"الهوية والجنسية" تنظم جلسات "شبابيّة" في معرض أبوظبي للكتاب.

أبوظبي في 26 مايو / وام / نظمت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ حزمةً من الجلسات الثقافية وذلك في إطار مشاركتها ضمن فعاليات الدورة الثانية والثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2023.

تناولت الجلسات التي نظمت بالتعاون بين فريق شباب الهيئة بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب بأبوظبي مختلف الموضوعات والمفاهيم الأدبية والفكرية في ظل استضافة عدد من الكتّاب والباحثين ضمن مجالات الأدب والثقافة واستعراض التجارب الذاتية وجوانب الإثراء العلمي بما يعزز من أهمية غرس ثقافة المطالعة وتعظيم مكتسبات البحث وتنمية الحصيلة المعرفية.

إلى ذلك زار سعادة اللواء سهيل سعيد الخييلي مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ منصة الهيئة المشاركة في المعرض وشهد جانبًا من الجلسات بحضور عددٍ من مسؤولي الهيئة وتعرف من الملازم أول المغيرة محمد الشحي رئيس فريق شباب الهيئة على مستهدفات برنامج المشاركة ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب وخطة تعزيز ثقافة القراءة ونقل المعرفة في محيط مجتمع شباب الهيئة و منتسبيها بما يعود بالنفع على الأفراد وما يؤول إليه من دعم نوعي لمسيرة الأعمال والأنشطة المؤسسيّة ومختلف الخدمات المقدمة.

وفي سياق متصل، حظيت منصة الهيئة المشاركة في المعرض بزيارة عدد من المسؤولين والمشاركين والعارضين للتعرف على طبيعة المشاركة وحضور جلساتها والاطلاع على محاور النقاشات الحوارية.

فقد استقبلت المنصة معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي، وعددا من مسؤولي الجهات والمؤسسات المشاركة في المعرض.

ونظمت الهيئة في مستهل إطلاق برامجها جلسة قدمها سعادة الدكتور عبدالله إبراهيم الدرمكي حول كتابه "رحلتي إلى القمة" وتناول فيه تجربته مع زملاء له في الصعود إلى قمة جبل كلمنجارو، فيما قدم كل من الدكتور عادل عبدالله وأبرار الحرمي جلسات محورية حول صناعة الكتابة والمرتكزات السبعة في القراءة، في الوقت الذي شارك فيه الدكتور محمد حمدان السويدي عبر جلسة نقاشية ثرية دارت حول التمكين الثقافي وطبيعة الموهبة الأدبية من التكوين إلى التمكين.