إنفستوبيا .. الإمارات تعزز مكانتها منصة للاستثمارات العالمية ووجهة للفعاليات الاقتصادية.

من/ فاطمة البلوشي.

أبوظبي في 2 مارس/ وام / تواصل دولة الإمارات تعزيز مكانتها الرائدة منصة للاستثمارات ووجهة للفعاليات الاقتصادية وذلك بالتزامن مع استضافتها لمؤتمر إنفستوبيا العالمي 2023 وسط حضور محلي وإقليمي وعالمي فاق التوقعات.
وأكد مسؤولون وخبراء عالميون، على المكانة الرائدة التي تتبوأها دولة الإمارات في ظل تقديمها الكثير من الفرص للمستثمرين ودعم ريادة الأعمال، بالإضافة إلى توفير بيئة أعمال لجذب المستثمرين الأجانب والاستثمارات العالمية في ظل تطلع الدولة لتكون الاستثمارات أحد ممكنات الاقتصاد المحلي والعالمي .
وقالوا في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام"، على هامش مؤتمر إنفستوبيا، إن الإمارات باتت نموذجاً عالمياً يحتذى في تطوير بيئة الأعمال والجاذبية الاستثمارية، وخلق بيئة محفزة للابتكار، بفضل الكثير من المقومات وعلى رأسها موقعها الاستراتيجي، والاحتياطات المالية القوية، وصناديق الثروة السيادية، والإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية الكبرى، إضافة إلى تحديث السياسات العامة بشكل مستمر والوصول إلى اقتصاد معرفي تنافسي مستدام عبر تشجيع الابتكار والبحث والتطوير، ومرونة التشريعات عبر التطوير المستمر لمنظومة القوانين لتلائم التغيرات السريعة والمستقبلية.
وأشاروا إلى أن دولة الإمارات ستواصل ترسيخ مكانتها على خريطة الاستثمار الإقليمي والعالمي، بفضل بنيتها التحتية والتشريعية المتطورة التي توفر بيئة استثمارية مرنة ومنفتحة وجاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال إلى جميع القطاعات.
وتوقع الخبراء والمسؤولون أن تواصل الإمارات ريادتها وصدارتها كوجهة أولى للأحداث والفعاليات ذات الطابع الدولي عبر استضافة مؤتمرات ومعارض بارزة تؤكد من خلالها على مكانتها وجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية، وحاضنة مثالية لرسم مستقبل العديد من القطاعات الحيوية، وأن تواصل تعزيز تنافسيتها في جذب رؤوس الأموال الأجنبية، نتيجة اعتمادها مبادئ المرونة والحرية والانفتاح، وخاصة في القطاعات الاقتصادية على اختلاف أنشطتها.
وقال أحمد الوكيل رئيس اتحاد غرف البحر الأبيض المتوسط للتجارة والصناعة ورئيس الغرفة التجارية المصرية في الإسكندرية، إن الرؤية الموجودة لدى صناع القرار في دولة الإمارات مبنية على تنمية مستدامة، لا سيما في ظل الاهتمام بمختلف القطاعات الاقتصادية في الدولة ودعم القطاع الخاص الذي يعد ركيزة أساسية في النمو الاقتصادي.
وأضاف الوكيل أن مؤتمر "انفستوبيا" يأتي اليوم في توقيت بالغ الأهمية من حيث المتغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم، مشيراً إلى أن المؤتمر ذات أهمية كبيرة لمجتمع الأعمال للحوار، والنقاش، والإلمام بالرؤى، والمتغيرات.
من جانبه، قال سعادة محمد عبيد العليلي، المدير العام لدائرة الصناعة والاقتصاد في إمارة الفجيرة، إن دولة الإمارات تتمتع ببنية تحتية متطورة وبيئة أعمال جاذبة فضلا عن الأيدي العاملة الماهرة وهو ما عزز مكانتها منصة للاستثمارات العالمية ووجهة للفعاليات الاقتصادية.
وأضاف العليلي، أن جميع المقومات الأساسية تتوافر في الدولة، مثل موقعها الاستراتيجي الذي يربط الشرق بالغرب، والبنية التحتية المتطورة، والتشريعات والقوانين الحديثة، مشيراً إلى أن جميع هذه المقومات تعزز مكانة الدولة منصة عالمية للاستثمار.
بدورها قالت ماريا راموس، خبيرة الإعلام الاقتصادي، إن دولة الإمارات باتت قبلة للفعاليات والأحداث الاقتصادية الضخمة فضلا عن كونها وجهة جاذبة للاستثمارات العالمية وهو ما يعزز مكانتها وريادتها على مستوى العالم.
وأضافت راموس أن الإمارات ستواصل تقدمها على هذا الصعيد في ظل ما تتمتع به من بنية تحتية وتشريعية متطورة توفر بيئة استثمارية مرنة ومنفتحة وجاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال إلى جميع القطاعات.