3.9 مليار درهم أرباح "أبوظبي الأول" في الربع الأول

3.9 مليار درهم أرباح

أبوظبي في 27 أبريل / وام / أعلنت مجموعة بنك أبوظبي الأول تحقيق أرباح صافية بقيمة 3.9 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري بارتفاع نسبته 60% مقارنة مع الربع الأخير من عام 2022 و70% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بعد استثناء أرباح بيع حصة من ماغناتي في الربع الأول من عام 2022.
وأضاف البنك، في بيان اليوم، انه حقق بداية قوية لعام 2023 مع إيرادات تشغيلية بلغت6.7 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري، بارتفاع نسبته 14% مقارنة مع الربع الأخير من عام 2022، وبنسبة 51% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة الزخم المستمر لكافة فئات الأعمال، وتعزيز تنمية إيرادات المنتجات في مختلف المناطق.
وبلغت نسبة العائد على حقوق الملكية الملموسة 18.5% مع نهاية شهر مارس من عام 2023، كما بلغ معدل حقوق الملكية الشق الأول 13.2%، وبلغت تدفقات الودائع 80 مليار درهم خلال الربع الأول من عام 2023، الأمر الذي يؤكد قوة التصنيف الائتماني عند AA- أو ما يعادله باعتباره أحد أكثر البنوك أماناً في العالم
وتؤكد نتائج الربع الأول من عام 2023 التقدم الملحوظ في استراتيجية النمو الخاصة بنا كمؤسسة مالية مفضلة في المنطقة، تدعم التجارة الدولية والنمو الاقتصادي والتحول نحو مستقبل منخفض الكربون، مع التأكيد على التزامنا بتحقيق أفضل العوائد المستدامة للمساهمين.
وقالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، أن البنك استهل عام 2023 بتحقيق نتائج قوية استكمالاً للأداء القياسي لعام 2022، والإجراءات التحفظية التي تم اتخاذها خلال الربع الأخير من العام الماضي، حيث شهدت هذه المؤشرات تحسناً ملحوظاً نتيجة الزخم المستمر لكافة مجالات الأعمال وضمن مختلف فئات الإنتاج، ضبط التكاليف والمخاطر وقدرتنا على متابعة ومواكبة ظروف السوق المتغيرة. وتظهر المساهمة الملحوظة للعمليات التشغيلية الدولية مدى تأثير تنوع الأعمال والخدمات ضمن استراتيجية المجموعة للنمو."
وأضافت الرستماني: "وعلى الرغم من التحديات التي يشهدها القطاع المصرفي في الأسواق العالمية، تواصل مجموعة بنك أبوظبي الأول أداءها المتميز انطلاقاً من الأسس المتينة لقوة الميزانية العمومية ومعدلات السيولة ورأس المال. ونجحنا خلال الربع الأول في استقطاب نسبة عالية من ودائع العملاء بلغت 80 مليار درهم، ما يؤكد متانة العلاقات مع العملاء، وتصنيفنا الائتماني المتميز AA- أو ما يعادله، باعتبارنا أحد أكثر البنوك أماناً في العالم."
وتابعت: "واصلنا خلال الربع الأول من العام الحالي مواكبة الاحتياجات المتغيرة للعملاء ضمن مختلف الفئات، وسنقوم بتوظيف نطاق أعمالنا الواسع وتخصصنا وشراكاتنا المتميزة والقدرات التحويلية للتكنولوجيا، لبناء مؤسسة مصرفية عصرية تتمحور حول خدمة العملاء وقادرة على تلبية متطلبات المستقبل. وشهدت استراتيجية أعمالنا مواصلة تعزيز وتنويع عروض المنتجات والخدمات، وترسيخ حضورنا في الأسواق ذات الأولوية والأسواق الاستراتيجية، وحافظنا في الوقت ذاته على أعلى معايير إدارة المخاطر والامتثال والحوكمة، كما تابعنا العمل على ترسيخ مكانتنا التنافسية من خلال الاستثمار في عدد من المجالات الرئيسية، كالكفاءات البشرية والمبادرات التقنية والرقمية."
وأوضحت أن بنك أبوظبي الأول سيواصل الحفاظ على مكانته الرائدة لمواجهة التحديات والأزمات وتحقيق النمو المستدام ورسم ملامح مستقبل صناعة الخدمات المالية والمصرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، ويسرني رؤية الفرص الواعدة التي تنتظر أعمال البنك في الوقت الذي نواصل فيه دعم طموحات النمو في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.
وبحسب بيان البنك، بلغت القروض والسلفيات والتمويل الإسلامي 473 مليار درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الربع الماضي، وبنسبة 9% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2022، وبلغت ودائع العملاء781 مليار درهم، بارتفاع نسبته 11% مقارنة مع الربع الماضي، وبنسبة 30% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2022، حيث بلغت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير 316 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع الربع الماضي .
وحافظت المجموعة على معدلات سيولة قوية، حيث بلغ معدل تغطية السيولة 151%، كما حافظت نسبة القروض المتعثرة على استقرارها عند 3.8% في حين بلغت نسبة تغطية المخصصات 101%، وارتفع معدل حقوق الملكية – الشق الأول بمعدل 57 نقطة أساس مقارنة مع الربع الماضي ليبلغ 13.2% نتيجة قوة تنمية الإيرادات وتحسين الأصول المرجحة بالمخاطر.
وأسهمت الأعمال التجارية القوية للمجموعة في تحقيق نموٍ هامٍ في الأصول والالتزامات، إلى جانب قدراتها القوية على مواصلة دعم استثمارات وأعمال العملاء وخططهم للنمو والنجاح، كما أتاحت مكانتها المرموقة مواصلة مسيرة النمو وتحقيق العائدات المستدامة لمساهميها.