سلمتها سفارة الدولة .. شحنة مساعدات إماراتية لمتضرري الجفاف في الصومال.

مقديشو في 16 مارس / وام / سلمت سفارة دولة الإمارات لدى مقديشو شحنة مساعدات مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى الحكومة الصومالية.
جرى تسليم الشحنة - التي تتكون من 193 طناً من المواد والإمدادات الإغاثية في ميناء مقديشو، بحضور سيف علي رشاش، ممثل سفارة دولة الإمارات، ومعالي محمود معلم، رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الصومالية، وعبدالعزيز عثمان، نائب عمدة مقديشو للشؤون الاجتماعية، وأعضاء من اللجنة الوطنية الصومالية لمواجهة الجفاف.

وسيتم توزيع الإمدادات على الأسر الفقيرة والمحتاجة والنازحين في العاصمة الصومالية مقديشو مع التركيز على مخيمات النازحين في محيطها.
يأتي تسليم هذه الشحنة ضمن البرامج التي تنفذها المؤسسات الإنسانية والخيرية في دولة الإمارات، لإغاثة المتأثرين من الجفاف الشديد الذي ضرب الصومال على نطاق واسع وتقديم المساعدات لهم حيث أرسلت في السابق عدة بواخر محملة بالمواد الغذائية المتنوعة إلى الصومال، وصلت إلى موانئ مقديشو وكيسمايو (إقليم جوبالاند) وبوصاصو (إقليم بونتلاند) وبربرة (إقليم صوماليلاند).
وعبر المسؤولون الصوماليون الذين حضروا حفل تسليم الشحنة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على الدعم المستمر للشعب الصومالي لمواجهة الجفاف وشح المياه عبر تقديم المساعدات الإغاثية.
وباشرت دولة الإمارات مساعدة الصومال منذ بداية الأزمة الإنسانية الحالية التي أحدثتها كارثة الجفاف، بعد شح الأمطار خلال المواسم الأربعة الماضية، كما تواصل دعم وإغاثة المتضررين في المناطق المنكوبة، في وقت يتوقع فيه وصول سفينة مساعدات أخرى تسيّرها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تحمل آلاف الأطنان من المواد الإغاثية.