مركز خدمات ترخيص الاليات بشرطة عجمان يحقق نتائج نمو إيجابية خلال 2022.

عجمان في الأول من مارس/ وام / ‌‎أكد العقيد سلطان خليفه بن حارب المهيري رئيس مركز خدمات ترخيص الاليات والسائقين بشرطة عجمان أن المركز حقق نتائج نمو إيجابية في اسعاد المتعاملين والتحول الرقمي خلال عام 2022 حيث بلغت نسبة استخدام القنوات الذكية 75% في المركز بنسبة ارتفاع بلغت 26% مقارنة بالعام الماضي، وذلك في إطار تحقيق استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية 2021-2025 وتطبيق سياسة المتعامل الرقمي والخدمة الحكومية الرقمية.

وأوضح أن المركز قدم خدماته لـ12561 متعاملاً خلال عام 2022 و250 ألفا و216 معاملة عبر القنوات الرقمية، بينما حققت الخدمات الأكثر طلبا في القنوات الرقمية نسبة 92% في مؤشر نسبة استخدام القنوات الرقمية، وذلك ضمن سعي القيادة لتحقيق هدف وزارة الداخلية الاستراتيجي المتمثل بتعزيز اسعاد المتعاملين بالخدمات المقدمة واستراتيجية اسعاد المتعاملين بالقيادة العامة لشرطة عجمان.

‌‎وأكد حرص شرطة عجمان على مضاعفة الجهود الرامية لإسعاد المتعاملين و توفير تجربة خدمات متميزة للمتعاملين من خلال تصميم وإطلاق خدمات تتناسب بناء مع احتياجات المتعاملين، والتنوع في قنوات تقديم الخدمة،

وقال العقيد المهيري إن القيادة العامة لشرطة عجمان تطبق سياسة تحفيز المتعاملين الايجابيين من خلال إشراكهم في تصميم وتطوير الخدمات الاستباقية وتحسين تجربتهم الخاصة والتي ساهمت في إطلاق عدد من الباقات حسب تصنيف المتعاملين.

وأضاف أن شرطة عجمان تسعى الى تعزيز دور الشراكة وتحقيق التميز في تقديم الخدمات مشيرا الى ان مراكز فحص وتسجيل المركبات حققت نتائج متميزة في زمن تقديم الخدمة حيث بلغ معدل زمن تقديم خدمة فحص المركبة 10دقائق مما اسهم في رفع نسبة سعادة المتعاملين إلى 98.6%،

من جانبه قال النقيب علي محمد راشد النعيمي رئيس قسم ترخيص الآليات ومشرف سعادة المتعاملين أن المركز يراعي جميع معايير الريادة في تقديم الخدمات بتحقيق المستهدفات الزمنية من خلال تنفيذ مبادرات ريادية متنوعة للمتعاملين والموظفين مثل مبادرة 5/5 ومبادرة بيئة سعيدة وإيجابية.

وأشار إلى أن المركز استطاع تحقيق معدل 1:24 دقيقة في مؤشر زمن تقديم الخدمة بانخفاض بنسبة 7% عن العام السابق، كما حقق معدل 0.54 ثانية في مؤشر زمن الانتظار بانخفاض بنسبة 53 % عن العام السابق، وركز على أهمية تعزيز جودة الحياة وتحسين جميع العمليات التي من شأنها تسهيل وصول الخدمات للمتعاملين والمجتمع، مما ساهم في رفع مؤشر اسعاد المتعاملين إلى 98%، وتحقيق نسبة 97% في سعادة الموظفين.