رئيس كازاخستان يمنح سرور بن محمد " وسام الصداقة من الدرجة الأولى".

رئيس كازاخستان يمنح سرور بن محمد

أستانا في 26 مايو/وام/منح فخامة قاسم جومارت توكاييف رئيس جمهورية كازاخستان سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان “وسام الصداقة من الدرجة الأولى ” تكريما و تقديرا لجهود سموه في تعزيز علاقات الصداقة و التعاون بين البلدين الصديقين ومساهمات سموه في الأعمال الخيرية والإنسانية لدعم المجتمعات المحلية في العديد من المناطق الكازاخستانية منذ سنوات طويلة.
وقال فخامة قاسم جومارت توكاييف لدى استقباله سمو الشيخ سرور اليوم : “ أتذكر بارتياح كبير الزيارة الرسمية التي قمت بها في بداية العام الحالي إلى دولة الإمارات والمحادثات المثمرة والاتفاقات التي تم التوصل إليها التي ستخدم بالطبع مصلحة البلدين والشعبين ” .. وأكد أن دولة الإمارات بالنسبة لكازاخستان هي الشريك الاستراتيجي الموثوق به في العالم الإسلامي، والبلد الشقيق الذي يؤيدنا منذ السنوات الأولى من الاستقلال ويقدر شعبنا دائما ذلك .. ولذا نعتبر مساهمة دولة الإمارات في تنمية بلدنا دليلا واضحا على الصداقة والتعاون الوثيق.

وعبر فخامته عن امتنانه للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات وحمل سموه تحياته لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

بدوره شكر سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان فخامة رئيس كازاخستان على كرم الضيافة و حفاوة الاستقبال مشيرا إلى أن الشراكة الكازاخستانية الإماراتية شهدت هذا العام زخما جديدا.

وقال سموه إن زيارة فخامتكم إلى دولة الإمارات بداية هذا العام أعطت زخما للعلاقات المميزة بين بلدينا الصديقين..وأضاف أن تاريخ العلاقات مع بلدكم عميق جدا.. واليوم يجري تعزيز تعاوننا في مجالات عديدة.. وعبر سموه عن امتنانه لفخامة رئيس كازاخستان وحكومتها لتهيئة أفضل الظروف الملائمة لتنفيذ مشاريعنا الاستثمارية المشتركة.

وفي هذا الصدد نوه رئيس كازاخستان من جانبه بإمكانات وقدرات الشركات الإماراتية للمشاركة النشطة في المشاريع المشتركة في مجالات الزراعة والطاقة والبتروكيماويات والتعدين والبناء والنقل واللوجستية والمالية والسياحة