"أبوظبي للقوس والسهم" : النادي يتبنى منظومة متكاملة لاكتشاف المواهب ودعم المنتخبات

أبوظبي في 29 مارس/ وام/ أكدت لبنى الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للقوس والسهم أن النتائج المتميزة التي حققها النادي في دوري الإمارات، تترجم رؤية مجلس الإدارة لتطبيق أفضل الممارسات تحقيقا لاستراتيجية النادي.
وأوضحت الشامسي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام" أن النادي يحرص على تبني منظومة متكاملة لاكتشاف المواهب وبناء القدرات، وتصميم البرامج والمبادرات التي تنسجم مع الرؤية الواضحة المعتمدة من مجلس أبوظبي الرياضي، لتعزيز ريادة إمارة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة وموطن البطولات.
وأضافت: “ حرصنا على إطلاق مبادرات متنوعة لاجتذاب اللاعبين واللاعبات لممارسة هذه الرياضة، والنتائج كانت جيدة من خلال تزايد أعداد الملتحقين بالنادي، خاصة أننا ننطلق من قناعات راسخة بقيمة المواهب المتوفرة للفئات العمرية المختلفة، ونجحنا في حصد 10 ميداليات ملونة في دوري الإمارات بمراحله المختلفة، وافتتحنا مركزين في الظفرة والعين، ونتطلع إلى المزيد من النمو والانتشار والتميز خلال الفترة المقبلة، بما يعزز دورنا الإيجابي في دعم المنتخبات الوطنية بالعناصر المؤهلة”.
وحول أجندة النادي خلال الفترة المقبلة .. قالت الشامسي : “ هناك جهود متواصلة تقوم بها اللجان المختلفة للنادي لإعداد المبادرات التي تعزز تنظيم المسابقات المختلفة، وهذا جزء لا يتجزأ من الخطة الشاملة لاكتشاف المواهب، وتمكين العناصر المختلفة من الذكور والإناث بالمهارات، حيث نسعى لتنظيم فعالية خلال شهر رمضان المبارك”.
وتوجهت بالشكر والتقدير إلى اتحاد الإمارات للقوس والسهم برئاسة الدكتور سعيد مصبح الكعبي على الدور الملموس الذي يضطلع به في تنظيم الفعاليات، وإطلاق المبادرات الرامية لدعم تطور اللعبة، وتوسيع رقعة انتشارها في الأندية المختلفة بجميع إمارات الدولة، وقالت إن النتائج المشرفة للمنتخبات الوطنية في البطولتين الدولية والعربية مؤخراً وحصد 16 ميدالية ملونة ترسم خريطة طريق لاستشراف مستقبل اللعبة وازدهارها.
وأضافت: " نمتلك برامج متطورة لدعم انتشار وتطوير اللعبة، وفق الآليات التي تحقق استدامة النجاح، وتعزيز الرؤى المشتركة مع الأندية، بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية لصناعة أبطال قادرين على حصد البطولات والمراكز الأولى في المسابقات الخارجية، ونادي أبوظبي للقوس والسهم يدعم كل الجهود للارتقاء باللعبة وتحقيق الإنجازات الإقليمية والقارية والعالمية".