برعاية نهيان بن مبارك .. انطلاق معرض " توظيف × زاهب" .

برعاية نهيان بن مبارك .. انطلاق معرض

أبوظبي في 14 نوفمبر/ وام / انطلقت اليوم فعاليات الدورة السادسة عشرة من معرض "توظيف × زاهب" - منصة التوطين الرائدة في دولة الإمارات - وتستمر 3 أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” وذلك برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش.

ويركز "توظيف x زاهب" في إطاره الجديد بشكل خاص على تعزيز قدرات جيل الشباب الإماراتي وتمكينه وتمكين مؤسسات القطاعين العام والخاص من الاستفادة من سياسات التوطين المُحدّثة لحكومة دولة الإمارات.

وشهد اليوم الأول سلسلة من الفعاليات الصغيرة والجلسات التفاعلية للباحثين عن عمل فرصة جيّدة لعرض قدراتهم ومواهبهم واكتساب خبرة قيّمة من كبار السن، أصحاب الخبرات التراكميّة.

وأولى المنظمون عناية خاصة لضمان وجود أصحاب الهمم في المعرض، وتأمين بيئة مناسبة لهم، وذلك لمنحهم حظوظاً متساوية، أسوة بغيرهم من زائريه، للوصول إلى الوظائف والفرص الناشئة.. إذ تم تخصيص ثلاث جلسات مشتركة في منصة التمكين وورش العمل من أجل ذلك.

وتسجل أكثر من 45 شركة من القطاعين العام والخاص حضورها في المعرض لتُقدم سلسلة متنوعةً من فرص التدريب والأدوار المهنية في العديد من القطاعات بما فيها الخدمات المالية والتعليم والتدريب وتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا والتجزئة والاتصالات وغيرها الكثير.

وتشمل قائمة الشركات المشاركة مؤسسات مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، ووزارة الداخلية وجامعة نيويورك أبوظبي، واتصالات، وشلمبرجير “Schlumberger”، وشركة تاسك “TASC”، ومجموعة شركات المسعود، وشركة إكزيكيوتيف سورس “Executive Source”، وبنك أبوظبي التجاري، وجامعة العين، وجيمس للتعليم، وبرايس ووترهاوس كوبرز “PwC”، وهي أيضاً الشريك الاستشاري الرسمي للحدث.

من جانبه قال فادي حرب مدير الفعاليات في إنفورما الشرق الأوسط والمحرّك الرئيسي لعجلة ‘توظيف × زاهب “ في تصريح خاص لوكالة أنباء الأمارات " وام " .. إن معرض التوظيف الذي يقام برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ، في نسخته الحالية بهوية جديدة يركز بشكل خاص على تمكين جيل الشباب الإماراتي وكذلك مؤسسات القطاعين العام والخاص للاستفادة من سياسات التوطين المُحدّثة لحكومة دولة الإمارات.

وأضاف أن المعرض يمثل منصة دولة الإمارات الرائدة للتوطين، وحدثاً مطلوباً للشباب الإماراتيين الذين يسعون إلى التعرف على الوظائف الناشئة، والتفاعل مع قادة الأعمال والمسؤولين، والتواصل مع أصحاب العمل ممّا يزيد حرص الباحثين عن العمل في التواجد على مدار أيامه الثلاثة.

وذكر أن الحلقات النقاشية للنسخة الحالية تتمحور في موضوعات عدة منها تطوير مهارات الكفاءة المستقبليّة وفهم دور الابتكار في تشكيل اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات، واستخدام الذكاء الاصطناعي في تسريع الاستعداد الوظيفي وتحديد الطرق التي يمكن للشباب أن يلعبوا بها دوراً رائداً في بناء منظومة مستدامة للمستقبل، إضافة إلى موضوعات التأهّب الوظيفي مثل كتابة السيرة الذاتية، والمقابلات، وأساسيات التواصل.

ولفت إلى أن المعرض أوْلى عناية خاصة لضمان وجود أصحاب الهمم في المعرض، وتأمين بيئة مناسبة لهم، وذلك لمنحهم حظوظ متساوية للوصول إلى الوظائف والفرص الناشئة حيث تم تخصيص ثلاث جلسات مشتركة في منصة التمكين وورش العمل من أجل دمج أصحاب الهمم الباحثين عن العمل.

وأكد فادي حرب أن المعرض يشكل فرصة مواتية لشركات القطاع الخاص الباحثة عن المواطنين المؤهلين والذين تتناسب خبراتهم مع نشاط تلك الشركات، كما يتيح المقابلات الوظيفية المباشرة للشركات وجها لوجها مع الموظفين المحتملين.