دوري الأبطال يمنح تشيلسي فرصة جديدة للمنافسة القارية

دوري الأبطال يمنح تشيلسي فرصة جديدة للمنافسة القارية

أبو ظبي في 8 مارس /وام/ برغم الكبوة التي مر بها تشيلسي في البطولات المحلية بإنجلترا هذا الموسم، وأبعدت الفريق بشكل هائل عن المنافسة على أي لقب محلي، جاء فوز الفريق على بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا ليمنح "قبلة الحياة" لمسيرة الفريق في الموسم الحالي.
وتغلب تشيلسي الإنجليزي على دورتموند 2-0 أمس "الثلاثاء" في إياب دور الـ16 لدوري الأبطال ليفوز 2-1 في مجموع المباراتين ويتأهل إلى الدور ربع النهائي في المسابقة الأهم على مستوى القارة الأوروبية.
ومنح هذا الفوز في مباراة الأمس، فرصة جديدة لتشيلسي ومديره الفني جراهام بوتر، حسبما أفادت وسائل الإعلام والصحف الإنجليزية حيث خفف هذا الفوز وتأهل الفريق إلى ربع النهائي الأوروبي من الضغوط الواقعة على لاعبيه وعلى بوتر.
وضاعف من بريق التأهل أنه جاء على حساب فريق كبير وعريق قدم نتائج متميزة على مدار الأسابيع الماضية ويقتسم مع منافسه العنيد بايرن ميونخ صدارة الدوري الألماني بعد 8 انتصارات متتالية في المسابقة المحلية.
والفوز أمس كان الأول لتشيلسي بعد 5 هزائم متتالية في مواجهة الفرق الألمانية بالبطولة الأوروبية.
وفي المقابل، خسر دورتموند للمرة السادسة على التوالي في مواجهة منافسيه من أندية الإنجليزية في البطولات الأوروبية.
وخلال مباراة الأمس، استعاد المهاجم الألماني كاي هافيرتز بعض بريقه مع تشيلسي، وسجل الهدف الثاني للفريق بعدما افتتح رحيم ستيرلنج التسجيل في المباراة.
كما شهدت المباراة عدة أرقام قياسية ومميزة لتشيلسي؛ كان أبرزها أن الفريق عادل رقما مسجلا باسم برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي حيث اجتاز أحد الأدوار الإقصائية للبطولة للمرة الخامسة بعد خسارته في مباراة الذهاب.
كما أشارت شبكة "أوبتا" للإحصائيات أن بوتر أصبح ثاني مدرب إنجليزي يفوز بخمس مباريات في دوري الأبطال الأوروبي خلال موسم واحد، ولم يسبقه إلى هذا سوى المدرب بوبي روبسون مع نيوكاسل في موسم 2002-2003.
وفي المقابل، مني دورتموند بالهزيمة الأولى له في 2023 بعد 10 انتصارات متتالية في 10 مباريات خاضها منذ استئناف الموسم الحالي في يناير الماضي بعد فترة توقف طويلة بسبب كأس العالم 2022 والعطلة الشتوية.