الأحد 29 يناير 2023 - 12:30:31 م

"الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران

  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
  • "الاتحاد للطيران" و"أرماني" يرتقيان بمعايير الرفاهية بقطاع الطيران
الفيديو الصور

أبوظبي في 18 أكتوبر / وام/ أعلنت الاتحاد للطيران بالشراكة مع أرماني/كاسا، اليوم عن تعاون جديد لتقديم تجربة سفر لا تضاهى على الدرجات الممتازة، مرتقية بمعايير الرفاهية في قطاع الطيران نحو آفاق جديدة.

وستثمر الشراكة، المقرر إطلاقها في شهر ديسمبر القادم عن رؤية جديدة لما تقدّمه الاتحاد لضيوف الدرجات الممتازة، صممت حصريًا بالتعاون مع المصمم الشهير جورجيو أرماني.

وتُقدّم الاتحاد وأرماني/كاسا تشكيلة "الثربا" الجديدة المستلهمة من النجوم والكواكب. لتمنح الضيوف أكثر من مجرد تجربة سفر لدرجة الأعمال الفاخرة. من هنا جاءت فكرة ابتكار النماذج الهندسية الفريدة التي صممت منها المجموعة الجديدة.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران : نكشف اليوم عن تجربة جديدة بالكامل للسفر مع الاتحاد للطيران، تجسّد التراث الإماراتي الأصيل وتصوغها رؤية واضحة للمستقبل. ولا شك أن أرماني، هي الشريك المثالي لابتكار مثل هذه الخدمة المصممة حسب الطلب لضيوفنا.

و تمتاز خدمة تناول الطعام الجديدة بالظلال المرسومة بدقة واللمسات المعاصرة الرفيعة، والتنوّع في المواد المستخدمة مع نماذج هندسية نقشت بعناية. ويأتي استخدام الأقمشة والمنسوجات المتعددة ليعكس التنوّع الثقافي في الإمارات العربية المتحدة. كما جاء انتقاء الألوان ليبرز المحيط الهادئ الذي يميّز أبوظبي، حيث استوحي الأخضر الداكن من أشجار النخيل في المنطقة، واختير الزمرد الأزرق ليتماهى مع جمال غابات القرم ويجسد الصخر الداكن الحداثة التي تميز خط الأفق البديع بالتقائه مع العمارة العصرية لأبوظبي.

كما صممت المجموعة الجديدة لتتماشى مع التزام الشركة تجاه الاستدامة، حيث صنعت من مواد متينة، عالية الجودة وبتصاميم مبتكرة مع وزن أقل بنسبة تصل إلى 10 بالمئة الأمر الذي يحد من حرق البترول ويساعد على خفض الانبعاثات الكربونية.

عماد العلي/ رامي سميح