أكاديمية دبي للمستقبل تطلق 3 برامج معرفية رقمية .

أكاديمية دبي للمستقبل تطلق 3 برامج معرفية رقمية .

دبي في 20 نوفمبر /وام/ أطلقت أكاديمية دبي للمستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، 3 برامج معرفية رقمية جديدة بهدف تعزيز توظيف أدوات استشراف المستقبل، وتطوير مهارات التصميم المستقبلي، وتعزيز تبني ثقافة الفكر الاستشرافي في تطوير رؤى وخطط واستراتيجيات مستقبلية، تحقيقاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بأهمية توظيف أدوات الاستشراف لتعزيز الجاهزية للمستقبل، وبما يسهم بترسيخ مكانة دبي ودولة الإمارات الرائدة عالمياً في مجال تصميم وصناعة المستقبل.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة في إطار جهود أكاديمية دبي للمستقبل لنشر المعرفة المستقبلية، وتطوير نموذج معرفي عالمي يطور قدرات وكفاءات صناع المستقبل في مختلف القطاعات ويمكنها بأهم الأدوات المطلوبة، ويؤكد على أهمية الاستعداد لتغيرات المستقبل بشكل استباقي وتوظيف فرصه بالشكل الأمثل.

وتتيح هذه الدورات الرقمية المجانية الفرصة للمشاركين من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم لتمكين مهاراتهم في العديد من القطاعات الاقتصادية والرقمية والمستقبلية، وتعريفهم بأهم الفرص والتوجهات في منهجيات وتقنيات ومهارات المستقبل، وأبرز سبل توظيف أدوات استشراف المستقبل في تعزيز كفاء عمل القطاعات الحكومية والخاصة على حد سواء.

وأكّد سعيد القرقاوي مدير أكاديمية دبي للمستقبل، أن إعداد أفراد المجتمع بأدوات استشراف المستقبل ومهارات تطوير خطط العمل الملائمة للمتغيرات في مختلف القطاعات، من أهم الركائز الرئيسية لمبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، قائلاً: تمثل هذه المبادرة دعوة مفتوحة لكل من لديه طموح بترك بصمته المميزة في مسيرة دبي لتصميم وصناعة المستقبل.

وقال سعيد القرقاوي إن أكاديمية دبي للمستقبل تركز على إعداد عقول المستقبل وبناء القدرات وتحفيز الشباب وتزويدهم بالمهارات المطلوبة لتفعيل الفرص المستقبلية. ومع استمرارنا في تعزيز هذا النهج في كافة برامجنا ومبادراتنا، سنعمل أيضاً على الاستماع لأفكار وطموحات ورؤى المشاركين في برامجنا لنستمر في تحسينها وتطويرها بما يتناسب مع احتياجات المشاركين ويخدم الهدف الأساسي لمؤسسة دبي للمستقبل المتمثل في تمكين صناع المستقبل بأهم المهارات المطلوبة.

وأضاف : نهدف من خلال هذه المبادرة إلى تصدير الفكر الاستشرافي لدبي إلى العالم من خلال فتح باب المشاركة في البرامج المعرفية للجميع، وبما يسهم بنشر المعرفة المستقبلية القائمة على رؤية شاملة ومتكاملة تواكب التغيرات والتوجهات الجديدة، وتوظف أحدث الممارسات المبتكرة.

وتعتمد هذه المبادرة الرقمية والمعرفية منهجية مبتكرة توفر للمشاركين تجربة تعليمية فريدة، وتمكنهم من تطبيق المهارات التي تعلموها عملياً في الحياة الشخصية والمهنية. حيث تتيح لهم مرونة في اختيار وقت مشاهدة المحاضرات المسجلة دون الالتزام بجدول محدد مسبقاً، ما يساعد المشاركين بالتالي بالتحكم في سرعة التقدم في البرامج التعليمية. وستكون المحاضرات متاحة باللغتين العربية والإنجليزية، ويمكن التسجيل في الدورات الرقمية عبر الرابط: (www.dubaifuture.ae/ar/digital-courses).

كما سيحصل منتسبو البرامج على شهادة معتمدة من أكاديمية دبي للمستقبل فور الانتهاء من البرنامج في حال حصولهم على معدل يبلغ 90٪ أو أكثر في الاختبارات النهائية، وطرح فكرة لمبادرة مستقبلية لتصميم مستقبل دبي ودولة الإمارات.

ويهدف البرنامج الأول "أسساستشراف المستقبل" إلى تعريف المنتسبين بأهم منهجيات الاستشراف المستقبلي ومفاهيمه وأخلاقياته، ودور الاستشراف في عالم اليوم، وكيفية استكشاف وتصميم سيناريوهات المستقبل، وآليات تطبيق مبادئ الاستشراف الاستراتيجي.

وسيتعلم المشاركون في برنامج "أسس تقنيات المستقبل" أهم أدوات الاستشراف التكنولوجي في التكنولوجيات الناشئة، وفرص توظيف الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، إضافة إلى أبرز تطبيقات البلوك تشين، وإنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها.

ويسهم البرنامج الثالث "أسس مهارات المستقبل" بتمكين المشاركين من استكشاف ودراسة وممارسة مهارات الاتصال بالمستقبل وأدواته، وتعزيز القدرات المعرفية والتحفيزية والديناميكية، وتعريفهم بأهم مهارات القرن الحادي والعشرين، وتوفير أدوات مختلفة لبناء عقلية مستقبلية تساعدهم على المشاركة الفعالة في بناء المستقبل.

-مل-