الخميس 09 فبراير 2023 - 12:32:26 ص

"صندوق المعرفة"تسلط الضوء على الاستثمار المستدام في قطاع التعليم خلال "إيديكس مينا"


دبي في 9 نوفمبر / وام / سلطت مؤسسة صندوق المعرفة (KFE) التابعة لحكومة دبي والتي تعنى بتطوير الاستثمار في قطاع التعليم اليوم الضوء على أهمية الاستثمار المستدام في قطاع التعليم خلال مشاركتها في النسخة الحادية عشرة من إيديكس مينا 2022، الذي يعقد على مدار يومي 9 و 10 نوفمبر الجاري .

وبصفتها الشريك المعرفي الرسمي لـ “ إيديكس مينا”، وبحضور القادة والممارسين في جميع القطاعات التعليمية، استعرضت المؤسسة مبادراتها ومشاريعها التعليمية، وألقت الضوء على دراسات الحالة المقدمة بناءً على نماذج الشراكة الخاصة بها بين القطاعين العام والخاص.

وفي بداية افتتاح المؤتمر، ألقى عبد الله محمد العور، المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة، الكلمة الرئيسية بعنوان “تجديد المنظور العالمي : خلق اقتصاد قائم على المعرفة لعصر ما بعد النفط”، ركز فيها على التعليم المتاح والذي يمكن الوصول إليه، والدور الذي تلعبه المؤسسة لدعم احتياجات الطلاب الإماراتيين والمقيمين على أرض الدولة.

وأشار إلى أنه منذ تأسيسها في عام 2007، عملت المؤسسة على تطوير قطاع المعرفة في دبي من خلال الاستثمار المستدام، والذي يضم محفظة من الأراضي المخصصة للتعليم تتجاوز 35 مليون قدم مربع، والعديد من المبادرات التعليمية بما في ذلك الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

ولفت إلى أنه من خلال بنك الأراضي الخاص بها، توفر مؤسسة صندوق المعرفة أصولا عقارية للعديد من المؤسسات التعليمية بما فيها دور الحضانة ومراكز التعلم المبكر والمدارس والجامعات التي تتطلع إلى إنشاء مشاريع تعليمية فيها.

ومنذ تأسيسها، سهلت المؤسسة من خلال شركائها في التعليم افتتاح أكثر من 50 مرفقا تعليميا من المدارس ودور الحضانة إلى مراكز التعلم المبكر، وسجلت مجتمعة أكثر من 86 ألف طالب إلى الآن.

وقال عبد الله العور، المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة: " منذ تأسيسها استثمرت مؤسسة صندوق المعرفة بشكل مستمر في تطوير قطاع التعليم من خلال العديد من المبادرات التي تتماشى مع استراتيجية التعليم في إمارة دبي، حيث تساهم المؤسسة في رؤية دولة الإمارات لبناء اقتصاد المعرفة لدفع عجلة التنمية والنمو الاجتماعي".

يذكر أن إحدى المبادرات التعليمية الرئيسية التي تدعمها مؤسسة صندوق المعرفة هي "مدارس دبي" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي عام 2021، حيث أدخلت المبادرة نموذجاً جديداً للمدارس الخاصة بمناهج معترف بها دولياً ومن قبل مشغلين رواد من القطاع الخاص، وتركز هذه المدارس على العلوم والتكنولوجيا، والثقافة الإماراتية والدراسات الإسلامية، ومحو الأمية العربية، وتعزز النموذج الناجح للشراكات بين القطاعين العام والخاص، التي تحقق الهدف الشامل لتطوير هذا القطاع الحيوي.

ويحتوي مشروع "مدارس دبي" حالياً على 3 فروع في شبكته، تديرها شركة "تعليم" بصفتها المشغل، ويتعلم فيها ما يقارب 2000 طالب حتى الآن.

وقال عبد الله العور : " نؤمن بأن نماذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص تخدم أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في إنشاء مجتمعات مستدامة قائمة على المعرفة، وتماشياً مع رؤية حكومة دولة الإمارات، تعمل المؤسسات الحكومية مثلنا جنباً إلى جنب مع القطاع الخاص لتحسين جودة التعليم، وبالتالي تطوير مكانة دبي الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية ".

وتشمل المبادرات الأخرى لمؤسسة صندوق المعرفة برنامج محمد بن راشد للطلاب المتميزين الذي يوفر منحاً دراسية للطلاب الإماراتيين المتميزين، ومبادرة "مدارس حماية" التي تساهم بتوفير الأصول التعليمية لأكثر من 2290 طفلا من أبناء موظفي شرطة دبي.

أحمد البوتلي/ سالمة الشامسي