"الوطني الإتحادي" يؤكد على دور البرلمانات التشريعي والرقابي في حماية خصوصية مستخدمي الفضاء الرقمي.

الرباط في 2 مارس / وام / أكد المجلس الوطني الاتحادي على الدور الهام التشريعي والرقابي للبرلمانات في حماية خصوصية مستخدمي الفضاء الرقمي، وشدد على ضرورة التعاون في مجال النقل المعرفي لتكنولوجيا الطاقة النظيفة والذكاء الاصطناعي، حيث يعد النقل المعرفي للتكنولوجيا الداعمة للطاقة النظيفة من أولويات دولة الإمارات، لتعميم الاستفادة منها إقليمياً ودوليا.

وقالت سعادة صابرين حسن اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، خلال مشاركة الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماع اللجنة الدائمة الثالثة للحوار بين الحضارات وحقوق الإنسان في برلمان البحر الأبيض المتوسط في مدينة الرباط المغربية، إن دولة الإمارات أطلقت استراتيجية الذكاء الاصطناعي (AI)، حيث تمثل هذه المبادرة المرحلة الجديدة بعد الحكومة الذكية، والتي ستعتمد عليها الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية في الدولة.

وأضافت أن استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي تتضمن محاور عديدة، من أبرزها، بناء فريق عمل الذكاء الاصطناعي، وتشكيل مجلس الذكاء الاصطناعي للدولة، وإنشاء فرق عمل مع الرؤساء التنفيذيين للابتكار في الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تفعيل العديد من البرامج والمبادرات وورش العمل في جميع الجهات الحكومية حول الآليات التطبيقية للذكاء الاصطناعي، وتنظيم قمة عالمية سنوية، وإطلاق المسرعات الحكومية للذكاء الاصطناعي.

حضر اجتماع اللجنة مجموعة الشعبة البرلمانية الإمارتية في برلمان البحر الأبيض المتوسط، سعادة كل من، عائشة محمد الملا رئيسة المجموعة، والدكتورة هند حميد العليلي نائب رئيس المجموعة، ومريم ماجد بن ثنية، وضرار حميد بالهول أعضاء المجموعة، وسعادة عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.