السلوفيني "جريجا" بطلا للسباق الصحراوي في ختام بطولة السلم للدراجات الهوائية.

السلوفيني

دبي في 11 فبراير /وام/ توج السلوفيني بول جريجا، دراج فريق شباب الأهلي، اليوم بلقب السباق الصحراوي المفتوح لفئة المحترفين، آخر سباقات الموسم السابع لبطولة السلم للدراجات الهوائية، التي ينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – المشتريات والتمويل.
شارك في السباق، الذي أقيم لفئتي المحترفين والهواة، 227 دراجا من 30 جنسية على مسار يبلغ طوله 50 كم وسط الكثبان الرملية الممتدة بمنطقة محمية المرموم الطبيعية، وبلغت جوائز السباق 310 آلاف درهم.
وتضمن مسار السباق المرور بالعديد من التحديات المتنوعة بمناطق الكثبان الرملية والصخرية، والبرك المائية والمسارات الصعبة، ما أضفى طابعاً تنافسياً كبيرا.
وحسم جريجا لقب السباق لفئة المحترفين، ونال جائزة المركز الأول (40 ألف درهم)، وجاء زميله الهولندي توماس هيجرلاند في المركز الثاني وحصل على 30 ألف درهم، وحل سفيان حدي من نادي أبوظبي للدراجات الهوائية في ثالثا وحصل على 20 ألف درهم.
وفي فئة الهواة، جاء راشد البلوشي من فريق الشعفار جميرا للدراجات الهوائية في المركز الأول، ونال 30 ألف درهم، وحل ماجد عبد الرحيم البلوشي من شرطة دبي ثانيا وحصل على 20 ألف درهم، وجاء سعيد حسن من شرطة دبي أيضا في المركز الثالث وحصل على 15 ألف درهم.
وعقب نهاية السباق، قامت اللجنة المنظمة بتتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في فئتي الهواة والمحترفين، كما تم تتويج فريق شرطة دبي بالمركز الأول في سباق الإماراتيين الهواة الثاني، والذي أقيم في 4 فبراير الجاري.
وبنهاية سباق اليوم، اختتمت بطولة السلم للدراجات الهوائية موسمها السابع الذي شهد نجاحا كبيرا وتنوعا في السباقات للهواة والنخبة من الرجال والسيدات، إلى جانب السباقين الصحراويين، بمجموع جوائز مالية وصل إلى 5 ملايين درهم.
ورفع سعادة عمير بن جمعة الفلاسي الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – المشتريات والتمويل رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، على متابعته المستمرة لجميع السباقات بتفاصيلها الدقيقة، ما كان له أكبر الأثر في بث روح الحماس لدى الجميع، ورفع مستوى البطولة التي عززت مكانتها ضمن أقوى بطولات الدراجات الهوائية وأفضلها.
وقال: "بفضل توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جاء مسك ختام الموسم السابع لبطولة السلم للدراجات الهوائية رائعا ومبهرا، حرصنا على تنويع السباقات للوصول إلى الأفضل، وكل الشكر للمتسابقين والفرق لأنهم أساس هذا النجاح، وبفضل أرائهم ومساهماتهم، استطعنا الارتقاء بالسباقات لمستو رفيع وغير مسبوق".
وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أن تنوع تضاريس محمية المرموم منح اللجنة المنظمة فرصة لتغيير المسارات، خاصة أن أعضاء اللجنة على دراية تامة بتضاريس المنطقة.
وسجل الموسم السابع مشاركة قياسية تجاوزت الـ1000 متسابق من الجنسين في جميع السباقات، ما يعكس مساهمة البطولة في نشر ثقافة ممارسة الرياضة عموماً والدراجات الهوائية على وجه الخصوص، وتعزيز تواجدها وأهميتها من أجل مجتمع أكثر صحة وسعادة.
وانطلقت فعاليات الموسم السابع للبطولة في 27 ديسمبر الماضي، واستمرت على مدار 46 يوما وضمت 7 سباقات رئيسية للهواة والمحترفين من الجنسين، وهي سباقات الهواة الإماراتيين للرجال، وسباق الإماراتيات للسيدات، وسباق السلم الصحراوي الأول، وسباق النخبة للرجال، وسباق الهواة الإماراتيين الرجال الثاني، وسباق النخبة للسيدات، وسباق السلم الصحراوي الثاني.