500 مبرمج ومبرمجة يجتازون اختبارات التقييم للعمل مع كبرى الشركات في الإمارات.

500 مبرمج ومبرمجة يجتازون اختبارات التقييم للعمل مع كبرى الشركات في الإمارات.

- ضمن مبادرات مقر التقييم وفي إطار "برنامج المواهب الرقمية الوطنية".

دبي في 27 أكتوبر / وام / نجح أكثر من 500 مبرمج ومبرمجة من الكوادر الوطنية الموهوبة في اختبارات التقييم للترشح للعمل مع كبرى الشركات الرائدة في دولة الإمارات، التي تم إجراؤها في إطار مذكرة التفاهم بين مقر المبرمجين أحد مبادرات البرنامج الوطني للمبرمجين، وبنك الإمارات دبي الوطني بهدف تعزيز مهارات نخبة من المبرمجين وتأهيلهم لأداء دور ريادي في مجالات الذكاء الاصطناعي والبرمجة والمشاركة بفاعلية في بناء اقتصاد رقمي مستدام.

وهدفت مذكرة التفاهم التي تأتي في إطار "برنامج المواهب الرقمية الوطنية" إلى تدريب وتأهيل أكبر عدد من المبرمجين وصقل مهاراتهم الرقمية وإعدادهم للمستقبل على مدار السنوات الأربع المقبلة وتأهيلهم لشغل مناصب تقنية وتكنولوجية والمشاركة الفاعلة في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات من خلال توظيف التكنولوجية الحديثة وحلول البرمجة وذلك ضمن جهود دعم الاستراتيجيات الوطنية في مجالات الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي التي تنفذها حكومة دولة الإمارات لتسريع عمليات التحول الرقمي في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية.

وأكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تتبنى تمكين القدرات والمواهب الرقمية الشابة وتزويدها بالمعارف والخبرات اللازمة لتعزيز الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والبرمجيات وتوظيفها في بناء اقتصاد رقمي مستقبلي يسهم في تحسين حياة الناس.

وقال معالي عمر سلطان العلماء إن إتاحة الفرصة أمام الموهوبين والمبرمجين لصقل مهاراتهم الرقمية والبرمجية ومساعدتهم على اكتساب المعرفة العملية من الخبراء والمختصين ورواد التقنية العالميين من خلال العمل مع الشركات الرائدة يسهم في تعزيز مهاراتهم المستقبلية في القطاع الرقمي ويمكنهم من المشاركة بفاعلية من خلال طاقاتهم الواعدة لأداء دور ريادي في مجالات الذكاء الاصطناعي والبرمجة والمساهمة في دعم القطاعات الحيوية للاقتصاد الرقمي الوطني.

من جانبه، قال عبدالله قاسم الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: تأكيداً على التزامنا ببرنامج "المواهب الرقمية الوطنية" الذي أطلقناه مؤخراً، يسعدنا العمل مع مكتب وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومع مقر المبرمجين لتقديم كل دعم ممكن للمبرمجين من الكوادر الوطنية الشابة الطموحة خلال فعاليات معرض جيتكس جلوبال، وبصفتنا بنكاً محلياً رائداً، فإننا ندرك يقيناً أهمية تنمية مواهب الكوادر الوطنية المتميزة في المجال الرقمي وتمكينها بالأدوات والمعارف والخبرات اللازمة سعياً لمواصلة بناء الاقتصاد الرقمي المستدام في الدولة، ولطالما كان بنك الإمارات دبي الوطني ملتزماً بدفع عجلة الابتكار في المنطقة، ونتطلع قدماً إلى العمل مع ألمع العقول وأبرز المواهب لمساعدتنا في دعم طموحات مجموعتنا وسعيها نحو مستقل رقمي أكثر تطوراً.

جدير بالذكر، أنه تم إجراء عمليات التقييم في مقر المبرمجين مؤخرا، بهدف بناء شبكة ابتكارية بين المبرمجين والقطاع الخاص، وإتاحة الفرصة لهم لاكتساب الخبرات والمعرفة العملية، وزيادة عدد المبرمجين في المنطقة.

- مل -