المالية تختتم برنامج المسؤولية المجتمعية لشهر رمضان

أبوظبي في 19 أبريل /وام/ نظمت وزارة المالية سلسلة من المبادرات والفعاليات الخيرية والإنسانية ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية لشهر رمضان المبارك، جسدت من خلالها قيم العطاء وبما ينسجم مع مساعيها المتواصلة لترسيخ أهداف التنمية المستدامة للفئات الخاصة في المجتمع.
وأكد سعادة يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية حرص الوزارة على ترسيخ ثقافة العمل الخيري وتعزيز قيم شهر رمضان الفضيل بين مختلف أفراد المجتمع من خلال مواصلة تنظيم المبادرات الخيرية والإنسانية.
وقال سعادته: "حققت دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ تأسيسها إنجازات متميزة على المستوى العالمي وذلك بفضل رؤية القيادة الحكيمة التي رسخت مفهوم المسؤولية المجتمعية وقيم العطاء إيماناً منها بضرورة خلق مجتمع يؤمن بقيم التسامح وقادر على استشراف المستقبل المشرق الذي يقوم على علاقات إنسانية ناجحة".
وعملت وزارة المالية على تصميم برنامج المسؤولية المجتمعية لشهر رمضان المبارك بما يتوائم مع أهداف حملة "رمضان عطاء مستمر" التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي هذا العام من خلال تنفيذ عدد من المبادرات والفعاليات مثل مبادرة "المير الرمضاني للأسر المتعففة" التي تهدف إلى توفير المير الرمضاني للأسر المتعففة منذ بداية شهر رمضان الكريم.

و وفرت المبادرة 100 صندوق مير رمضاني للأسر المتعففة والمحتاجة لتخفيف الأعباء المادية خلال الشهر الفضيل وتلبية متطلباتها الأساسية واحتياجاتها.
ونفذت الوزارة بالتعاون مع الهيئة أيضاً مبادرة "سحور العمالة الخارجية" وذلك بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، وهي مبادرة مجتمعية مخصصة للعمالة المساعدة في المجتمع.

وتعكس هذه المبادرة حرص الوزارة على تقديم الدعم لفئة العمال الذين هم في أمس الحاجة لوجبة السحور بعد يوم عمل شاق. ووفرت المبادرة 1000 وجبة سحور للعاملين وتم تنفيذها بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني.
كما نفذت الوزارة وبالتعاون مع الهيئة، مبادرة "عيديتكم علينا" والتي تستهدف الأيتام و قامت خلالها بتوزيع كسوة العيد والعيدية على 50 طفلا من الأيتام وأسرهم المتعففة، لرسم البسمة على وجوههم وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم قبل عيد الفطر، مما أسهم بدوره في تعزيز التلاحم المجتمعي مع هذه الفئة الهامة في المجتمع.
وانطلاقاً من مسؤولية الوزارة المجتمعية تجاه موظفيها، نظمت الوزارة مبادرة "منابر رمضانية" للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف واستضافت من خلالها نخبة من كبار الوعاظ في الدولة وبحضور أكثر من 300 موظف وموظفة من الوزارة وشركائها.
وحرصاً على تعزيز التواصل الدائم بين أفراد أسرة وزارة المالية، عقدت الوزارة الملتقى الرمضاني السنوي لموظفيها في أبوظبي ودبي، وذلك بحضور سعادة الوكيل، والوكلاء المساعدين ومدراء الادارات وموظفي الوزارة.