"قضاء أبوظبي" تنظم جلسة محاكمة صورية لطلاب كلية القانون بجامعة السوربون.

أبوظبي في 26 مايو / وام/ ​نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، جلسة محاكمة صورية لطلاب كلية القانون في جامعة السوربون- أبوظبي، وذلك بهدف إثراء معارفهم القانونية وتنمية مهاراتهم وقدراتهم العملية، من خلال ربط المناهج الدراسية بالتطبيق العملي الميداني، ما يسهم في إكسابهم الخبرات اللازمة لممارسة مختلف المهام القانونية المرتبطة بمجالات عملهم المستقبلية.

​ يأتي عقد المحاكمات الصورية في محاكم أبوظبي، في إطار الجهود الرامية إلى رفع مستويات جودة التعليم والتدريب الأكاديمي، وتطوير معارف متعمقة للدارسين والمتخصصين في المجال القانوني، وذلك بما يتماشى مع رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، لتعزيز المشاركة المجتمعية لدائرة القضاء مع المؤسسات المعنية لضمان تحقيق التميز والريادة بمختلف القطاعات.

​ وتمثل وقائع جلسات المحاكمة الصورية، نموذج تطبيقي للمحاكم الحقيقية، التي يتم تقديمها في قاعة المحكمة المخصصة للتدريب، حيث يؤدي المتدربون أدواراً قضائية وقانونية مختلفة،تشمل أدوار القضاة وأعضاء النيابة العامة وأعوان القضاةومحامي الدفاع في القضية المنظورة أمام الهيئة القضائية.

​وتلبي هذه التجربة العديد من المتطلبات، أهمها المواءمة بين الدراسة النظرية لمواد القانون في الجامعات، ومتطلبات الواقع العملي في المحاكم والنيابات، فضلا عن كونها تطبيقاً عملياً لما يتلقاه الطالب من مواد تعليمية، ما ينعكس بدوره على ترسيخ المعلومة واكتساب المهارات المتعلقة بكيفية استخدامها واقعياً في الحياة المهنية لأداء مهامهم بكفاءة وإتقان.