الخميس 09 فبراير 2023 - 12:49:35 ص

لقاء المغرب وكرواتيا.. والتحكيم الإماراتي لمباراة إسبانيا وكوستاريكا أبرز مشاهد رابع أيام المونديال

  • طاقم التحكيم الإماراتي المكلف بإدارة مباراة إسبانيا وكوستاريكا
  • لقاء المغرب وكرواتيا أبرز مباريات رابع أيام المونديال

الدوحة في 22 نوفمبر/وام/ يستهل منتخب المغرب ظهوره الأول في منافسات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، غداً الأربعاء، عندما يلتقي مع نظيره الكرواتي في اللقاء الذي يجمع بينهما في افتتاح منافسات الجولة الأولى بالمجموعة السادسة للمونديال.
ويكمل المنتخب المغربي، الظهور العربي في المونديال، بعدما سبقته منتخبات قطر والسعودية وتونس، حيث ستجمعه المواجهة مع نظيره الكرواتي على استاد البيت في الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت الإمارات.
وتعد هذه هي المشاركة السادسة للمنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم، لكنه لم يتجاوز دور المجموعات منذ 36 عاماً، وستكون مواجهته أمام المنتخب الكرواتي الذي لم يغب عن نهائيات كأس العالم سوى مرة واحدة فقط منذ استقلال كرواتيا، وتأهل لنصف النهائي في ظهوره الأول في البطولة في 1998 قبل أن يخسر أمام فرنسا صاحبة الضيافة وبطلة العالم في تلك النسخة.
وفي مباراة ثانية تلتقى ألمانيا مع اليابان في افتتاح منافسات المجموعة الخامسة، على استاد خليفة الدولي في الساعة الخامسة بتوقيت الإمارات.
ويسعى المنتخب الألماني لتقديم نفسه كمنافس قوي يسعى للتتويج بكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه ومعادلة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب العالمي المسجل باسم المنتخب البرازيلي.
وحصد المنتخب الألماني اللقب العالمي أربع مرات أعوام 1954 و1974 و1990 و2014، ويمني النفس باللقب الخامس في ظهوره العشرين بالمونديال.
وفي المقابل يسعى المنتخب الياباني إلى تقديم نفسه كممثل قوي للقارة الآسيوية، وتحقيق فوزه الأول له على المانيا، حيث سبق أن تواجه المنتخبان ودياً مرتين، انتهت إحداهما بالتعادل الإيجابي (2-2)، والثانية بفوز ألمانيا (3- صفر)، ولم يسبق ان التقيا في نهائيات كأس العالم من قبل.
وتشهد المباراة الثالثة، والتي تجمع بين منتخبي إسبانيا وكوستاريكا، في الثامنة مساء، ضمن منافسات المجموعة الخامسة، الظهور الأول لطاقم التحكيم الإماراتي الذي سيقود هذه المواجهة على استاد الثمامة، والمكون من محمد عبدالله حسن حكم ساحة، وكل من الحكمين المساعدين محمد أحمد الحمادي وحسن المهري.
ويخوض منتخب إسبانيا هذا المونديال بتشكيلة يغلب عليها اللاعبون الشباب، مع وجود القائد سيرجيو بوسكيتس بمفرده المستمر من تشكيلة منتخب بلاده الفائزة بكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، سعياً لتعويض حالة عدم التوفيق التي صاحبت المنتخب في أخر نسختين للمونديال.
وفي المقابل يخوض منتخب كوستاريكا، نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، وتضم تشكيلته مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة من بينهم 6 لاعبين من المنتخب الذي تأهل للدور الثاني في مونديال 2014 بالبرازيل، على حساب منتخبي إيطاليا وإنجلترا.
اما أخر مباريات الغد فتجمع بين منتخبي بلجيكا وكندا ضمن منافسات المجموعة السادسة، والتي تقام على استاد أحمد بن علي بالدوحة.
وتعد هذه هي المشاركة الـ15 لمنتخب بلجيكا، والذي يسعى إلى التأكيد على مكانته كأحد أفضل منتخبات العالم تصنيفا في السنوات الأخيرة، والذي يعتمد على مجموعة من الأسماء الكبيرة في عالم كرة القدم الأوروبية، وفي المقابل ستكون هذه هي المشاركة الثانية للمنتخب الكندي، بعد مشاركته الأولى السابقة في عام 1986.

زكريا محي الدين/ وليد فاروق