الاحتفالات تعم البصرة ابتهاجا بتأهل العراق لنصف نهائي "خليجي 25"

الاحتفالات تعم البصرة ابتهاجا بتأهل العراق لنصف نهائي

البصرة في 13 يناير /وام/ عمت الاحتفالات مدينة البصرة العراقية ابتهاجا بتأهل المنتخب العراقي للدور نصف النهائي ببطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم “خليجي 25” والفوز الكبير 5-0 على المنتخب اليمني في ختام مسيرة الفريق بدور المجموعات.
ويسعى منتخب العراق لاستغلال عنصري الأرض والجمهور لحصد اللقب الرابع في مسيرته الخليجية والأول له منذ 35 عامًا، حيث حقق اللقب ثلاث مرات أعوام 1979 في بغداد، و1984 في عمان و1988 في السعودية.
وازدادت الاحتفالات التي تشهدها المدينة منذ انطلاق هذا العرس الخليجي، بعد الفوز الكبير على المنتخب اليمني، وتحقيق أكبر فوز في "خليجي 25" حتى الآن، وتأهله كأول مجموعته برصيد 7 نقاط.
وانطلقت احتفالات الجماهير في الساحات التي خصصتها المدينة لمشاهدة المباريات على شاشات ضخمة في الشوارع، وعلى شاطئ كورنيش العرب.
و تجسد الاهتمام الجماهيري بهذا الحدث الكروي الخليجي الغائب عن العراق منذ 44 عاماً، في حضور جماهيري غير مسبوق بملعبي البصرة الدولي (65 ألف متفرج) والميناء الأولمبي (30 ألف متفرج).
ولم تخل أي مباراة حتى الآن من حضور جماهيري كامل العدد، ما يشير إلى تحقيق رقم قياسي للحضور الجماهيري بنهاية منافسات هذه النسخة.
واحتضن استاد البصرة الدولي 5 مباريات في البطولة حتى الآن، ومثلها على استاد الميناء الأولمبي.
وبرغم قلة عدد مشاركات المنتخب العراقي في بطولة كأس الخليج مقارنة بباقي المنتخبات حيث تشهد هذه النسخة المشاركة الـ14 له، توج باللقب في 3 منها، وحصل على لقب الوصيف مرتين.