"مياه وكهرباء الإمارات" تعلن توفير أكثر من 80% من إجمالي الطلب على الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة

أبوظبي في 2 مارس / وام/ أعلنت شركة مياه وكهرباء الإمارات، الرائدة في التنسيق المتكامل للتخطيط والشراء والإمداد بالمياه والكهرباء في جميع أنحاء دولة الإمارات، عن تحقيقها رقما قياسيا جديدا يتمثل في توفير أكثر من 80% من إجمالي الطلب على الطاقة عبر مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

وتمكنت الشركة من تحقيق هذا الإنجاز، وللمرة الأولى، في 10 فبراير الجاري في تمام الساعة 2:26 ظهراً، بقدرة توليد تبلغ حوالي 6.2 جيجاوات من إجمالي الطلب على الطاقة البالغ 7.7 جيجاوات, وذلك عبر مشاريع الطاقة الشمسية التابعة للشركة ومشاريع إنتاج الطاقة النووية.

يعكس هذا الإنجاز الهام والمتمثل في توفير أكثر من 80% من إجمالي الطلب على الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة، تحقيق الرؤى المستقبلية لقيادة الدولة الرشيدة في تطوير مستويات عالمية في مجال الأنظمة والبنية التحتية في قطاع الطاقة.

وتعمل الشركة على تنفيذ استراتيجيتها الرامية إلى تسريع عملية انتقال الطاقة في أبوظبي، والحد من الاعتماد على المصادر الهيدروكربونية وذلك من خلال فصل عمليات تحلية المياه عن توليد الكهرباء، وزيادة الاستثمار في تطوير محطات الطاقة الشمسية ومشاريع تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي منخفضة الكربون.

وتتطلع الشركة بحلول عام 2030 إلى رفع قدرتها الإنتاجية للكهرباء من محطات الطاقة الشمسية في أبوظبي إلى حوالي 7 جيجاوات، وإنتاج أكثر من 90% من المياه باستخدام محطات تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي منخفضة الكربون، لتسهم بذلك في دعم تحقيق مستهدفات دائرة الطاقة الاستراتيجية للطاقة النظيفة عام 2035، وأهداف استراتيجية الأمن المائي للدولة 2036، الأمر الذي سيسهم في نهاية المطاف بتحقيق مبادرة الإمارات الاستراتيجية للحياد المناخي بحلول عام 2050.

وقال عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات - بهذه المناسبة -: “تفخر شركة مياه وكهرباء الإمارات بنجاحها في توفير هذه النسبة المرتفعة من الطلب على الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة. يشير هذا النجاح في تحقيق توفير أكثر من 80% من إجمالي الطلب على الطاقة باستخدام المصادر المتجددة والنظيفة في فبراير، وذلك بعد تلبيتنا 60% في شهر ديسمبر الماضي، إلى قدرة الشركة على تنفيذ خطط الاستثمار في الطاقة المستدامة، لتثبت للعالم حرص الدولة على السير بخطى جادة في تحقيق مبادرتها الاستراتيجية للحياد المناخي قبل موعد انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين للتغير المناخي (كوب 28) ”.

وأضاف : " سيسهم النمو في تنويع محفظتنا من مشاريع الطاقة المتجددة الرائدة عالميًا بدعم عملية تسريع انتقال الطاقة في الدولة، وإزالة الكربون من قطاع الطاقة. نتطلع إلى الاستمرار في التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين لمواصلة النهوض بإمدادات مستدامة وفعالة من الماء والكهرباء في أبوظبي وجميع أنحاء الدولة".

من جانبه قال المهندس عيسى الزرعوني، المدير التنفيذي لدائرة عمليات الشبكة في شركة مياه وكهرباء الإمارات: "تواصل مياه وكهرباء الإمارات خلال 2023 تحقيق المزيد من النجاحات بالتزامن مع "عام الاستدامة "، من خلال تحقيق إنجاز رئيسي جديد يتمثل بتوفير أكثر من 80% من إجمالي الطلب على الطاقة من مصادر الطاقة الشمسية والنووية، وقد تحقق ذلك بفضل مرونة عمليات النظام والتنسيق مع مختلف غرف التحكم في الدولة وتوفيرتطبيقات متكاملة ومتطورة ، بالإضافة إلى الإمكانيات التحليلية المتقدمة والتخطيط التشغيلي لتحقيق الإتزان بين الطلب وأهداف الاستدامة الخاصة بنا".

جدير بالذكر أن شركة مياه وكهرباء الإمارات تمكنت من توفير الطاقة المتجددة من محطات الطاقة الشمسية الموصولة بالشبكة والتي تتضمن محطة شمس أبوظبي للطاقة الشمسية المركّزة، ومحطة نور أبوظبي، بالإضافة إلى الطاقة النظيفة التي تنتجها محطة براكة للطاقة النووية.

ومن المتوقع أن تسهم مشاريع الشركة للطاقة المتجددة الحالية والمستقبلية، إضافة إلى كميات الطاقة النووية المضافة إلى الشبكة من محطة براكة للطاقة النووية، بخفض انبعاثات الكربون إلى حوالي 20 مليون طن بحلول عام 2025 مقارنةً بأكثر من 40 مليون طن في العام 2020.