الجامعة القاسمية تنظم الملتقى الإعلامي الطلابي الدولي الـ 4 الأربعاء المقبل.

الجامعة القاسمية تنظم الملتقى الإعلامي الطلابي الدولي الـ 4 الأربعاء المقبل.

الشارقة في 19 نوفمبر / وام / تنظم الجامعة القاسمية ممثلة في كلية الاتصال، ملتقاها الإعلامي الطلابي الدولي الرابع بعنون ( الإعلام الرقمي والهوية الوطنية تحت شعار ( هويتنا مسؤوليتنا) صباح يوم الأربعاء المقبل بمقر الجامعة.

يحظى الملتقى بمشاركة نخبة من الإعلاميين على مستوى دولة الإمارات العربية والوطن العربي من بينهم معالي الدكتور علي محمد شمو وزير الإعلام السوداني الأسبق وسعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أبناء الإمارات وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام رئيس المجلس الاستشاري لكلية الاتصال بالجامعة القاسمية وغيرهم من كبار الشخصيات.

يأتي انعقاد الملتقى هذا العام بعد أن خطا خطوات كبيرة نحو توسيع مشاركة طلبة كليات الاتصال والإعلام بعد أن عقد ثلاث دورات سابقة، وتأتى النسخة الحالية للملتقى لتكون الأكبر نطاقاً وانتشاراً بمشاركة طلابية واسعة تبلغ 568 طالباً وطالبة ينتمون لأكثر 12 دولة وبإجمالي 32 جامعة ومؤسسة أكاديمية وبحثية.

وفي سياق التحضير للملتقى تلقت اللجنة العلمية للملتقى جملة من البحوث ومشاريع التخرج بلغت (74) عملا من بينها 51 مشروع تخرج تعكس إبداعات الطلبة وتميز أفكارهم سواء في مجالات الأفلام الوثائقية وتصميم المواقع الالكترونية والصحف المطبوعة والبرامج الإذاعية والتلفزيونية وحملات العلاقات العامة والإعلانات.

و بلغت المشاركات البحثية 23 ورقة علمية خضعت للتحكيم العلمي وتتعلق بقضايا الإعلام الرقمي وتأثيراته المختلفة على الهوية الوطنية وذلك بما يتضمنه من جوانب قانونية وأخلاقية ومهنية تعكس وعى طلبة كليات الإعلام والاتصال بقضايا وهموم مجتمعاتهم وإدراكهم لأهمية دور الإعلام الرقمي في تشكيل الهوية وتقييم الممارسات الاتصالية المتعلقة بالهوية على مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية وتأثيرات الذكاء الاصطناعي على التوعية بأخلاقيات وسائل الإعلام ومفاهيم التربية الإعلامية وتأثير الإعلام الرقمي على النسق القيمي في المجتمعات العربية .

يقام الملتقى الإعلامي الطلابي الدولي الرابع برعاية من الشريك الاستراتيجي مدينة الشارقة للإعلام (شمس) وذلك في أربع جلسات ،تخصص الأولى لندوة حوارية تتناول دور الإعلام الرقمي في تشكيل الهوية الوطنية ،ويديرها الدكتور هشام عباس زكريا عميد كلية الاتصال بالجامعة القاسمية و مقرر الندوة الدكتور بسام المكاوي رئيس قسم الاتصال الجماهيري بالكلية ويتحدث في الجلسة سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات "وام " وسعادة صالحة غابش مدير المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الاسرة بإمارة الشارقة وسعادة الدكتور عبدالعزيز الحليبي مستشار معالي مدير جامعة الملك فيصل رئيس قسم الاتصال والاعلام بالمملكة العربية السعودية.

وتخصص الجلستان الثانية والثالثة للمشاريع البحثية لطلبة كليات الاتصال والإعلام بمختلف الجامعات العربية والدولية و تتناول الجلسة الثانية موضوع الممارسات الاتصالية والهوية الوطنية، والجلسة الثالثة موضوع تطبيقات الاتصال في تشكيل الهوية الوطنية، ويختتم الملتقى بعرض التوصيات وإعلان البحوث ومشاريع التخرج الفائزة.

بدوره أكد سعادة الدكتور عواد الخلف مدير الجامعة القاسمية أهمية الملتقى لشباب الباحثين في مجال الإعلام في إثراء جميع الموضوعات المتعلقة بدور وسائل الإعلام في الحفاظ على الهوية الوطنية ولقاء نخبة من الإعلاميين بالطلبة ما ينعكس على تبادل الخبرات والتجارب بين الأكاديميين والطلبة والممارسين لاستشراف مستقبل الإعلام الرقمي في ظل التطورات التكنولوجية المتسارعة والتي لها تأثيرات واضحة على منظومة القيم والتقاليد .

وأكد الدكتور هشام عباس زكريا عميد كلية الاتصال بالجامعة القاسمية أن الملتقى، يهدف إلى تبادل وجهات النظر بين المشاركين من كبار الشخصيات الإعلامية والطلبة، والتي تتلاقى مع رؤية الحدث في ترسيخ إعلام يحترم الهوية الوطنية التي ترتكز على تقديم إعلام هادف يحافظ على القيم والتقاليد في ظل عصر العولمة ويساهم في خلق جو إبداعي سعيا إلى إثراء معرفي متكامل لشباب الباحثين بمختلف دول العالم.