الخميس 02 فبراير 2023 - 3:23:29 ص

كأس العالم 2022../ الإصابات تهاجم منتخبات كأس العالم وتقصي عددا من النجوم خارج البطولة

  • إصابات المونديال
  • إصابات المونديال
  • إصابات المونديال
  • إصابات المونديال

أبو ظبي في 10 نوفمبر /وام/ مع بدء العد التنازلي للأيام الأخيرة المتبقية على موعد انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، تفاقمت حدة الإصابات بشكل كبير في ظل قوة المنافسة بمعظم بطولات الدوريات في أوروبا والتي تضم الغالبية العظمى من النجوم المشاركين مع منتخبات بلدانهم في المونديال.
ولم يتضح أي سبب لتفاقم حدة الإصابات في الآونة الأخيرة لكن يبدو أن رغبة العديد من الفرق في تحسين موقفها في بطولات الدوري المحلية والقارية قبل بدء فترة التوقف بسبب المونديال ضاعف من الضغوط الواقعة على اللاعبين وساهم بقدر ما في تزايد حجم الإصابات في الأسابيع الماضية.
وقد تكون رغبة العديد من اللاعبين في بذل جهد كبير لإثبات أحقيتهم بالانضمام لقوائم منتخبات كأس العالم سببا في تزايد حدة الإصابات، والتي حرمت البعض فعليا من فرصة المشاركة في المونديال فيما لا تزال الشكوك تحيط بعدد آخر من النجوم قبل 10 أيام فقط على موعد انطلاق فعاليات البطولة.
و كان السنغالي ساديو ماني مهاجم بايرن ميونخ أحدث المنضمين لقائمة الإصابات من بين النجوم المرشحين للمشاركة في مونديال 2022 بعدما تعرض للإصابة خلال مباراة فريقه بايرن أمام فيردر بريمن بالدوري الألماني أمس الأول الثلاثاء.
لكن مشاركة اللاعب مع منتخب بلاده في المونديال لا تزال محل التقييم طبقا للفحوص الطبية التي سيجريها اللاعب في الأيام المقبلة وهو ما أكده مسؤولو الاتحاد السنغالي للعبة أمس.
وفي المقابل، حسمت الفترة الماضية موقف عدد من اللاعبين البارزين من المشاركة في المونديال والذين تأكد غيابهم عن البطولة بسبب الإصابات.
و كان المنتخب الفرنسي حامل اللقب أكثر المتضررين من موجة الإصابات ليفتقد اثنين من أبرز لاعبي خط الوسط هما بول بوجبا ونجولو كانتي بعدما تأكد من عدم قدرتهما على اللحاق بالبطولة إلى جانب جهود المدافعين بوبكر كمارا ولوكاس ديني وحارس المرمى مايك ماينان للإصابات أيضا.
ولم يكن المنتخب الإنجليزي أقل تضررا من نظيره الفرنسي من هذه الإصابات كونه سيفتقد جهود لاعبي الوسط كالفن فيليبس وإميلي سميث راو والمدافعين رييس جيمس وكايل ووكر، ويبدو المدافع بن تشيلويل أيضا قريبا من الغياب عن صفوف الفريق في المونديال.
وفي المنتخب الألماني الفائز بلقب البطولة 4 مرات سابقة، تأكد غياب المهاجم تيمو فيرنر وماركو ريوس نجم بوروسيا دورتموند.
و سيفتقد المنتخب الهولندي جهود لاعب خط وسطه جورجينهو فاينالدوم فيما سيكون المهاجم ديوجو جوتا أبرز الغائبين عن صفوف المنتخب البرتغالي، الذي سيفتقد أيضا جهود المهاجم بدرو نيتو والمدافع ريكاردو بيريرا.
وتضم قائمة الغائبين البارزين عن المونديال أيضا خيسوس كورونا لاعب خط وسط المنتخب المكسيكي وبونا سار لاعب وسط المنتخب السنغالي وطارق تيسودالي مهاجم المنتخب المغربي وزميليه عمران لوزا وآدم ماسينا.
ويغيب المدافع مايلز روبنسون عن صفوف المنتخب الأمريكي بسبب الإصابة في وتر أخيل وهي الإصابة التي ستحرم المنتخب الياباني أيضا من جهود مدافعه يوتا ناكاياما فيما يغيب زميله المهاجم ريو ميايتشي عن البطولة بسبب أربطة الركبة.
وتحوم الشكوك بنسب متفاوتة حول عدد آخر كبير من اللاعبين قبل المونديال بسبب الإصابات أيضا، وستحسم الأيام القليلة المقبلة الموقف النهائي لعدد منهم.
ويأتي في مقدمة هؤلاء اللاعبين بالطبع ساديو ماني وباولو ديبالا مهاجم المنتخب الأرجنتيني وبوكايو ساكا لاعب وسط أرسنال والمنتخب الإنجليزي ونونو مينديز مدافع البرتغال وميكيل أويرازابال لاعب وسط إسبانيا.

عاصم الخولي/ أحمد زهران