اللاسلكي والإنترنت.

و أشاد الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي بالجهود المبذولة في المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت و الذي يعد فرصة مميزة للمشاركين فيه ليتعرفوا على ثقافات مختلفة من خلال تواصلهم مع شباب في مراحل سنية مختلفة من جميع أنحاء العالم، مثمناً التعاون بين كشافة ومرشدات الإمارات، والذي يعد تجسيدا حقيقيا لروح الشراكة بين الرجل والمرأة في دروب الحياة كافة وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بأن تأخذ المرأة دورها في المجتمع لتشارك في بناء الوطن و النهوض به على المستويات كافة.

وقال : “ إن ما شهدته اليوم من فعاليات متنوعة وحرص من أبنائي الكشافة والمرشدات المشاركين في هذا المخيم من شغف ورغبة في تمثيل الدولة بأفضل صورة على المستويات كافة يعكس صورة حقيقية عن الشباب المواطن العاشق لوطنه والذي سيكون له قصب السبق في الإرتقاء بالأمة وتحقيق أهدافها وأن تكون دائماً دولة الإمارات العربية المتحدة السباقة وصاحبة الريادة".

وأضاف : “ نمتلك ماضياً مضيئاً نفتخر به و يتعين على أبنائنا أن يفتخروا بما حققه الآباء، ولدينا واقع نحقق فيه الريادة، ونصبو إلى المستقبل بسواعد أبنائنا وبناتنا، والذين رأيتهم اليوم حريصين على الإمساك بجميع أدواته، سواء استخدام اللاسلكي أو التواصل بكفاءة على الإنترنت وناقشة قضايا تشغل بال المجتمع الدولي فيما يتعلق بالتنمية المستدامة، أو الإلمام بمتطلبات العمل التكنولوجي والإعتماد على الذكاء الاصطناعي".

و تواصل الشيخ سالم بن سلطان القاسمي على الهواء وعبر اللاسكي مع أكثر من مليوني كشاف حول العالم مرحبا بهم وباعثا إليهم رسالة محبة وتسامح وسلام من دولة الإمارات إلى شعوبهم.

من جانبه قال الدكتور سالم عبد الرحمن الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية كشافة الإمارات، إن الجمعية بإقامتها هذا الحدث العالمي سنوياً تدعم توجهها نحو العالمية بالشكل الذي يعزز توجيهات قيادتنا الرشيدة في تعزيز مكانة الدولة وعلاقاتها على المستوى العالمي والعمل على تمكين الشباب وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز قيم المساواة بين الجنسين، من خلال الحدث الكشفي الرقمي الأكبر في العالم على الإنترنت “Jota-Joti” بمشاركة أكثر من مليوني كشاف كل عام من حوالي 171 دولة.

وأضاف أن الجمعية حريصة على تدعيم الأنشطة الكشفية في جميع إمارات الدولة، ولما كانت لإمارة رأس الخيمة مكانة عزيزة على قلوبنا فلقد ارتأت الجمعية أن يتم بث هذا الحدث إلى العالم من قلب رأس الخيمة، حتى يتعرف المشاركون في هذا الحدث العالمي من جميع أنحاء العالم على ما تمتلكه دولة الإمارات من طبيعة متنوعة بتنوع إماراتها.

من جهته أكد خليل رحمة علي الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات أن الجمعية حريصة كل عام على المشاركة في المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت “Jota-Joti” من خلال محطة مركزية تحرص فيها على التواصل مع الكشافة من جميع أنحاء العالم عبر اللاسلكي ومن خلال اتصالات الإنترنت.

وأوضح أن اليوم الأول من المخيم تضمن عددا كبيرا من الأنشطة والبرامج كان على رأسها جلسة نقاشية حول الكشفية وأهداف التنمية المستدامة، تحاور فيها شباب الفريق الوطني لإطار عالم أفضل مع أقرانهم من الكشافة المصرية والتونسية وتضمنت الجلسة أهداف التنمية المستدامة وجهود الكشافة العالمية وكل جمعية على حده لتحقيقها، مشيرا إلى أن الجلسة خلصت إلى عدد من التوصيات من شأنها أن تعزز جهود الشباب في دعم توجهات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة، وعلى رأسها العمل على نشر المبادرات المرتبطة بالحد من استخدام البلاستيك والذي يتواكب مع توجهات الدولة في الوقت الحالي إضافة إلى مبادرات قبيلة الأرض إحدى المبادرات التي تسهم في المحافظة على البيئة واتخاذ الممارسات التي تدعم الحد من التغيرات المناخية، وتأثيرها على الكوكب.

و لفت محمد حسن الشمسي رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة رأس الخيمة إلى أن المفوضية حريصة على إبراز التراث المميز التي تزخر به إمارة رأس الخيمة وقال :" تضمن برنامج اليوم الأول أمسية تراثية كشفية أقيمت بجمعية المطاف للتراث والفنون البحرية استمتع خلالها المشاركون بالأجواء التراثية مع نيران السمر الكشفي، للتعبير عن أواصر المحبة والصداقة والتمسك بالعادات والتقاليد والتراث الإماراتي الأصيل بالتعاون مع جمعية المطاف للتراث والفنون البحرية".

بدورها قالت مريم عبدالله الشحي رئيسة مرشدات رأس الخيمة إن برنامج اليوم الأول من "الجوتا جوتي" جمع بين التراث في الجلسة التراثية والرغبة في الأخذ بأدوات المستقبل في ورشة الكشفية والذكاء الاصطناعي والتي تمكن فيها الكشافة والمرشدات المشاركون من التعرف على المهارات المرتبطة بالبرمجة وكيفية استخدام الذكاء الاصطناعي وتطويعه في حياتنا اليومية بالشكل الذي يعود علينا بالنفع.

جدير بالذكر أنه تم على هامش حفل الافتتاح تكريم الشركاء في الحدث العالمي "جوتا جوتي" وهم جمعية الإمارات لهواة اللاسلكي، ومفوضية كشافة رأس الخيمة، ومفوضية مرشدات رأس الخيمة، ومركز رأس الخيمة الإبداعي، بالإضافة إلى الرعاة وهم فندق المانجروف، وفندق رأس الخيمة، وجمعية المطاف للتراث والفنون البحرية، ومركز رأس الخيمة التجاري، واتحاد الإمارات للألعاب الإلكترونية.

عوض مختار/ عبدالوهاب النعيمى/ عاصم الخولي