تعاون بين "الاتحادية للضرائب" و"اس ايه بي" لدعم جهود الهيئة للتحول الرقمي.

تعاون بين

أبوظبي في الأول من مارس/ وام/ وقعت الهيئة الاتحادية للضرائب مذكرة تفاهم مع شركة "اس ايه بي" "SAP" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المُتخصصة في تطوير البرمجيات والحلول السحابية، لوضع آليات للتعاون والعمل المُشترك بين الجانبين للمُساهمة في تعزيز رؤية ريادة الهيئة في المجال الضريبي على المستوى العالمي وترسيخ دورها في تحقيق التنوع المالي المستدام، لدعم جهود الهيئة للتحول الرقمي، ورفع كفاءة تنفيذ خططها في مجال الابتكار والتقنيات الذكية.
وقع مذكرة التفاهم سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، وزكريا حلتوت، المدير التنفيذي لدى شركة "اس ايه بي" في الإمارات.
وتهدف مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في مقر الهيئة في دبي إلى تنفيذ المزيد من خطط تحسين وتطوير العمليات الأساسية للهيئة، وإرساء جيل جديد من الخدمات الرقمية المُقدَّمة للمُتعاملين، من خلال إطلاق مبادرات متنوعة؛ منها استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بالهيئة ضمن استراتيجيتها لاستشراف مستقبل المجال الضريبي للوصول إلى الريادة العالمية في الإجراءات الضريبية.
وأكدت الهيئة أهمية هذه الخطوة التي تأتي ضمن خططها لاتخاذ التدابير الاستباقية المستقبلية المطلوبة للارتقاء المُستدام بالعمل الضريبي في دولة الإمارات، وتعزيز ثقافة استشراف المستقبل في الهيئة بإرساء خارطة طريق للخدمات الرقمية للضرائب بالتعاون مع المُختصين في القطاع الحكومي والخاص والمعنيين بقطاعات الضرائب والأعمال والتكنولوجيا لدعم جهود الهيئة لتصبح هيئة ضريبية رائدة عالمياً، ووضع خطط مبتكرة لمواجهة المتغيرات في مجال الأعمال والخدمات، والاستفادة من الفرص القادمة اعتماداً على أحدث الحلول التكنولوجية.
وأشارت إلى أن مذكرة التفاهم التي تم إبرامها توفر إطاراً فعالاً للتعاون بين الهيئة وشركة "اس ايه بي" يعزز العديد من الأنشطة التطويرية؛ ومن بينها التفكير التصميمي وورش العمل التي تركز على الابتكار، وجلسات التوعية والعروض التقنية بمشاركة قطاعات الأعمال والتكنولوجيا المعنيين.
وفي إطار التعاون المُشترك بين الجانبين تم تنظيم جلسة حوارية بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للضرائب وشركة "اس ايه بي" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مقر الشركة في دبي، تم خلالها استعراض أبرز الحلول الرقمية لتحسين جودة وكفاءة إدارة وتحصيل الضرائب، وتسهيل الوفاء بالالتزامات الضريبية، والوصول لأعلى مستويات الشفافية.

كما تم عقد جلسة عصف ذهني مُشتركة بحضور عدد من الموظفين بإدارات الهيئة الاتحادية للضرائب بالعديد من التخصصات، ومُمثلين عن شركة "اس ايه بي" تناولت سُبل وضع خارطة طريق لاستشراف المستقبل بأفكار مُبتكرة للتطوير المُستدام للقطاع الضريبي ولتطوير تجربة المتعاملين وتحسين الإجراءات، لضمان التحسين المُستمر لمستوى جودة وكفاءة الخدمات المُقدمة من الهيئة والارتقاء المتواصل بتجارب المتعاملين مع الهيئة وتلبية تطلعاتهم، فضلاً عن السعي للوصول إلى أدوات وحلول ابتكارية لرفع كفاءة أنظمة العمل التشغيلية للهيئة لتسريع وتيرة إنجاز المهام الوظيفية ورفع الإنتاجية وزيادة انسيابية العمل، مع ضمان التحسين المستمر لبيئة العمل في الهيئة.