الثلاثاء 31 يناير 2023 - 8:00:31 ص

تعاون مشترك بين جامعة خليفة و"ليوناردو" العالمية


أبوظبي في 10 نوفمبر / وام / أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا و"ليوناردو" وهي شركة متعددة الجنسيات متخصصة في مجالات الطيران والأمن والدفاع ومقرها إيطاليا، اليوم عن تعاونهما المشترك لتوفير شهادات اعتماد وبرامج تدريب في اللغتين العربية والإنجليزية من خلال أكاديمية جامعة خليفة للأمن السيبراني.

وستساهم أكاديمية جامعة خليفة للأمن السيبراني، التي ستتخذ من حرم الجامعة الرئيسي في أبوظبي مقرًا لها، في توفير شهادات اعتماد وبرامج تدريب في اللغتين العربية والإنجليزية ومبادرات خاصة تم تصميمها لتلبية حاجات المؤسسات في الدولة.

وتسعى أكاديمية الجامعة إلى الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها "ليوناردو" في تطوير الحلول المتعلقة بأمن المنظومة الرقمية ومن مرونتها في مجال الأصول الحيوية ومن نجاحها المحقق مؤخرًا الذي تمثل بإنشاء أكاديمية ليوناردو للأمن الإلكتروني في إيطاليا.

من جهة ثانية، ستساهم هذه الشراكة في تعزيز البحوث والبرامج الأكاديمية المتميزة في جامعة خليفة التي تحرص على تقديم أعلى معايير الدرجات العلمية المتخصصة التي تمكن الطلبة من الحصول على أفضل درجات الدكتوراه.

ويتضمن التعاون بين جامعة خليفة وشركة "ليوناردو" برنامج تدريب المدربين والذي سيتيح الفرصة أمام الشباب الإماراتي المتخصص للتعرف إلى منصة "ليوناردو" في إيطاليا قبل البدء باستخدامها للتدريب داخل الدولة.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: " تفخر جامعة خليفة بشراكتها مع "ليوناردو"، الشركة الرائدة عالميًا في التكنولوجيات المتقدمة في قطاعات الطيران والدفاع والأمن، بهدف دعم أكاديمية جامعة خليفة للأمن السيبراني والمساهمة في بناء القدرات في هذا المجال الهام ونسعى من خلال هذه المبادرة إلى الجمع ما بين تطوير رأس المال البشري وتطوير الخبرات التي تساهم في إعداد المتخصصين الإماراتيين وتمكينهم بالأدوات اللازمة في مجال الأمن الإلكتروني وحماية مصالح الدولة".

وقال توماسو بروفيتا، المدير الإداري لشركة ليوناردو لحلول الأمن السيبراني: " يسعدنا أنه تم اختيارنا من قبل جامعة خليفة كشريك لها في هذا المشروع الواعد، حيث تؤكد هذه المبادرة مرة أخرى حرص شركة ليوناردو على نشر ثقافة راسخة في مجال الأمن الإلكتروني على المستويين المحلي والدولي، خاصة وأن هذه الثقافة تشكل العنصر الرئيس لتحقيق الحماية الفعالة للبنية التحتية الحيوية وبالتالي ضمان مواصلة تقديم الخدمات الأساسية لجميع الأفراد في مختلف دول العالم".

وقال الدكتور إرنيستو دامياني، مدير مركز الأنظمة الفيزيائية الإلكترونية في جامعة خليفة: " تسعى كل من جامعة خليفة وشركة ليوناردو، من خلال أكاديمية جامعة خليفة للأمن السيبراني، إلى المساهمة في منظومة مركز الأمن السيبراني للتميز بهدف تحسين مستوى الأمن الإلكتروني في دولة الإمارات من خلال تعزيز مشاركة المعرفة الشاملة في مجال الأمن الإلكتروني".

وتضم أكاديمية جامعة خليفة للأمن السيبراني الجديدة التي تم الإعلان عنها مؤخرًا نفس المنصات التي تمتلكها شركة "ليوناردو" في إيطاليا، كمنصة "النطاق السيبراني" المصممة باستخدام آليات مشابهة للألعاب، كما تكمن أهمية منصة النطاق السيبراني في استفادتها من المحاكاة الافتراضية وإمكانية التشغيل المتداخل لمحاكاة مجموعة كبيرة من سيناريوهات العمليات.

أحمد البوتلي/ أحمد جمال