"عروض الشارقة للتسوق" ترفع مبيعات التجزئة إلى 200 مليون درهم.

الشارقة في 30 يناير / وام / حققت عروض الشارقة للتسوق التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة هذا العام نجاحا باهرا انعكس في حجم المبيعات التي تجاوزت 200 مليون درهم بنسبة نمو وصلت إلى 30% عن حجم المبيعات المسجلة قبل العروض وذلك في ختام فعالياتها بعد أن أهدت على مدار 46 يوما سكان وزوار إمارة الشارقة الكثير من الروائع وأضفت على شتائهم أجواء من الفرح والسعادة إلى جانب الجوائز التي تجاوز مجموعها 500 ألف درهم علاوة على الأنشطة الترفيهية.

وأكد إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية بالغرفة منسق عام العروض أن عروض الشارقة للتسوق استطاعت هذا العام أن تواصل نجاحاتها المعهودة سواء بحجم المبيعات الكبير الذي حققته مراكز التسوق والمحال التجارية المشاركة أو على صعيد استقطاب الزوار والسياح من مختلف دول العالم إلى إمارة الشارقة وأرجع ذلك إلى حرص الغرفة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين على إطلاق الأفكار المبتكرة والمتميزة لإثراء تجربة سكان وزوار الشارقة طوال أيام الحدث.

وأشار إلى أن أحد أسباب تفرد عروض الشارقة للتسوق ونجاحها المتواصل يتمثل في الشراكة القوية التي تربط بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص في الشارقة .

من جانبه قال جمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في غرفة تجارة وصناعة الشارقة إن النجاح الذي حققته العروض هذا العام انعكاس لمساعي الغرفة الدائمة لإطلاق برامج ومبادرات لدعم عجلة التطور الاقتصادي الذي تشهده الشارقة بمختلف مقومات الجذب التي تتمتع بها مؤكدا أن العروض شكلت بالنسبة لمراكز التسوق والمحال التجارية على مستوى الإمارة فرصة استثنائية لتنمية أعمالهم ورفع إيراداتهم الأمر الذي ساهم في تعزيز مكانة الإمارة على خريطة التسوق والسياحة العالمية .