انطلاقة قوية لبطولة أبوظبي الدولية لرابطة محترفي الجوجيتسو .

انطلاقة قوية لبطولة أبوظبي الدولية لرابطة محترفي الجوجيتسو .

أبوظبي في 17 مارس/ وام/ انطلقت مساء اليوم “الجمعة” في مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية منافسات بطولة أبوظبي الدولية لرابطة محترفي الجوجيتسو بمشاركة واسعة لفئات البراعم والأطفال والأشبال، وسط حضور جماهيري كبير.

وشهد اليوم الأول من البطولة مشاركة مئات اللاعبين واللاعبات من أندية وأكاديميات الدولة من عمر “4 أعوام – 13 عاما "، في خطوة تواكب إستراتيجية الاتحاد الرامية إلى الكشف عن المواهب وتجهيز وإعداد أبطال الغد القادرين على مواصلة سلسلة الإنجازات في ساحات الجوجيتسو المختلفة.

حضر المنافسات سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعدد من مسؤولي الاتحاد وممثلي الأندية والأكاديميات والضيوف.

ومع ختام منافسات اليوم الأول من البطولة تمكن نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس من احتلال الصدارة، فيما حلت أكاديمية “UAEJJ أرينا ” في مركز الوصيف، وبالمز الرياضية في المركز الثالث .

وقال سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو:" تعكس مشاركة مئات الأطفال والبراعم في بطولات الجوجيتسو التي ينظمها الاتحاد مع رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو ‘AJP‘ مستويات الوعي المتنامية داخل المجتمع، وخصوصا في أوساط الأسر والعائلات بأهمية هذه الرياضة في إعداد الأجيال القوية والمتمكنة والتي تتحلى بأعلى درجات المسؤولية والثقة بالنفس.. وترسخ هذه المشاركة أيضا مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للجوجيتسو وأكبر مطور للرياضة على مستوى العالم".

وأضاف :" خلال الأعوام الماضية، لا تكاد تمضي أي بطولة من بطولاتنا دون تخصيص منافسة خاصة بفئة الأطفال وذلك تماشيا مع خطط وإستراتيجية الاتحاد في التركيز على الفئات السنية الأصغر وتطويرها وصقل موهبتها، ما يساهم في إعداد الجيل القادم من الأبطال".

وأشاد الظاهري بدور الأسر والعائلات في تشجيع الأبناء على ممارسة الجوجيتسو والاستفادة من بيئة رياضية تؤهل اللاعبين للنمو والتطور، مشيدا بدور الأندية والآكاديميات الذي يواكب حركة تطور اللعبة على المستويين المحلي والدولي.

وتميزت منافسات اليوم الأول من البطولة بالكثير من الحماس والندية على البساط وسط هتافات الجماهير التي حضرت بكثافة .

وقال سفيان من أندونيسيا وهو والد الطفل عمر “8 سنوات” : إن عمر من محبي رياضة الجوجيتسو ولديه النية في أن يصبح بطلا يمثل بلده في كبرى البطولات".

من جانبه قال محمد مارديني من المملكة العربية السعودية وهو والد الطفلين هاشم ونايل، إن ابنيه لا يفوتان فرصة التواجد في البطولات التي تنظمها أبوظبي لما لها من دور في مساعدة الأبناء على الوصول إلى أحلامهم في هذه الرياضة.

وأضاف :" أبوظبي تقوم بعمل مذهل في تطوير رياضة الجوجيتسو ونحن على اطلاع دائم من خلال الوسائل المختلفة بدورها كعاصمة عالمية للرياضة واستقطاب الكفاءات من النجوم والأبطال والمدربين، ونحن نعتقد بأن تواجدنا هنا اليوم ليس مصادفة بل يهدف إلى تحقيق عدد من المكاسب وفي مقدمتها تعزيز الثقة بالنفس والعمل على تطوير الجانب النفسي بموازاة الجانب البدني للأبناء، فضلا عن الاحتكاك مع أقوى اللاعبين من دول العالم، الأمر الذي يهيئ الأبناء في هذه السن لدخول عالم الاحتراف".

من جهته قال الطفل عماد أبو دهب (10 سنوات) من الأردن:" البطولة تضم لاعبين أقوياء من دول مختلفة، لذا علينا أن نلعب أفضل وأن نطبق كلام المدرب كي نحقق النجاح.

وتستكمل غداً “السبت” منافسات البطولة ببرنامج حافل لفئات الناشئين، والشباب، والأساتذة، حيث يبدأ النزال الأول في تمام الساعة الـ10 صباحاً.