شخبوط بن نهيان يلقي الكلمة الترحيبية لحفل استقبال "يوم أفريقيا" في وزارة الخارجية.

شخبوط بن نهيان يلقي الكلمة الترحيبية لحفل استقبال

أبوظبي في 25 مايو/ وام/ ألقى معالي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وزير دولة، الكلمة الترحيبية لحفل استقبال خاص أقيم بمناسبة "يوم أفريقيا" والذي عقد في مقر وزارة الخارجية في أبوظبي، احتفالاً بالذكرى الستين لتأسيس "منظمة الوحدة الأفريقية" والمعروفة أيضاً باسم "الاتحاد الأفريقي"، ويحتفي الحفل بتاريخ الشعوب الأفريقية العريق وثقافتها وتراثها، مسلطاً الضوء على إنجازاتها ومساهماتها القيمة في المجتمع الدولي في شتى المجلات الفنية والثقافية والسياحية والتكنولوجية والأبحاث العلمية وغيرها.

حضر الحفل مجموعة من كبار الضيوف والشخصيات من ضمنهم سعادة محمد دانسانتا ريمي سفير جمهورية نيجيريا الاتحادية لدى دولة الإمارات.

وأشاد معالي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان بالأهمية الثقافية ليوم أفريقيا، وأكد على التزام دولة الإمارات في تعزيز الشراكات مع الشعوب الأفريقية، حيث قال : " يمثل يوم أفريقيا مناسبة عظيمة تحتفل بثقافة الشعوب الأفريقية الثرية وتراثها وتاريخها العريق، وتلقي بالضوء على إنجازاتها ومساهماتها القيمة تجاه المجتمع الدولي".

وأضاف معاليه: " تربط بين دولة الإمارات والشعوب الأفريقية شراكات وثيقة ممتدة نؤكد على حرصنا والتزامنا بتطويرها من خلال توحيد الجهود والعمل المشترك معها تعزيزاً للسلام والاستقرار والتقدم في أرجاء القارة الأفريقية، ويسعدني استضافة هذا اللقاء اليوم، الذي من شأنه أن يلعب دوراً حيوياً في رعاية العلاقات الودية والتعاون في سبيل تحقيق المصالح المشتركة".

وأشاد سعادة محمد دانسانتا ريمي سفير جمهورية نيجيريا الاتحادية لدى دولة الإمارات بالاهتمام الكبير الذي تبديه دولة الإمارات لتعزيز العلاقات مع الشعوب الأفريقية .. وقال: "دعوني أغتنم فرصة احتفالنا بيوم أفريقيا والذكرى الـ60 لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية لأعبر عن عميق امتناني وتقديري لجهود حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والبادرة الكريمة باستضافتنا في هذا اليوم المميز".

وأضاف : " يقع ضمن مسؤوليتنا بصفتنا سفراء ممثلين لدولنا في الخارج مهمة تعزيز الشراكات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع الدولة المستضيفة بما يحقق المصالح المشتركة، ومما لا شك فيه، أن هذه المناسبة اليوم فتحت أمامنا آفاقاً جديدة لتنمية العلاقات والشراكات والبناء عليها، إذ أتاحت لنا الفرصة للتواصل أكثر عن قرب واستكشاف القضايا والمصالح المشتركة، التي من شأنها تعزيز الروابط بيننا وتقويتها".

واعتبر الحضور الاحتفال بـ "يوم أفريقيا" في دولة الإمارات خطوة إيجابية وانعكاسا لطيب العلاقات الراسخة بين دولة الإمارات والشعوب الأفريقية.

وقد أضيئت أهم معالم دولة الإمارات بألوان علم الوحدة الأفريقية احتفاءً بهذه المناسبة من ضمنها: جسر الشيخ زايد، ومتحف اللوفر- أبوظبي، ومقر شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك، ومركز أبوظبي للمعارض، وبرج خليفة في دبي.

وجرى بالتزامن مع يوم أفريقيا، افتتاح معرض فني مقام في أبراج الإمارات، يستعرض أعمالاً فنية معاصرة وتقليدية أبدعها فنانون أفارقة، ومن المقرر أي يستمر المعرض لمدة أسبوع ابتداءً من 25 مايو وحتى 1 يونيو.