أداء قوي لنجوم الحزامين البني و الأسود لفئة الأساتذة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

أداء قوي لنجوم الحزامين البني و الأسود لفئة الأساتذة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

- أكاديمية " كوماندو جروب" تحسم لقب ال" ماسترز) .. واشادة دولية واسعة بجودة التنظيم.
أبوظبي في 16 نوفمبر/ وام/ أختتمت مساء اليوم (الأربعاء) منافسات فئة الاساتذة (الماسترز) من حملة الحزامين البني والأسود في النسخة الرابعة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.
تقام البطولة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بمشاركة 5,000 لاعب ولاعبة من 100 دولة حول العالم خلال الفترة من 11 إلى 19 نوفمبر الجاري.
وتواصل حماس الجماهير في المدرجات لتشجيع الأبطال على مدار اليوم لا سيما مع اشتداد حدة المنافسات في فئة الاساتذة التي يتميز لاعبوها بالقوة والمهارة والخبرة خصوصا في الحزامين البني والأسود.

وتمكنت أكاديمية "كوماندو جروب" من الامارات من انتزاع لقب منافسات فئة الأساتذة، فيما نجحت أكاديمية " A.F.N.T "في تحقيق المركز الثاني، فيما حلت أكاديمية كازاخستان الوطنية في المركز الثالث.

حضر منافسات اليوم سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وسعادة راشد لاحج المنصوري مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وسعادة سعيد الفزاري، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وسعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة، وفهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو وعدد من مسؤولي وممثلي الأندية والأكاديميات المشاركة وممثلي الجهات الداعمة والشريكة.
وقال فهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو:" تؤكد أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية مجددا قدرتها على جذب أساطير وعمالقة اللعبة على بساط أهم بطولة عالمية، لتقديم خلاصة تجربتهم في مشهد لا يتكرر إلا في دولة الإمارات، التي لا تعرف المستحيل، وبعد ستة أيام على انطلاقة البطولة، نجحت في حصد الإشادات العالمية من قبل ممثلي الأندية والأكاديميات المشاركة والرياضيين الذين سيتحولون إلى سفراء للإمارات عند عودتهم إلى بلادهم حينما ينقلون الصورة المشرقة للتنظيم الاستثنائي، وتلك الاشادات كلها وسام على صدورنا ومسؤولية كبرى لمواصلة التميز والابهار في المستقبل".
وأشاد الشامسي بالتواجد القوي للجماهير في مدرجات البطولة مؤكدا أنهم عامل مهم في نجاحها وتميزها وأنه على ثقة من تزايد أعدادهم في منافسات المحترفين خلال الايام المتبقية من البطولة لا سيما في ظل حضور ومشاركة عدد كبير من أبطال العالم المصنفين في مختلف الأوزان والأحزمة ".
من جانبه أعرب سعادة راشد لاحج المنصوري المدير العام للإدارة العامة لجمارك أبوظبي، عن سعادته بما تابعه من أجواء تنافسية قوية في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، مشيراً إلى أن البطولة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالنشء وبتطوير مواهبهم وإمكاناتهم للأفضل.
وأضاف :" لابد من توجيه التحية لكل القائمين على تنظيم هذه البطولة المتميزة، في ظل مشاركة 5000 آلاف لاعب ولاعبة، فهذا ليس بالأمر الهين، وبشكل شخصي أنا سعيد بالحضور والمشاركة بتتويج الفائزين الأبطال ".
وأكد أن البطولة تمثل فرصة رائعة لتلاقي الشعوب والتعارف وتبادل الثقافات بعدما أصبحت منصة من منصات التسامح والمحبة.
وأصر لاعب الجوجيتسو السعودي محمد اليامي (36 عاما)على عدم تفويت فرصة المشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، حيث تغلب على الظروف الصعبة التي تطلبت منه مرافقة ابنه للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية وجاء على عجل ِمن أجل المشاركة ضمن فئة الأساتذة لوزن 62 كجم.
وحضر لتشجيع ومؤازرة محمد اليامي عدد كبير من أهله وأصدقائه من مدينة الدمام السعودية والبعض الآخر من داخل الامارات، فكانت المفاجأة لهم بفوزه بالميدالية الذهبية.
وقال علي اليامي شقيق البطل محمد اليامي: "أخي تغلب على صعوبات تتعلق بعلاج ابنه في الولايات المتحدة ولم يقبل تضييع فرصة المشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، ونحن سعداء لأننا جئنا من أجله ولم يخذلنا بل حقق الميدالية الذهبية".
وأوضح اليامي أنهم سعداء بالتواجد في أبوظبي التي يشعرون فيها وكأنهم في بلدهم، وأن التنظيم الرائع ليس جديدا على اتحاد الامارات للجوجيتسو - اتحاد الابداع والتميز والانجازات.
وعبر اللاعب البريطاني فالمير نيتو ( حزام أسود ) من أكاديمية "شيكمات" عن سعادته بالفوز بالميدالية الذهبية ضمن فئة "الأساتذة 2 "وزن 62 كجم وقال : "فرحتي بهذا الفوز لا توصف، لا سيما أن تحقيق هذا الإنجاز في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو لا يوازيه أي إنجاز آخر.
وأضاف:" الإمارات أرض الفرص الحقيقية، كل ما عليك القيام به هو الاستعداد والتحلي بالشجاعة والإقدام وبالتالي ستحصد النتائج المرجوة.. البطولة رائعة بكل تفاصيلها وسأعود إلى هنا مجددا العام القادم".
وقالت البرازيلية أريادني دي أوليفيرا من أكاديمية بالمز الرياضية والتي حققت ذهبية وزن 55 كجم فئة الأساتذة، أنها لن تنسى اللحظة التاريخية التي توجت فيها بالذهب مشيرة إلى أن الفوز بذهبية بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو يتطلب التفوق على نخبة لاعبات العالم.
وأهدت البرازيلية دي أوليفيرا هذا الإنجاز إلى أسرتها وكل من ساهم في وصولها إلى هذه اللحظة من مدربين ومسؤولين.