الجولة الـ15 من دوري المحترفين..28 هدفا و8 ركلات جزاء وشباب الأهلي يحافظ على الصدارة

الجولة الـ15 من دوري المحترفين..28 هدفا و8 ركلات جزاء وشباب الأهلي يحافظ على الصدارة

.. من / أحمد مصطفى.

أبوظبي في 6 فبراير/ وام/ لم يتغير الموقف كثيرا لخماسي الصدارة في جدول ترتيب دوري أدنوك للمحترفين، مع ختام مباريات الجولة الـ15 من المسابقة مساء أمس الأحد، حيث احتفظ شباب الأهلي بصدارة المسابقة بعد فوزه العريض على دبا 5-1، فيما كان فريق الجزيرة الاستثناء الوحيد، بتأخره من المركز الخامس إلى السادس، بعد تعادله في اللحظات الأخيرة مع خورفكان بهدف لكل منهما.
أما الرباعي صاحب المراكز الأخيرة فقد ظل الموقف كما هو عليه، وذلك بعدما خسر البطائح أمام الوصل، ليبقى بالمركز الحادي عشر، وخسر النصر أمام عجمان، ليبقى بالمركز الثاني عشر، وخسر الظفرة أمام العين ليبقى في الثالث عشر، وخسر دبا أمام شباب الأهلي ليبقى الرابع عشر - بالمركز الأخير.
وعلى الرغم من هذه المعطيات إلا أن الجولة شهدت غزارة تهديفية بـ28 هدفا، كان أكثرهم في مباراة شباب الأهلي ودبا ( 6 أهداف)، والأقل في مباراتي اتحاد كلباء والوحدة، والجزيرة وخورفكان (هدفين) في كل مباراة، في حين كان التعادل حاضرا بمباراة واحدة وهي الجزيرة وخورفكان بهدف لكل فريق، كما فاز أصحاب الأرض ( شباب الأهلي/ وعجمان/ والوصل)، وحافظ كل من الشارقة والوحدة على شباكهما نظيفة.
وحمل فوز فريق عجمان على النصر بأربعة أهداف مقابل هدف العديد من الأرقام القياسية، كان أبرزها وصول اللاعبين الأجانب في فريق عجمان إلى الهدف رقم 10 في مرمى النصر بدوري المحترفين، حيث جاءت الرباعية عن طريق كل من بريستيج مينجو، وعلي مدن، وفراس بالعربي (هدفين)، كما أنها المرة الأولى التي يسجل فيها فريق عجمان أكثر من هدف في مباراة واحدة بدوري المحترفين، وذلك منذ الجولة الثامنة.
وبالنسبة لصراع الهدافين، فقد واصل لابا كودجو لاعب العين الصدارة بعدما بلغ رصيده 17 هدفا، فيما غاب على مبخوت لاعب الجزيرة عن التهديف، ليظل ثانيا بـ 15 هدفا، يليه فابيو ليما لاعب الوصل 13 هدفا، ثم جواو بيدرو لاعب الوحدة 11 هدفا، و8 أهداف لكل من أندري ياومولينكو العين، وكايو لوكاس الشارقة، ومحمد فراس عجمان.
وكان لافتا احتساب قضاة الملاعب لـ8 ركلات جزاء، تم تسجيل 6 منها، فيما أهدرت ركلتين للاعب اتحاد كلباء فيليب كيش، أمام الوحدة، حيث خسر فريقه بثنائية نظيفة.
ومن المفارقات أيضا تكرار مشهد ركلتي الجزاء المهدرتين، في مباراة اتحاد كلباء والوحدة، حيث سبق وأن حدث الموقف للمرة الأولى في مباراة الفريقين عام 2016، حينما أهدر ركلتي جزاء كل من سيباستيان تيجالي، وإسماعيل مطر، وذلك بحسب احصائيات رابطة المحترفين الإماراتية.
وخلال الجولة أشهر قضاة الملاعب 24 بطاقة صفراء، فيما غابت البطاقات الحمراء، وكان شباب الأهلي الفريق الوحيد الذي لم يتلق لاعبوه أي بطاقات.