قرية بوذيب العالمية تستعد لاستقبال الخيول المشاركة في مونديال القدرة.

قرية بوذيب العالمية تستعد لاستقبال الخيول المشاركة في مونديال القدرة.

أبو ظبي في 11 فبراير / وام / أكد المصطفى مفوضي المدير الفني لبطولة العالم للقدرة، المقررة بقرية "بوذيب" العالمية، الجاهزية التامة في كل مرافق القرية واكتمال الاستعدادات والترتيبات الخاصة بالبطولة، والتي تضمن نجاح التنظيم وتؤكد ريادة دولة الإمارات في استضافة الفعاليات الدولية.
وتقام فعاليات البطولة في 25 فبراير الحالي، بمشاركة 129 فارساً من 37 دولة في 6 مسارات، وتشهد حملة توعية مبتكرة للجمهور بأهمية الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث.

وأكد مفوضي أن الترتيبات الجارية الآن في قرية بوذيب العالمية ترسخ شعار "الجاهزية الكاملة" في كل المرافق، من خلال الجهود المبذولة وفق أفضل المعايير والممارسات.

وأشار إلى وصول جاكوام ماركال رئيس المشرفين بالاتحاد الدولي للفروسية يوم الأربعاء المقبل للإشراف القانوني على تواجد الخيول داخل منطقة الفحص البيطري حسب الضوابط المتبعة من الاتحاد الدولي.

وأوضح أنه تم التعاقد من قبل اللجنة المنظمة للبطولة مع الخبير البريطاني مايكل جيل لخبرته الكبيرة في تنظيم البطولات العالمية لاستقبال الخيول وتوزيعها على الاسطبلات.

وقال: "بوصفي مديراً للجنة الفنية، اطلعت على تجهيز منطقة التبريد والمسارات وترتيبها وتجهيزها، والفندق الميداني والفحص البيطري، وتعقيم الاسطبلات لاستقبال الخيول، وتجهيز العيادة البيطرية وفق أفضل المعايير، حيث تحتوي على الأشعة السينية الرقمية، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، وخدمات التشخيص الأخرى ومختبر فحص الدم".

وأضاف أنه اطلع أيضاً على التجهيزات الخاصة بالفحص البيطري، واسطبلات الحجر البيطري ومظلات استراحة الخيول، والبرنامج التدريبي للخيول المشاركة، حيث سيتم تحديد مسار خاص بالخيول المحلية ومسار آخر بالخيول الدولية التي تحتاج لحجر بيطري حتى لا يلتقيان في التدريب.

وقال: "تم وضع الترتيبات اللازمة لتجهيز الحشائش الجافة والأعلاف، وتعقيم الاسطبلات، حيث تصل أول مجموعة من الخيول إلى الدولة يوم 17 فبراير الجاري، ومن ثم استقبال بقية الخيول تباعاً حتى 21 فبراير، كما سيتم استقبال الخيول الموجودة داخل الدولة في 23 فبراير، بجانب تجهيز 150 غرفة في الفندق الميداني للمساندين في المنطقة القريبة من اسطبلات الحجر البيطري".

وأشار مفوضي إلى تشكيل فريق عمل من المشرفين داخل قرية بوذيب العالمية لاستقبال الخيول القادمة من أوروبا وأمريكا اللاتينية ودول الخليج، وكذلك المتواجدة في الإمارات، كما تم تحديد لجان بيطرية ستتواجد منذ لحظة وصول الخيول إلى المطارات وحتى مغادرتها الدولة بعد نهاية البطولة، لتقديم الرعاية البيطرية المطلوبة، لتأمين سلامة الخيول وتوفير الرعاية اللازمة لها.