الأربعاء 27 سبتمبر 2023 - 6:48:24 ص

"أبوظبي التقني" و"الفردان" يستهدفان توظيف ألف مواطن في قطاع الصرافة

  • "أبوظبي التقني" و"الفردان" يستهدفان توظيف ألف مواطن في قطاع الصرافة.
  • "أبوظبي التقني" و"الفردان" يستهدفان توظيف ألف مواطن في قطاع الصرافة.

أبوظبي في الأول من مارس/ وام / وقع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني مذكرة تفاهم مع مجموعة الفردان لإنشاء مركز لإعداد الكوادر الوطنية المتخصصة في القطاع المالي يكون مقره مركز الابتكار بارك التابع لـ "أبوظبي التقني"، بهدف إعداد وتأهيل ألف مواطن ومواطنة من خريجي المؤسسات التقنية والمهنية التابعة للمركز وكذلك المواطنين الباحثين عن عمل، ومن ثم توظيفهم في منصات الصرافة التابعة لمجموعة الفردان خلال خمس سنوات.
كما تهدف مذكرة التفاهم إلى تدريب وتطوير مهارات خمسة آلاف مواطن خلال 5 سنوات، وكذلك إعداد البرامج التدريبية المتخصصة.
وقع مذكرة التفاهم سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وفردان حسن الفردان رئيس مجلس إدارة مجموعة الفردان وذلك بحضور المهندس علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات ونخبة من المسؤولين.
وقال سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي إن توقيع مذكرة التفاهم يسهم في تعزيز تواجد المواطنين في القطاع الخاص وهو الأمر الذي يتوافق مع رؤية مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وسعيه المستمر لتدريب وتمكين المواطنين للعمل في هذا القطاع الحيوي من خلال خطة واضحة.
وأوضح أنه بموجب هذه المذكرة يقوم الفردان للصرافة بتدريب وتطوير مهارات خمسة آلاف مواطن خلال 5 سنوات، وكذلك إعداد البرامج التدريبية المتخصصة،كما تتولى لجنة مشتركة من الجانبين مهمة الإشراف على سير العمل وتطبيق بنود مذكرة التفاهم التي تشكل أهمية كبيرة لإعداد الكوادر الوطنية المتخصصة في القطاع المالي، باعتباره من مجالات العمل الحيوية في القطاع الخاص.
وأضاف أن "أبوظبي التقني" يعمل حاليا بالتنسيق مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية "نافس" وهيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، لتنفيذ برامج أخرى لتدريب المواطنين وتمكينهم من العمل في تخصصات أخرى ذات أهمية إستراتيجية في سوق العمل.
من جانبه أشاد سعادة غنام المزروعي أمين عام مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، بالتعاون البناء بين مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومجموعة الفردان للصرافة، في دعم الجهود الحكومية الرامية لتمكين جيل جديد من الشباب الإماراتي، القادر على خوض كافة مجالات العمل في القطاع الخاص والمصرفي، وفق أعلى معايير التنافسية، وتوفير كافة الفرص لإثبات كفاءاتهم وقدراتهم المتميزة.
وأشار إلى حرص مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية على دعم مثل هذه الاتفاقيات المهمة والمبتكرة، وتشجيع التعاون بين كافة شركائه الاستراتيجيين، من الجهات الحكومية والشركات الخاصة.
وأكد أن استراتيجية مجلس التنافسية تستهدف تعزيز كل الإمكانات والبرامج والمبادرات للمساهمة في تعريف وجذب الشباب الإماراتيين للاستفادة والمشاركة في البرامج ودورات التدريب المميزة والتي من ضمنها الدورات المخطط إقامتها في المركز الجديد لصناعة الكوادر الوطنية المتخصصة في قطاع الصرافة، بحيث يتكامل مع أهداف برنامج "نافس" ومبادراته المتنوعة.
من جانبها أكدت سعادة أمل ناصر الجابري مدير عام هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي أن الهيئة تدعم كافة الجهود الرامية لدفع عجلة التوطين في القطاع الخاص من خلال تأهيل وإعداد الكوادر والكفاءات المواطنة بما يلبي طموحاتهم واحتياجات سوق العمل في الإمارة، مشيرة إلى أن الهيئة تواصل العمل من خلال دورها المحوري في تعزيز وتطوير رأس المال البشري لخدمة جميع المستهدفات الاستراتيجية لإمارة أبوظبي وفق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة.

عبد الناصر منعم/ أحمد جمال