مشاركة ناجحة لوزارة الصناعة في أسبوع أبوظبي للاستدامة.

مشاركة ناجحة لوزارة الصناعة في أسبوع أبوظبي للاستدامة.

أبوظبي في 19 يناير / وام/ اختتمت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مشاركتها في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023، الذي يعد أحد أهم الفعاليات المتخصصة عالمياً في مجال الاستدامة.

ومثلت دورة أسبوع أبوظبي للاستدامة هذا العام والتي أقيمت بين 14 إلى 19 يناير الجاري، الحدث الأول والأهم في عالمياً لدعم جهود العمل المناخي انسجاماً مع توجهات دولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي، وخفض معدل الانبعاثات على مستوى كافة القطاعات، والاستعداد لاستضافة الدولة لمؤتمر دول الأطراف COP28 في نوفمبر المقبل.

وجاءت المشاركة تعزيزاً لتحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بتهيئة بيئة الأعمال الجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي، ودعم نمو الصناعات الوطنية وتعزيز تنافسيتهاالوطنية والدولية.

وأعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة خلال "أسبوع أبوظبي للاستدامة" عن قرار وزاري بشأن تنظيم تداول مياه الشرب المعبأة في عبوات بلاستيكية معاد تدويرها، بهدف تحفيز منظومة التصنيع القائمة على مواد البلاستيك المعاد تدويرها، وفق اشتراطات محددة تضمن تحقيق أعلى معايير الحفاظ على الصحة العامة وسلامة الغذاء.

وحرصت الوزارة على تسليط الضوء على فرص الاستثمار في الطاقة المتجددة في دولة الإمارات، والمنظومة التشريعية المتقدمة للحد من الانبعاثات، وبرنامج القيمة الوطنية المضافة ودوره في دعم مشاريع صناعية مستدامة، وحلول التمويل المستدام، وبرنامج التحول التكنولوجي في كافة القطاعات، الذي يعزز دور التكنولوجيا المتقدمة وحلول الثورة الصناعية الرابعة في تحقيق الاستدامة.

كما استعرضت فرق العمل في الوزارة فرص الاستثمار الصناعي الواعدة محلياً في كافة القطاعات وأهمها قطاع الطاقة المتجددة، ومجموعة من أنظمتها وبرامجها الرائدة ومنها النظام الإماراتي للرقابة على منتجات الطاقة الشمسية، وكذلك النظام الإماراتي للمركبات الهيدروجينية ودوره في تعزيز استخدامات حلول الطاقة النظيفة وخفض الانبعاثات في قطاع النقل.

وشاركت الوزارة في مجموعة من الفعاليات المقامة ضمن أعمال الأسبوع ومنها منتدى "شباب من أجل الاستدامة" سلطت الضوء خلاله على كيفية إعداد وتحفيز الشباب للمشاركة في جهود مواجهة تغير المناخ من خلال العلوم والتكنولوجيا، والملتقي السنوي لمنصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، وفعاليات اجتماع المائدة المستديرة رفيع المستوى "البنية التحتية المقاومة للمناخ".