أرباح "الإمارات دبي الوطني" تتضاعف إلى 6 مليارات درهم في الربع الأول.

أرباح

دبي في 27 أبريل / وام / ارتفعت أرباح بنك الإمارات دبي الوطني إلى أكثر من الضعف لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 6 مليارات درهم في الربع الأول من عام 2023، مما يشير إلى نجاح نهج الأعمال المتنوع للمجموعة والاقتصاد الإقليمي الجيد.

كما يشكّل هذا أيضاً ربعاً سنوياً قياسياً من حيث الدخل الذي تجاوز 10 مليارات درهم لأول مرة على الإطلاق.
وتعكس الزيادة الاستثنائية في الربح هوامش ربح أعلى، ونمو الدخل غير الممول، وانخفاض تكلفة المخاطر نتيجة عمليات التحصيل الكبيرة. ولعبت السيولة القوية في القطاع دوراً بارزاً في دعم نمو الودائع بواقع 35 مليار درهم أو 7%، بما في ذلك زيادة إضافية قدرها 19 مليار درهم في الحسابات الجارية وحسابات التوفير، مما أدى إلى تحقيق زيادة بنسبة 3% في أنشطة الإقراض ونمو استثنائي في الموجودات.
وتحسنت جودة الائتمان بسبب عمليات التحصيل الكبيرة مما يُبرز نمو الاقتصاد في المنطقة بالتزامن مع انخفاض مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 66%. كما حققت كافة وحدات الأعمال دخلاً أعلى وتحسّناً في الربحية. وخلال الفترة، قمنا بطرح منتجات وخدمات رقمية جديدة وتحديث استراتيجيتنا ضمن نطاق تواجدنا الدولي لدعم فرص النمو المستقبلي.
وارتفع إجمالي الدخل بنسبة 64٪ ليصل إلى 10.5 مليار درهم على خلفية مزيج الودائع وارتفاع أسعار الفائدة التي كان لها أثر واضح على تحسن الهوامش والنمو القوي في جميع قطاعات الأعمال والمنتجات، كما ارتفع صافي هامش الفائدة بشكل كبير بواقع 145 نقطة أساس مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 4.05%.
انخفضت مخصصات انخفاض القيمة بشكل كبير بنسبة 66٪ مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق على خلفية التحصيلات الناجحة حيث ارتفعت نسبة التغطية إلى 152٪، وشهدت جودة الائتمان تحسناً نتيجة انخفاض معدل القروض المتعثرة بنسبة 0.4٪ مقارنة بالربع السابق لتصل إلى 5.6٪ مما أتاح تحسناً في مؤشرات التوجيهات الاسترشادية لجودة الائتمان.
وارتفعت قروض العملاء بنسبة 3٪ في الربع الأول 2023 الذي شهد أعلى نسبة إصدار قروض للأفراد على الإطلاق لكل من قطاعي الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية، بالإضافة إلى زخم قوي للقروض الجديدة للشركات، ونمت الودائع بنسبة 7٪ أو 35 مليار درهم في الربع الأول من العام 2023، بما في ذلك ارتفاع بقيمة 19 مليار درهم في الحسابات الجارية وحسابات التوفير، مما يدل على جدوى وفعالية استراتيجيتنا لجذب الودائع وخفض تكلفة التمويلات.
وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 5٪ ليصل إلى 782 مليار درهم، فيما عكست نسبة تغطية السيولة البالغة 187٪ ونسبة الشق الأول من الأسهم العادية البالغة 15.8٪ قوة الميزانية العمومية للمجموعة والتي يتم استخدامها لتمكين العملاء وخلق فرص جديدة للإزدهار.
وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "ارتفعت أرباح البنك بأكثر من الضعف لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 6 مليار درهم في الربع الأول 2023، ما يعكس نجاح نهج الأعمال المتنوع للمجموعة والاقتصاد الإقليمي الجيد. وبصفتنا بنكاً رائداً في المنطقة، فإننا ندعم بشكل كامل التزام دبي بمواصلة تطوير وتحفيز ريادة الأعمال، وجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي وترسيخ موقعها كمدينة للفرص والابتكار."
وأضاف القاسم: "يفخر بنك الإمارات دبي الوطني والإمارات الإسلامي بأنهما أول مصدرين لسندات وصكوك مقومة بالدرهم الإماراتي، وذلك بعد تطوير منحنى عائد محلي، مما يجعل من السهل على الشركات الإماراتية الوصول إلى أسواق رأس المال بالعملة المحلية. "
من جانبه، قال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي للمجموعة: "حقق البنك دخلاً قياسياً في الربع الأول من عام 2023، حيث نما إجمالي الدخل بنسبة 64٪ ليصل إلى 10.5 مليار درهم، وذلك على خلفية ارتفاع حجم المعاملات وتحسن الهوامش نتيجة أداء بنية التمويل الفعالة وارتفاع أسعار الفائدة. كما حققنا أيضاً أرباحاً ربع سنوية قياسية بلغت 6 مليار درهم، ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى ارتفاع الدخل وانخفاض تكلفة المخاطر بشكل كبير بفضل عمليات التحصيل الكبيرة، وتعتبر أعلى أرباح ربع سنوية يحققها بنك إماراتي."
وأضاف نيلسون: "يُعد الربع الأول من عام 2023 الربع الأقوى على الإطلاق في مجال عمليات الإقراض للأفراد، حيث تم إصدار أكثر من 144,000 بطاقة ائتمان جديدة وصرف أكثر من 8 مليار درهم كقروض للأفراد. وقمنا بترقية تطبيق الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك، وتحسين المزايا والعروض القيّمة للعملاء من أصحاب الثروات، وتقديم خدمة التداول الفوري في سوق أبوظبي للأوراق المالية من أجل توفير معيار جديد في خدمة العملاء."