حوارات التجارب الحكومية تستشرف مستقبل تقديم الخدمات في عصر التكنولوجيا المتقدمة.

حوارات التجارب الحكومية تستشرف مستقبل تقديم الخدمات في عصر التكنولوجيا المتقدمة.

ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2023..
حوارات التجارب الحكومية تستشرف مستقبل تقديم الخدمات في عصر التكنولوجيا المتقدمة.

• محمد بن طليعة: تطوير الممارسات الحكومية وتعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص عالمياً
• محمد بن طليعة: ابتكار جيل جديد من الخدمات القائمة على الحلول الاستباقية وتبني التكنولوجيا

• جلسات معرفية تجمع صناع القرار والخبراء العالميين لتجديد مفهوم الخدمات الحكومية
• تبادل أفضل التجارب والممارسات في مجال الخدمات الحكومية وأحدث التطورات الرقمية

دبي في 10 فبراير/ وام / تستشرف حوارات التجارب الحكومية في نسختها الخامسة التي تنظم ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2023، والتي تعقد خلال الفترة من 13 إلى 15 فبراير الحالي، مستقبل تقديم الخدمات في عصر التكنولوجيا المتقدمة.
وأكد سعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية لحكومة دولة الإمارات أهمية تطوير الممارسات الحكومية الحالية، وتعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص عالمياً بما يضمن ابتكار جيل جديد من الخدمات التي تقوم على الحلول الاستباقية وتبني التكنولوجيا في تقديم خدمات متكاملة وفعالة.
وقال سعادة محمد بن طليعة " إن حوارات التجارب الحكومية تشكل منصة لاستكشاف آفاق ومستقبل قطاع الخدمات الحكومية، من خلال استضافة نخبة من المفكرين والمتخصصين والمبتكرين والخبراء في مجالات الخدمات في مختلف القطاعات".
وتشمل حوارات التجارب الحكومية سلسلة من المحاضرات المعرفية تجمع صناع القرار في القطاع الحكومي والخبراء العالميين لاستكشاف الآفاق المستقبلية لقطاع الخدمات الحكومية، وآليات تطويره وإعادة تصميم تجارب المتعاملين، ومناقشة أهم الأفكار الجديدة في هذا المجال.
وتركز حوارات التجارب الحكومية على عرض أفضل التجارب والممارسات في مجال الخدمات الحكومية وأحدث التطورات الرقمية والتكنولوجية، كما تستعرض أبرز قصص النجاح العالمية التي أسهمت في تصميم تجارب خدمات حكومية جديدة أحدثت تغييرات إيجابية في العمل الحكومي.
وتتناول الجلسات الخرائط الاستراتيجية وأثر تطبيقها على سير العمل الحكومي، وأهمية تعزيز المرونة والجاهزية للمستقبل، وتحقيق الاستدامة في تقديم الخدمات، من خلال حوكمة خدمات المستقبل، ووضع سياسات وممارسات حكومية جديدة، إضافة إلى تقديم خدمات حكومية جديدة في عالم الميتافيرس، كما تتناول مواضيع مثل مستقبل التنقل، وأهمية تعزيز التميز في تصميم تجربة المتعامل.
يذكر أن حوارات التجارب الحكومية تأتي ضمن أكثر من 22 منتدى عالمياً في القمة العالمية للحكومات 2023، وتركز على استشراف وتشكيل ملامح أبرز القطاعات المرتبطة بمستقبل الإنسان.
وتشكل القمة العالمية للحكومات منصة جامعة تستضيف في نسختها الاستثنائية هذا العام، والتي تعد الأكبر في تاريخها، أكثر من 10 آلاف من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين وقادة الفكر والخبراء العالميين الأبرز في العالم، لاستشراف مستقبل الحكومات، حيث ركزت منذ إطلاقها على بناء مستقبلٍ أفضل للإنسان، وساهمت في تأسيس منظومة جديدة للشراكات الدولية القائمة على إلهام واستشراف حكومات المستقبل.