خطة استراتيجية لـ"الشارقة للدفاع عن النفس" لنشر التايكواندو والجودو والجوجيتسو والكاراتيه في الإمارة.

خطة استراتيجية لـ

العويس: زيادة أعداد اللاعبين والتجهيز للبطولات المقبلة أبرز الأولويات.

أبوظبي في 19 أكتوبر/ وام/ أكد أحمد عبد الرحمن العويس رئيس نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس أن النادي لديه خطة استراتيجية طموحة لنشر جميع العابه القتالية والترويج لها في الشارقة، بما يتناسب مع أهميتها في المجتمع لدعم وتشجيع اللاعبين الصغار، وتطوير مهاراتهم الفنية، وأن تلك الخطة تتمثل في التوسع داخل مدن الإمارة بالتعاون مع الأندية الحكومية والخاصة.

وأوضح العويس في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" أن خطة النادي المستوحاه من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تستهدف إدخال رياضات الدفاع عن النفس وهي التايكواندو والجودو والجوجيتسو والكاراتيه إلى كل بيت بإمارة الشارقة.

وأشار إلى أن النادي سيعمل خلال الفترة المقبلة على زيادة أعداد اللاعبين من 2000 لاعب ولاعبة في الألعاب الأربع، إلى الضعف خلال الفترة المقبلة، وأن الحدث الأكبر والأهم الذي يستعد له النادي حاليا هو بطولة العالم للجوجيتسو التي تقام في أبوظبي، حيث بدأ النادي في التجهيز لها مبكرا، وكانت آخر محطات الاعداد لها المشاركة في بطولة التحدي الأسبوع الماضي، وحقق خلالها النادي العديد من الميداليات ومركز متميز.

وأوضح رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس أنه سيتم التركيز على العمل مع المدارس والجهات التعليمية في الإمارة، من أجل اكتشاف المواهب وصقلها وتحويلهم إلى أبطال قادرون على تمثيل المنتخب في مختلف المحافل.

واختتم قائلاً: نتواجد أيضا في الحدائق العامة القريبة من المنازل، لتسهيل وصول اللاعبين إلينا من أجل خوض التدريبات، وهو أمر ساهم في زيادة أعداد منتسبي النادي خلال الفترة الماضية، وسيكون له دور في نشر العاب النادي بين جميع أفراد المجتمع.